انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة مقالات وتحليلات

موقع الشاعر هاشم صديق

مقالات وتحليلات

من وثائق ( موقعة ) حقوق المبدعين

 هاشم صديق يرد علي
مدير الهيئة السودانية للاذاعة والتلفزيون

( ننشر هذا المقال الذي كتبه الشاعر هاشم صديق رداً علي د.أمين حسن عمر الذي نشرناه يوم السبت الماضي ويجيء هذا في اطار ءاتاحة الفرصة للرأي والرأي الآخر )..

لم أندهش لتلك النبرة العالية في حديث د. أمين حسن عمر ومحاولاته لتسييس القضايا العادلة ، حتي قضايا حقوق المبدعين التي يفصل فيها ( القضاء السوداني النزيه العادل ) وليس( الواجهات السياسية ).

أقرأ التفاصيل ..
 

قيثارة عمر الدوش السحرية

... وقفت ( أمام كشك الجرائد) في صباح الخميس الماضي ، ابتعت صحيفتي ( المجالس) و(ظلال ) ، ودلفت الي داخل عربة تاكسي ( طراحة ) كنت الراكب الخامس وكان مكاني علي المقعد الخلفي جوار نافذة باب العربة اليساري .
...في ذلك الصباح خرجت أجرجر أقدامي .. وفمي بطعم الحنظل ( ربما كانت ملاريا ) وكنت أرفل في عباءة الاكتئاب ... يا الله كل الأشياء رمادية .. كل شي مسيخ وسخيف .. الطف بنا يا لطيف .. هذه الغُصة التي في حلقي .. وهذا الوهن البدني والروحي .. ونظرت الي الصحيفتين و أنا علي مقعدي داخل العربة .. أخرجت نظارتي ولبستني .. وبدأت بتصفح ظلال وعناوين و مانشيتات اللقاء الصحفي الرئيسي الذي أجري مع صديقي أحمد المرتضي أبوحراز ، ثم لفتت نظري كلمات أخي سعد الدين ابراهيم عن اسبوع الصحو الشعري وكلماته عن قصائد قرأها
أقرأ التفاصيل ..
 

الدراما في القرآن
يوسف تطارده الأفعي

(طبعة ثانية )

هاشم صديق:


**لم يحدث أن كتب كاتب في تاريخ التراث الدرامي منذ فجر التاريخ وحتي الآن مسرحية كل شخوصها ( ملائكة ) أو بشراً  أخيارًا  ،  لأنها ببساطة تصبح ( لا مسرحية ) عندما ينتفي (عنصر )صراع (الأضداد)  وأمامنا التاريخ و (أحسن القصص) التي رواها كتاب الله (القرآن الكريم  وتعالوا الي سورة (يوسف) .

أقرأ التفاصيل ..
 

حكاية السيد ( كاف )

كان الاجتماع صاخباً وخطيراَ، والمدير يجلس على المقعد الوثير الذي يدور يميناً ويساراً في حركة انسيابية هادئة .علي هذا المقعد تعاقب عدد من المدراء ، جلسوا عليه لفترة طالت او قصرت وذهبوا بتعاقب العصور والأزمنة السياسية ويأتي المدراء ويذهبون عند كل عصر سياسي جديد ، او خلاله ، أو بعده .
كان هذا هو الاجتماع الأول للمدير الجديد مع مجلس ادارة المؤسسة الكبيرة والخطيرة الذي يضم كل رؤساء ادارات اقسام ووحدات المؤسسة الشهيرة ، وكان اول اجتماع يعقد بعد اعلان نظام سياسي جديد .

أقرأ التفاصيل ..
 

مشهد درامي

(( الاب يدخل الغرفة وهو يتصبب عرقاً في نهار رمضان .. غائظ الحرارة )) .
( تقابله الابنة وهو يدلف الي الغرفة )

الابنة : يا بوي ءانت عرقان شديد
الاب : ( وهو يخلع عمامته ويجلس علي السرير .. خائر القوي ) عرقان
وبس ؟! .. وحران وعطشان وفتران وجعان ..السنة دي رمضان امتحان
عديل .
الابنة : ربنا يقبل .. ده صيام فيهو أجر كبير
الاب : ( فجأة ) المغرب أذن ؟

أقرأ التفاصيل ..
 
صفحة 8 من 15
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 4952290

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 102 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}