انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة مقالات وتحليلات

موقع الشاعر هاشم صديق

مقالات وتحليلات

دراما موسيقية

( ايفيتا ) نجمة الجماهير في معطف قديسة الفقراء ( 2 – 2)

محاكمة عادلة لـ ( ايفيتا )

قدم المخرج آلان باركر افلاماً جمعت في معظمها بين النجاح التجاري والمستوي الفني الراقي مثل ( الميسيسبي يحترق ) ( قطار منتصف الليل السريع ) ( شهرة ) ( الالتزامات ) .
وفي ( ايفيتا ) حرص علي الا يقدم توليفيه تجارية بمقاييس هوليود فلم يسع لتجميد ( ايفا بيرون) ليصنع منها قديسه كما لا يزال يراها الملايين من فقراء الارجنتين ، ولا هو صنع منها تلك الشيطانه التي يحلو لاعدائهاأن يرسموا صورتها علي شاكلتها . فالفيلم يفتتح بمشهد من فيلم ( أبيض و أسود ) يعرض في احدي دور السينما الشعبية في العاصمة الارجنتينية (بيونس ايرس ) فجأة يوقف مدير الدار العرض فتتعالي صيحات الجمهور الغاضبة وتضاء انوار صالة العرض ليصعد المدير علي خشبة المسرح معلناً علي الجمهور وفاة ( ايفيتا بيرون ) يسيطر الوجوم علي الجمهور وتنخرط النساء في البكاء ويغادر الجميع دار العرض ( وهو ما حدث بالفعل حين توفيت ايفيتا في عام 1952م حيث دخلت الارجنتين في حالة حداد عام وأغلقت دور اللهو والمطاعم ).
أقرأ التفاصيل ..
 

دراما موسيقية

  
ايفيتا (EVITA)
( ايفيتا ) نجمة الجماهير في معطف قديسة الفقراء ( 1 - 2 )

...بدأ المسرح علي ظهر البسيطة شاملاً ، اذ ومنذ الانسان الأول ومن خلال مسرحية (الصيد) قد اتسق ( الايقاع ) من خلال ( الصيحات ) و ( الحركات ) ثم صادق الشعر المسرح وارتبط به ارتباطاً عضوياً ، ولم ينفصل عنه الا في فترة متقدمة ثم عاد ليرتبط به من جديد من خلال مسرحيات بعض الكتاب في العصر الحديث . ولكن يظل الابهار الشعري الموسيقي مرتبطاً ( بالمسرح الشامل ) أو ما يسمي ( بالدراما الموسيقية ) التي استحوذت علي لب اعداد كبيرة من جماهير المسرح علي مستوي العالم غرباً وشرقاً ، وقد ارتبطت في افريقيا ايضاً ببعض الطقوس التي يمكن أن نطلق عليها ( دراما شعبية ) .
أقرأ التفاصيل ..
 

ضد طبيعة الأشياء

 تيمان ( اتحاد الفنانين )
( الحلقة الأخيرة )

...وسخرت من نفسي .. حتي طفر العلقم الي حلقي
- دقيقتين ... دقيقتين يا هاشم ... عليك الله شوف آخر المساخر .. حسه ... حسه يا هاشم لو كنت لاعب كورة .. وقاعد في كنبة الاحتياطي ... وباقي دقيقتين بس من الزمن الضايع لنهاية المباراة .. والمدرب قرر يعمل استبدال ... وقال ليك أدخل ألعب الدقيقتين الفضلو ديل .. بتدخل .. ولا بترفض .. حتي لو عاقبوك أو وقفوك .. أو حولوك من نادي الهلال .. لي مريخ زقلونا ؟
أوشكتُ مرة أخري أن أقف من مقعدي .. و أنسحب من الأُمسية و أعود أدراجي الي منزلي .. ولكني رأيت (عادل الصول ) يتحدث مع ( سيف الجامعة ) وهو ينظر نحوي بين الفينة والأُخري .. ثم استدار و أخذ يخطو نحو مقعدي .. وبعد أن وصل الي مكان جلوسي ، جلس علي المقعد المجاور
- يا استاذ ممكن تقرأ أي شعر عايزو
أقرأ التفاصيل ..
 

تراجيكوميديا

 الجنرال .. و... المارشال

...( صباحُ ( الأُونسولين ) يا سيدي .. بعد ظُهر ( الكلوركوين ) ياصاحبي ... مساء خير (الحبوب المهدئة ) ... تمدد علي لحاف الأماسي الكاتمة .. و أرصد سقوط النجوم الثاكلة .. هل هذا ( وطن الجدود ) ؟ ... أم حظيرة للجروح الماثلة .. ؟ )
قطع
( أصبح الصبح والمذياع يضحك .. ملء فم الورود .. ثم أرخي المساء سمعه لقهقة التعبئة . كُل ذرةِ فرحٍ تعتلي صهوة الضياء ... تهبط – في وطني – مثل طير قتيل .. علي عتبة المشئمة )
قطع
أقرأ التفاصيل ..
 

ضد طبيعة الأشياء

 تيمان ( اتحاد الفنانين )
( الحلقة الرابعة )

...وفي شأن وعي الفنان ، درجته ، وتباينه ، أذكر أنني ( اكتشفت ) (أبوتيمان) حقيقي عند تأبين الراحل المقيم بدرالدين عجاج ، في ذكري رحيله الأولي والذي أقيم بدار اتحاد الفنانين قبل سنوات
...كنت في ذكري رحيل المبدعين ( مصطفي سيد أحمد ) مثلاً ، أفضل أن أقرأ شعراً يتصل بالهموم العامة ، أكثر من مراثي الأسي والعويل ، وفي حفل تأبين ( بدر الدين عجاج ) في ذكراه الأولي تلك – وكانت تستعر آنذاك حرب اسرائيل علي قطاع غزة بعنف – قرأت علي الحضور قصيدة جديدة عن ( مأساة غزة ) بعنوان ( الجلد والحريق )
أقرأ التفاصيل ..
 
صفحة 6 من 15
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 4951818

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 97 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}