انت هنا في: الرئيسية قالوا عن هاشــم صديــق

موقع الشاعر هاشم صديق

قالوا عن هاشم صديق

مقدمات صحفية لحوار صحفي ممتد وكبير 

 (1)
ويبقي الود
مع هاشم صديق

                                                                                

لفاء اجراه : امير عبدالماجد

* أمس الأول كنا ضيوفاً علي الشاعر هاشم صديق ... استمتعنا بحوارٍ راقٍ وطويل وممتد .
* منذ فترة طويلة وفي أعقاب العملية الجراحية التي أجراها الأستاذ هاشم صديق وعودته الي السودان كنا نعد لحوار ممتد مع هاشم صديق وزيارة نطمئن من خلالها علي صحة رجل عشق سمر بلاده وعشقوه
* أمس الأول كنت برفقة الأحباء (هيثم كابو) و( محمد عبدالماجد) و( سراج الدين مصطفي) و(سعيد عباس) حيث قضينا ساعات طوال بمنزل الحبيب هاشم صديق ... حوار علي متعته عندنا أرهق الأستاذ الذي جلس علي كرسيه لساعات وهو يجيب علي تساؤلاتنا

أقرأ التفاصيل ..
 

هاشم صديق 

 يا حنايا الشعر وبلسم الوطن ( 2 – 2 )

بقلم : ندي حليم 

 ثم كم أن التصالح بمعناه العريض عبر عنه شاعرنا في تلك الليلة عندما حكي تجاربه مع عظماء الغناء السوداني ومعتلي عرش الأغنية الأصيلة ( محمد الأمين و أبوعركي البخيت ) موضحاً بمنتهي الشفافية أن شعره ملك أيديهم بلا مقابل مدي الحياة وأن ما حدث في الماضي من خلافات بشأن الملكية الفكرية لا وجود لرواسبه الآن في نفسه ، انني وبتواضع جم أري أن ما أثار الخلاف بين أولئك المبدعين قديماً لأمر يستحق ذلك ، لأنه وببساطة يتعلق بالحقوق الأساسية . لماذا نعتبر التصميم المعماري ملكاً للمهندس المعين ولا يمكن التصرف فيه الا باذنه وبالأجر الذي يريده ؟ ولماذا يأخذ العامل أجره كاملاً بعد انتاج مايلزم من مواد معينة ؟ ولماذا ندخل علي الطبيب كي يحل مشكلاتنا بعد أن ندفع مبلغاً وقدره من المال دون أي جدال بل وبرضي تام ؟ نفعل كل ذلك ولا نعطي الشاعر حقه عندما ينتج منتوجاً ذهنياً عاطفياً نستفيد منه علي مر التاريخ بل ويشكل هويتنا وحضارتنا ومعالم مجتمعنا الأساسية ؟ لماذا نعتبر الفن والابداع شيئاً لا قيمة له عندما يتوجب علينا تقييمه مادياً ؟ ونعتبره أعز ما نملك عندما نحتاجه كي يعبر عن هويتنا الذاتية والجمعية ؟ آن للحقوق الفكرية نهضتها وبسرعة ، الوطن الذي لايحترم مبدعيه وطن مشلول ومهزوم ، وما هكذا عهدنا السودان ، انه مفجر الثورات وقاهر الدكتاتوريات . شكراً شاعرنا هاشم صديق علي اثارتك قضية الملكية الفكرية في أعوام خلت كان فيها الكل يصُم آذانه مناشداً راحة البال أو غير واعٍ بأهمية القضية . ولهؤلاء المغنين العظام جُل التقدير والاحترام انهم واحة في هجير زماننا ، نناشدكم نحن مجموعة محبيكم ( وان سمحوا لي بالحديث نيابة عنهم ) ، ( نناشدكم بقبول التصالح الجميل الذي صرح به شاعركم الذي اخترتموه قبلنا ، وشكلتم بكلماته خريطة وجدان شعب كامل ، (أبوعركي البخيت وود اللمين هامات تعلو ما حيينا ) ، نريدها كما قال هاشم صديق متجاوزة للخصومة الذاتية لصالح الجماهير المحبة ، ( أضحكوا بيرجع الحب لي زمنا).

أقرأ التفاصيل ..
 

هاشم صديق ... في أمسية من ألف ليلة وليلة
الدوحة ( نادي أصدقاء البيئة )

توافد السودانيون إلى مركز أصدقاء البيئة بدولة قطر، لحضور الأمسية الرائعة التي نظمها منتدى الحروف - نسخة الدوحة
والمجموعة السودانية للثقافة والبيئة، ليشهدوا أمسية من ألف ليلة وليلة قدمها الشاعر الكبير الأستاذ / هاشم صديق بعنوان : ( الزمن والرحلة – وجدانيات )
والتي أبحر فيها بالجمهور العريض الذي اكتظت به صالة منتدى الحروف حيث طرح فيها العديد من أعماله الشعرية الوجدانية والاجتماعية .

 

 

أقرأ التفاصيل ..
 
هاشم صديق.. ياحنايا
الشعر وبلسم الوطن (1-2 )
 
 بقلم : ندى حليم

أن يعتلي شخص منصة ويتحدث للآخرين لهو أمر مميز ، فبالتأكيد هو يجيد شيئًا لايمتلكه العامة سواء أكان مهارة إعلامية أو كاريزما سياسية ، أو قدرة مهنية ، لكن عندما يعتلي ذلك الشخص المنصة ويتحدث عن مشاعره الخاصة وتجاربه الشخصية ، ويحتشد الآخرون ليستمعوا طوعًا وخيارًا ، لهو أمر عظيم ، عظمته تكمن في أن ذلك الخاص أصبح عامًا يهم مئات الأشخاص بل الآلاف. في هذه الحالة يتجاوز معتلي المنصة تعبير التميز ، ليصل الى مرتبة الإبداع والتفرد ، كيف يستطيع أحد ما أن يجعل مكنوناته تهم الجماهير العريضة ؟ كيف يمكنه أن يجذب الحضور زمنًا يُعد بالسنوات ويبقى في وجدانهم وفكرهم آناء حزنهم وفرحهم ، حبهم ونفورهم ، انتصارهم وهزيمتهم ، لا أحد يستطيع أن يفعل ذلك سوى المبدعين ، الذين من بينهم الشاعر « هاشم صديق » ذلك السوداني الجميل، الذي استمعنا له في جمعية أصدقاء البيئة القطرية ، بتنسيق من منتدى الحروف.
أقرأ التفاصيل ..
 
أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

أبوعركـــي وهاشـــم صديق.. أحــــزان بالأحضـــان

انطفاء مصباح السماء التامنة كان ايذاناً بإضاءة مصابيح أخرى، وكأن (ثلاثية البلاد الكبيرة) تأبى إلا أن تعيد التقاء الأبيض والأزرق القدري برغم أن النيل «حاضَ» في تلك الليلة لتنساب مياهه أحزاناً تقول بأن فات الكان بدّينا احساس بالأمل وكان راوينا . .
الصديق هاشم يحتضن البخيت أبوعركي المسرح مشرحة أمدرمان حيث الوجع الخرافي في (آخر المؤاني) وكل البنات أمونة. أضحكي تضحك الكهارب في الشوارع، إنكسر سور الموانع تضحك الدنيا وتزغرد وأذن أذان الحزن وسنصليك يا فجر الصلح حاضر بالرغم أن المواعيد كانت قد تجاوزت الظهيرة حين اجتمع كل الناس
.

 
أقرأ التفاصيل ..
 
هاشم صديق حاضراً
 صحيفة الراية القطرية
 بقلم : بابكر عيسي
 
 أصدقائي الشعراء من كل لون وكل جنس وبأي لغة ، وهم رياحين هذا الزمن وكل الأزمنة للحديث منها والقديم ، وهم شهود للعصر وجوهر الأشياء وبريقها وهم الدهشة والسؤال والصرخة ، وهم الارداة والتحدي .
أقرأ التفاصيل ..
 
صفحة 5 من 12
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 5078002

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 100 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}