انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة مقالات وتحليلات

موقع الشاعر هاشم صديق

مقالات وتحليلات

حادث علي الجسر
 ( طبعة ثالثة )

- هي حالة اكتئاب حاد ، نشبت أظافرها في صدر انسان وحيد ، وباصابع باردة وقوية اخذت تضغط وتعصر قلبه حتي اخذ يجاهد النفس ليسترد علامة ( الحياة ) الوحيدة التي يعتمدها الطب القديم والجديد للتأكد من وجودها ، وهي تردد الانفاس .
فتح باب منزله الرمادي اللون وخرج تجرجره اقدامه الي محطة المواصلات، وكانت الساعة التي تلتف حول معصمه كثعبان تشير الي السابعة والنصف صباحاً ، احس برزاز بارد يتساقط علي راسه ووجهه . رفع رأسه ونظر نحو السماء ولاول مرة منذ ان اشرق الصباح يكتشف ان السماء ملبدة بالغيوم .
 تساقط مطر خفيف ... اراد ان يقول لنفسه : ان السماء تبصق . سمع شاباً يضحك في عنفوان وكانه اوتار قيثارة وهو يقول لصاحبه الذي كان يحث الخطي بجانبه في حيوية :-
- يوم جميل
   ابتسم لنفسه في مرارة مستلهماً من الجملة تهكماً ( سوفوكليسياً ) ليقول لنفسه بصوت خفيض
- يوم مطير جميل ... ولابد أن تظهر ساحرات ( ماكبث ) ينذرن بالشؤم والعاصفة .

أقرأ التفاصيل ..
 
ليلة ماطـــــرة
 هاشم صديق
 
 (إلى عبيد ود الزين)

مرةً أخرى
على شوك الليالي الماطرة
ينفلت القطارُ
على ضلوع الذاكرة .
أسكب نشيدك
في وعاء الدائرة .
....
أقرأ التفاصيل ..
 

 حكايــــة نــــدى

(طبعة ثالثة )

 كانت الموسيقي تصدح من خلال (ستريو ) السيارة ، ( الساكس ) يحاور اوركسترا بكاملها ، مثل شاعر انفتحت بينه وبين جمهوره لغة التواصل بالاسئلة والحوار ، او مثل مرافعة لرجل وحيد وسط ثلة من اصوات جائرة .. او مثل همس عاشق للنجوم الحائرة .. هو ذلك ( الساكس ) يصدح ويصرخ ويصرح في حضرة اوركسترا كاملة، وتتداعي الخواطر والصور الملونة ، والمشاعر المشبوبة .

أقرأ التفاصيل ..
 

صلاح بن البادية في مستودع الخَرَف

 جَدَل ( القمم الفنية ) .. و .. ( الرمم الفنية )
( الحلقة الثانية )
 

كان من الممكن أن يتجاوز صاحب هذا القلم الهجوم وتصريحات وتجريح وأكاذيب صلاح بن البادية ولكن الرجل ظل يصوب فوهة هذا الشر المؤسف عليه بكثافة مما لا يمكن السكوت عليه وصاحب هذا القلم يعلم أن صلاح بن البادية ليس في قامة معركة يمكن أن تثمــــر ( حواراً فكرياً ) مفيداً ، نعلم ذلك ، ولكنـه( ماكينة ) للسباب والأذي لابد من تكسير(تروسها) الصدئة من أجل مصلحة وعافية الساحة الابداعية . 

أقرأ التفاصيل ..
 
 صلاح بن البادية في مستودع الخَرَف
  

جَدَل ( القمم الفنية ) .. و .. ( الرمم الفنية )
 
 كل السيوف 
في وشي 
موسومة وصفيح .
ما لاقا سيفي 
 زمن كتال
في وشي يوم 
سيفاً شريف .

سُئل صلاح بن البادية مرة في حوار أجرته معه ( صحيفة السوداني )
- ماذا تري في انفصال الجنوب من أثر علي مسيرتكم الفنية
و أجاب المطرب العبقري لافض فوه 

أقرأ التفاصيل ..
 
صفحة 4 من 15
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 4951997

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 102 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}