انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة شعر كتابي النص الكامل لقصيدة ( صالح عام )

موقع الشاعر هاشم صديق

( ينشر لأول مرة )

النص الكامل لقصيدة  ( صالح عام ) 

 شعر : هاشم صديق

  هديمك يا وليد 
 مقدود
 وصابحنا الفقر
 و الجوع
 صبح جلد البطن
 مشدود .
 ......
شن بتسو
 و خيّك
 من شهر مرفود
 قالو .. صالح عام
 عشان قال
 العُوج في العود
 حمدّ يارب
 اخير من قول
 هديك البغلة
 في الإبريق
 كان ودوهو
 بيت الأشباح
 و كان دقاهو
 زول هلفوت.
 .......

هديمك يا وليد
 مقدود
 و صابحنا الفقر
 و الجوع
 صبح باب التكل
 مسدود
 كمل حتي الملح
 في البيت
 وشن همّ
 الملح في البيت
 وكت ملح
 الدموع موجود؟!
دحين يا وليد
 هو ديل
 موُ قالوا ناس
 إنجاز ؟!!
وشن سّولنا
 مما جونا
 غير حرقو
 الفضل بالجاز ؟
 كّل شيتا
 صعب في السوق
 من الكبريتة
 للطايوق
 و كان جانا
 البخت تموين
 رطيل سكر
 و صابونتين
 نجيب من وين ؟
 و اخوك مرفود
 و عدمان الشهر
 ملين ؟
 أمس زازيت
 اكوس الدين
 مشيت لسمية
 بت مامون
 لقيت جابولها
 تلفزيون
 سمح بالحيل
 تشوف الصورة
 بى كم لون
 وكت في نشرة
 ألأخبار
 ظهر مك البلد
 يضحك
 جضومو كبار
 مزرر الكرش
 بزرار
 لا مهموم
 لا مغموم
 لا زعلان
 و شيهو
 يراري بالألوان.
وقّد في حشايا
 تباق نار
 طريت رفد
 الوليد و الجوع
 و سال
 دمع الغبينة الحار
......
اريتك يا ملك
 فد يوم
 يخلى الجوع
 عينيك ما تنوم
 أريتك يا ملك
 فد يوم
 تحس بي غصة المظلوم
........
دحين يا وليد
 هو ديل ما لهم
 و مال الدين
 وكت قولهم
 كلام الله
 و فعالهم
 ما فعال صالحين
 كتير فيهم
 عديل حقار
 و بالقرآن
 كمان تجار
 و كضابين
 أكان بنزين
 عدم .. أو جاز
 وتعبوُ الناس
 و ضاقو خلاص
 صفوف واقفين
 يقولولك
 إرادة الله
 وكان عدم الرخيص
 و الغالى
 في التموين
 يقولولك
 ده . غضب الله
 و كان الموية
 صبحت طين
 يقولولك
 ده من امريكا
 والعملا
 حمونا الشب
 ولاد الكـلب
 عشان الشعب
 يحرن تب
 يقبّل
 من صراط الدين
 دحين يا وليد
 هو ديل
 ما لهم
 و مال الدين
 أكان كنزو
 الدهب و المال
 بلايينهم
 تسوى جبال
 وعرباتهم تخطف
 العين
 و بناياتم قصور
 في قصور
 وحاة الله
 و كتاب الله
 أكان ادونا
 طوب فد سور
 كان سوينا
 الف أويضة
 لي مسكين
.......
فترنا من الخطب
 يا وليد
 و من طيش العقيد
 و عميد
 و من قل القرش
 في الايد
 و من تعب الوقوف
 في الصف
 ومن غبن الرصع
 بالكف
 و من حفر الدروب
 و اللف
 و من خت الحلم
 في الرف
 كل يوماَ
 نقيحنا يزيد
 دحين يا وليد
 هو كم دغشاَ
 عشان نلقاهو
 دافرنا
 و تعبنا شديد؟
 و كم حولا
 صيامنا صبر
 عشان يشرق
 هلال العيد ؟!
اح ح يا وليد
 لا حتى الخبيز
 إنضاق
 و لا هدما
 كسانا جديد
 و شوف المغسة
 يا وليد
 سموُ شقانا
 صالح عام
 و كل دمعاَ
 نزل من عين
 و كل جوعاَ
 سكت بالدين
 و كل زيناَ
 محاهو الشين
 ختو وقعيتو
 في الإسلام
 حرامهم يا وليدي
 حلال
 وا نحنا حلالنا
 كلو حرام
 يقلبو الدين
 نصّل سكين
 و ناسين
 الحساب قدام
 اخر زمن
 يا وليد
 نشوف كل البشاتن
 لون
 يفوت هولاكو
 دوب نرتاح
 ينط في الكرسي
 نابليون
......
اريتك يا أمير
 حالي
 جعيص في الكرسي
 في الخرتوم
 و ساويلك
 الف والي
 نبايعك للظلم و الجوع
 نبايعك
 وكل ضيم مشروع
 نبايعك
 و جيتنا جيش
 و دروع
 نبايعك و الحكم
 مقلوع
 نبايعك
 و القسم مخدوع
 نبايعك
 من سجن عالى
 أخر زمن يا وليد
 حصيف العين
 يلاقى و يشوف
 زمان
 ظلم السلف
 بالسيف
 و حسه السيف
 كلاشينكوف
 غير زمن
 الهوان و الجوع
 كمان طالع
 زمان الخوف
 ديل ما برتو
 لى إنسان
 كم ولداَ
 وقع نشفان
 وكم زهراَ
 كِتل و اتحت
 في رمضان
 لا شهراَ حرام
 إتصان
 لا كفنا ستر صبيان
 لا شاهد
 قبر معروف
 لا اماَ
 برد نارها
 سكت و إرتاح
 نزيف الجوف
 دحين يا وليد
 أ كان حسع
 ده ديش مصعب
 و أكان بيرق
 علي الكرار
 منو الكفار ؟!!!
منو القاصدينو
 بالتكبير
 و بالتهليل
 و ضرب النار؟!
 ........
اخاف نحنا
 و أكان نحنا
 أخير نضحك
 كتير سبب
 الضحك ( محنة )
شوف المغسة
 يا وليدي
 ديل ما حسه
 ناس حُقار؟
 ده ذى دق الطبول
 للموت
 وذي وقد البلد
 بالنار
.......
إلا نشوف
 أ كان ساهرين
 معاك يا جوع
 و أ كان ضيقنا
 إتحفر في ضلوع
 و أكان صابرين
 علي الفجار
 وحاة الله
 و كتاب الله
 وكت نغلي
 و نكوس التار
 لا سوراَ
 بقيف في وش
 و لا لهب الغبن
 بترش
 و لا صفاَ
 يميل بالغش
 كل ظالماَ
 يقع و يندش
 و سيل دمع البلد
 ينقش
 لا بحبس حلقنا
 الخوف
 و لا بترجع
 اكان لعلع
 كلاشينكوف
 هديمك يا وليد
 مقدود
 و صابحنا الفقر
 و الجوع
 صبح جلد البطن
 مشدود
 شن بتسو
 و أخيك
 من شهر مرفود
 قالو صالح عام
 عشان قال
 العوج في العود
.......
نان ما يقول
 أريت إن قال
 عديل يا زول
 هديك
 البغلة في الابريق
 ما هامينا
-صالح عام-
وديش مصعب
 و لا الحجاج
 و لا بكتل
 قلبنا الجوع
 و موت منقذنا
 ولا الضاج
 خلي الضيق
 يزيد يا وليد
 بكرة الضيق
 يخلى الناس
 تبقى عُصّار
 علي الحقار
 و تبقي حريق
.......
قريب يا وليد
 صيامنا يتم
 و يهل و يشرق
 هلال العيد
 نحس طعم الخبيز
 و يتبدل هدمنا
 جديد

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1777376

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 52 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}