انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة مقالات وتحليلات مشهد درامي .. هاشم صديق

موقع الشاعر هاشم صديق

مشهد درامي
 
طبعة جديدة
  
هاشم صديق:
 
 
( النجار يعالج قفل الدولاب والمرأة تراقبه في اهتمام وتوتر )   

النجار : ( وهو منهمك في عمله ) القفل ده انا صلحتو تلاته مرات 

المرأة : كلما تصلحو ... تاني يتفتح براهو 

النجار : ( مندهشاً ) تقفليهو بالمفتاح .. ويفتح براهو

المرأة : آي ... وحاة الله 

النجار :( متوجساً ) بسم الله الرحمن الرحيم ... محمد معانا ما تغشانا ..بيتكم مسكون ؟! .. بفتحو شيطان ؟!

المرأة  : ( بعفوية ) .. لا بفتحو بص الفتيحاب 

النجار  : ( وهو يخطو خطوتان للخلف وكأنه شك في عقل المرأة )  

شنو؟ بفتحو منو ؟

المرأة  : بص الفتيحاب

الرجل  : ( وعيناه تجحظان في رعب ) بص الفتيحاب دخل هنا وفتح باب الدولاب ؟!

المرأة  : لا .. جا ماري بالشارع 

الرجل : يا مره انتي مالك عاوزه تجننيني ( وهو يرفع المفك ) يعني اربط بيهو صواميل رأسي

المرأة : يا أسطي انت ما فهمت كلامي 

الرجل : طيب فهميني 

المرأة : الدولاب ده كلما انت تصلحو بكون تمام .. لكن بس كلما يجي بص الفتيحاب ماري قصاد بابنا .. الدولاب يقوم يفتح براهو ؟!

النجار : ( لا زال مرعوباً ) حالتك دايره تفهميني ؟!

المرأة : والله ده البحصل .. تلات مرات انت تصلح القفل ... يجي بص الفتيحاب ماري .. الدولاب يتفتح براهو 

النجار : حاجة عجيبة 

المرأة  : عجيبة وبس

النجار : اقول ليك حاجة ؟!

المرأة  :  شنو 

النجار : هو البص بجي متين ؟!

المرأة  : حسي بيجي .. في وقفتك دي بيجي 

النجار : طيب أنا بدخل جوه الدولاب ... وانتي اقفليني جواهو بالقفل .. عشان لما البص يجي .. اشوف القفل ده بتفتح كيف .. وليه ؟

المرأة : سمح

( النجار يدخل الدولاب والمرأة تغلقه عليه بالمفتاح)

   ( لحظات ... يدخل زوج المرأة مهرولاً )

الزوج : تصوري بعدما وصلت البنك ... وقدمت الشيك .. لقيت نفسي  

 نسيت البطاقة في الدولاب 

    ( يتجه نحو الدولاب ويفتحه علي عجل .. يجد النجار بداخله  

       جاحظ العينين )

الزوج : ( منفعلاً ) ده شنو ؟ ... بتسوي شنو جوه الدولاب ؟!

النجار : ( متلجلجاً ) طبعاً اصلك ما حتصدق إني منتظر بص الفتيحاب.

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1215508

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 6 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}