انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة

موقع الشاعر هاشم صديق

المكتبة المقرؤة

حكاية السيد ( كاف )

هاشم صديق 
 
  كان الاجتماع صاخباً وخطيراَ، والمدير يجلس على المقعد الوثير الذي يدور يميناً ويساراً في حركة انسيابية هادئة .علي هذا المقعد تعاقب عدد من المدراء ، جلسوا عليه لفترة طالت او قصرت  وذهبوا  بتعاقب العصور والأزمنة السياسية ويأتي المدراء ويذهبون عند كل عصر سياسي جديد ، او خلاله ، أو بعده .
    كان هذا هو الاجتماع الأول للمدير الجديد مع مجلس ادارة المؤسسة الكبيرة والخطيرة الذي يضم كل رؤساء ادارات اقسام ووحدات المؤسسة الشهيرة ، وكان اول اجتماع يعقد بعد اعلان نظام سياسي جديد .
    كان السيد ( كاف ) من كبار موظفي المؤسسة ، بدأ نجماً صغيراً لا يكاد يري او يلاحظ من فرط  صغره وتفاهته ولكنه ، وبقدرات لا تتصل بموهبة ، أو خبرة ، او معرفة ، وبمثابرة عجيبة وصبورة لا تستند علي  رغبة  في تطوير المؤسسة ، أو التفاني في خدمتها ورفعتها استطاع السيد كاف ان يكون رقماً مرموقاً ، ونجماً ساطعاً في سماء المؤسسة ، كان صاحب ايمان عميق بمصلحته الذاتية ، وصاحب موهبة فذة في اصطياد المدراء الذين يجلسون علي ذلك الكرسي الوثير الدوار ،.كان املساً ومرائياً وصبوراً ومراوغاً ، كلما جلس مدير جديد  علي ذلك المقعد حاصره السيد كاف بالتزلف والاهتمام والتطوع باسداء الخدمات والنصائح ، وكان مدخله لاصطياد المدراء هو تلك الموهبة الفذة التي يمتلكها في دراسة الشخصية ، وقراءة سلوك المدير ، وتأمل سكناته وحركاته حتي يصل الي الزاوية المناسبة التي يقيم عليها الطُعم والمصيدة لاصطياده ، ومن ثم يصبح ساعده الأيمن ، وعينه التي تري ، والسيف الذي يبطش باعداء المؤسسة والنجاح ، حسبما يصوره له (السيد كاف ) وبالطبع كان(السيد كاف) باستصغار ذاته ، وتمرغه في بلاط التفاهة يحقق احلامه ويعتلي عتبات الوظائف العليا بسرعة مذهلة.، لا تكاد قدماه تلامس درج وظيفة كبيرة حتي طار ، كما البهلوان ، الى  الدرجة التي تليها . ومن عجب ان جل زملائه رغم مؤهلاتهم الأكاديمية العالية ، وخبراتهم الكبيرة وسلوكهم القويم ، ظلوا يتعثرون في اجتياز عتبات السلم الوظيفي او احيلوا للصالح العام ، وكان السيد كاف دائماً وراء الستار يحرك الشخوص والأحداث ، كما محرك العرائس الماهر .
أقرأ التفاصيل ..
 
أرسل لصديقك

  نبتا حبيبتي

الفصل الثاني

 

 (يضاء اسفل وسط المسرح ...
يدخل رجل (1) ... ورجل (2)  )
رجل :    سمعت كلام يا صاحبى غريب
رجل (2):    ايه الحاصل؟
رجل (1):    أمر عجيب
وحاجة تخلِّى الزول مذهول
ليلتين اتنين وسالي السمحة
تخلى النار وتسوح وتجول
رجل (2):    يا زول ما تكضب
قولك ابدا ما معقول
رجل (1):    مش حاجه تحيِّر؟
رجل (2):    تحيِّر بس؟
فوت النار ده عجيب يا زول

أقرأ التفاصيل ..
 

نبتا حبيبتي

هاشم صديق

مسرحية شعرية من فصلين

  الشخصيات

1  فارماس
2 سالي
3 عكاف
4 كبير الكهنه
5 الوزير
6 الرجل
7 رجل (1)
8 رجل (2)
9 رجل (3)
10 امرأة (1)
11 امرأة (2)
12 كاهن (1)
13 كاهن (2)
14 كاهن (3)
15 كاهن (4)
16 رجل عجوز

 لفصل الأول

(قبل رفع الستار يعلو صوت الراوي)

في مملكة من ممالك السودان القديمة كانت تُمارس عادة توارثها الجدود والابناء عبر آلاف السنين.

ومضمون هذه العادة هو أن كهنة  البلاد كانوا يراقبون النجوم والقمر في كل ليلة.  وعندما تقترب النجوم من القمر على شكل محدد تكون هذه إشارة بأن الملك قد حانت منيته فيسوقونه إلى المعبد وسط الأدعية والتراتيل ليُذبح ذبح الشاه ثم ينصّبون مكانه ملكاً جديداً يكون ابن اخت الملك الراحل.

وكانت العادة أن يختار الملك مجموعة من أخلص أصدقائه ومن علية القوم لتُذبح معه يوم أن تقول النجوم كلمتها، وكان أيضاً من ضمن مراسيم تلك العادة أن تُوقد نار كبيرة يوم تنصيب الملك الجديد تقوم على حراستها فتاة عذراء لا تتركها أبداً وكانت هذه النار تُخمد عندما يحين أجل الملك وتُوقد نار جديدة عند تنصيب الملك الجديد، أما الفتاة فهي تُساق مع الملك ورفقته لتذُبح معهم ثم يتم اختيار فتاة جديدة لحراسة النار الجديدة وتستمر العادة على هذا المنوال.

أقرأ التفاصيل ..
 
صفحة 1 من 3
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 4952618

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 101 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}