انت هنا في: الرئيسية قالوا عن هاشــم صديــق

موقع الشاعر هاشم صديق

قالوا عن هاشم صديق

أروع المغنين: الشاعر المسرحي هاشم صديق «1»

جريدة الصحافة بتاريخ  13 يوليو 2010

 محمد سليمان دخيل الله: ٭ مدخل: 

ديوان شعر هذا المساء لمؤلفه هاشم صديق اقتطف من مقدمته 
«إنني أهرش الآن رأسي حيرة، وأرجو أن يهرش غيري رأسه معي، خصوصاً أهل قبيلة الثقافة، لو طالع المجذوب أو محمد عبد الحي أو علي المك أو صلاح أحمد ابراهيم حجم وعدد ما كتب عنه من دراسات بعد رحيله وقارنها بما كتب عنه في حياته لضحك في قبره من المفارقة وارتجت المقابر.. ولكن من حسن حظ الموتى انهم لا يطالعون الصحف» 
أقرأ التفاصيل ..
 

أروع المغنين: الشاعر المسرحي هاشم صديق «3»

أروع المغنين
الاستاذ المسرحي الكاتب الشاعر/هاشم صديق (3)

جريدة الصحافة 2010-07-27

محمد سليمان دخيل الله: ان هاشم صديق من خط بيراعه فنونا وابداعا مختلفا ان كان نقدا او شعرا او دراما مسرحية واذاعية وتلفزيونية.. اجمل ما كتب هاشم صديق واخرج مكي سنادة حبيبتي نبته.. 
حبيبتي نبته متين يزور ليلك صباح 
يا ريتني لو اقدر اعيش واحميك من عصف الرياح 
وتتعدد المشاهد والصور في نبته والمقاطع الشعرية .. ومنها: 
اجتماع بكرة قائم في الميعاد 
وحتناقشوا حاجة غير مزارعنا الأكله الجراد. 

أقرأ التفاصيل ..
 

 أروع المغنين: الشاعر المسرحي هاشم صديق

الأستاذ/ المسرحي/ ا لكاتب/ الشاعر هاشم صديق (2)

بقلم الأستاذ محمد سليمان دخيل الله

جريدة الصحافة 20 يوليو 2010 

 محمد سليمان دخيل الله: عن أي هاشم نحكي الشاعر أم المسرحي أم الناقد أم الممثل ونجد ان هاشم صديق أم الاستاذ فنان متكامل يحركه الايقاع وشفافيته تجاه الاشياء وان أخذنا هاشم الشاعر وصوره الشعرية يتجلى الجمال في جان والكريسماس في ديوانه كلام للحلوة:- 

كان كريسماس 
في عوالم يمه لعيونك جديده 
النبيذ في عيوني بق 
ولهبت روحي الموسيقى 
أقرأ التفاصيل ..
 

دمعة على وجه الضحك المحظور !! 2-

طباعة صيغة PDF
دمعة على وجه الضحك المحظور !! 2-2 ... بقلم: عادل الباز  
السبت, 24 يوليو 2010 12:03


لازلت مع حكايا سهرة هاشم صديق التي بثت عبر قناة النيل الأزرق، وهي سهرة تكثَّف فيها الشجن ومس أوجاعاً شتى. قلت في الحلقة السابقة إن إبداع هاشم في المسرح والشعر والنقد لم يعفه من الاستهداف، بل كان محفزاً لكثيرين أن يحاولوا تكسير أدواته الإبداعية المتنوعة، وهذا هو السبب الرئيس فيما جرى من إبعاد لهاشم صديق من الأجهزة الرسمية وتم إغلاق دراما 90.
أقرأ التفاصيل ..
 

دمعة على وجه الضحك المحظور !! (1-3) .. بقلم: عادل الباز

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF
  
السبت, 17 يوليو 2010 
جريدة الاحداث

بدا الأمر كحلمٍ عندما جلسنا في تلك الليلة: أنا والصديق المحبوب عبد السلام نشاهدُ النَّهر المتدفق من الصدق والحكايا المدهشة والشعر البديع في تلك السهرة مع هاشم صديق، التي قدمتها الرائعة نسرين النمر عبر قناة حسن فضل المولى الجميلة «النيل الأزرق». بالنسبة لي تلك اللحظات كانت حُلماً محضاً إذ انني طيلة سبعة عشر عاماً أنتظر هذه الإطلالة ولكن خاب أملي، بل ومسعاي لسنوات حين رفض القومُ بعنجهية يحسدون عليها أن يتحلوا بقدرٍ من التسامح، والنتيجة التي حصدوها أن الأجهزة تيبست وأصحبت كأعوادِ نخلٍ خاوية وعاطلة عن أي إبداع .
أقرأ التفاصيل ..
 

من بريد الموقع

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF
من بريد الموقع 
 
يحيى الدين شوقار 
لقد تابعت باعجاب واندهاش حلقة البارحة من برنامج العودة الى النهر (الاربعاء 14/7/2010م) والتي اجابت على تساؤلات كثيرة حول المبدع الفنان هاشم صديق والذي تم تشأ الظروف ان القاك يوما في اي مكان ما، الا ان حلقة الامس جعلتني القاك وجها لوجه وذلك من سيل الحديث العذب وتدفق المشاعر في التعبير والسلاسة في عرض المعلومات. فانت هاشم صديق وهذا يكفي لمن يعرف من هو المبدع. فحقيقة المبدع الفذ مثلك، رمز أمة كاملة ومفخرة لها وعزة، فانت ابن هذا الشعب البطل الا انك وسام على صدره.
خير فعل من ردم الهوة واذاب الجليد فمثلك روح لا تحدها حدود ولا فضاء. بامكانك ان تبدع ا ينما انت الا ان بلادك لا شك مهبط ابداعك، نعمت بين اهلك واحبابك وبلادك ونعمت بك بلادك
مع حبي وتقديري لشموس بلادي
 
صفحة 10 من 12
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 5078083

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 109 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}