انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة شعر كتابي القيامة ... شعر هاشم صديق

موقع الشاعر هاشم صديق

 القيامــــة                                                    

  شعر : هاشم صديق

 لا تقول

( عصر الحضارة )

وانت شايف

الدنيا غابة

البلد ملصت هدوما

عريانة

بس خلت ( شُرابها )

الرجال

 عبدوا ( الفياغرا)

البنات هجروا

( البكارة )

السياسة

بقت نخاسة  

شرف الكلام

أصبح نجاسة

الدراما

بقت ( عوارة )

الكضب

خَنقَ المنابر

النضال

( شباك تذاكر )

الصحف

تِفلْ المحابر

الظُلم

أصبح شطارة

والغُبن

عِدِم الشرارة .

.........

لا تقول الحالة

حارة

وانت ساكت

بس تنقنق

وانت لابد

في مغارة

شاتوكا

 ( بالبوت ) الكبير

سووكا ( همبول )

وزول عوير

يا ( صانع الثورات )

 حليلك

ما لاقي لي حالك

 بصارة

( تأكل في خاطرك )

ليل نهار

ومرات تضوق

( لحم الحمير)

يازول أقيف

عِيشتك تطير

ما تخلي ( نعيك )

يوم يصير

لا ( تبيع جروحك )

لي ( مفتش )

أو ( وزير )

أشعِل

خيوط غُبنك

جسارة

ما تنوم وتَشخُر

في المغارة .

.........

لا تقول ده

عصر الحضارة

الحالة شينة

وموت غبينة

والمخازي

تلد مخازي

الكعب مقبول

وعادي

القيامة

تدور تقوم

و ( اللبّع )

دقولو طارة .

.........

كل زنقة

تباري زنقة .

الحكومة

- ومش قلنا ليكم-

( قونقوليسة

وعاملة منقة ) ؟

التهتُك

صار ( حداثة )

القِيم

جدعت ( لباسا )

البلد

 ( مفتوحة بيت )

بالنهار

أو بالمبيت

كلو (  لبوة )

لقت مقاسا

وكل طاهر

صار نجاسة .

.........

يا صانع الثورات

حليلك

نومك تِقل

صُبحك رماد

غضبك قعاد

شاييك تِفِل

وقهوة صباحك

فنجان أسا.

يوماتي

فك ريقك

صيام

من الصباح

حتى المسا .

حيلك فتر

سخسخ حَرَن

عند الإشارة

وطنك قطار

تاه وضاع

جوه المغارة .

.........

يا صانع الثورات

صحصح وقوم

خلي القيامة

عديل تقوم

أفتح عذاب غُبنك

كتاب

قول للصعاليك

والفواتي

الليلة يوم

جرد الحساب .

موت شان تعيش

ما تعيش تموت

( موت الحياة )

أرفع رويسك

للسما

ما تَحنْى شرفك

والجباه

أشعل قيامتك

بالجسارة

( أول النيران

شرارة ) .

.......

لا تقول

دي البلد

القبيل

سمحة ونبيلة

عاين وشوف

وش المخازي

وعورة الشين

والظروف

حتي ( الحمير )

خدعتنا

بي جلد ( الخروف )

جونا

 ( ناس كسري )

ومعاهم

( قوم لوط )

السرقة والبنقو

ودعارة

البلد

رفعت كراعا

السقوط

بس بالإشارة

القيم

بايرة وتجوط

( الــ......)

إيمان وتقوي

ما خلوا شرفاً

لي بكارة

وبعد البنات

(...........)

النجيلة

......

آآآه يا بلد

ديل ( مسلمين )

ونحنا يارب

ناس نصاري ؟

........

لا تقول

( مافي

في الوطن

السلامة )

أنا برضي شايف

في كل شارع

أو مصانع

أو مزارع

 أو متاجر أو منابر

أو جرايد

أو محابر

أو مقابر

باينة  واضحة

ظاهرة فاقعة

وساطعة أكتر

من علامة

إنو جايانا القيامة .

.........

لا تقول

الحالة صعبة

القعدة حارة

والمرقة جايزة

وحالتنا كعبة.

يا صانع الثورات

حليلك

أستخير

نار جيلي

جيلك

أبصق

علي ( فيزة )

رحيلك

مزق ( جواز )

أحلام ( مطارك )

حدد

رسم  وطنك

مدارك

أنحت علي الأنقاض

نشيدك

أكتب وصيتك

ثُور وموت

القعدة حارة

والمرقة حارة

والرماد

سكن البيوت.

وطنك وقف

جوة المغارة

والخلاص

داير دبارة .

........

يا صانع الثورات

حليلك

أكرم تصادم

لو حتي

بي أصبع

إشارة .

.......

لا تبكي

من هول البشاتن.

وطنك

طمس وشّو

الخليفة

ما خلي عَبقَاً

للأماكن

وإنت صاغر

لا بْتجَابد

لا بْتغَامر

للذلة راكن.

سووكا زول

صامت عوير

وشبعت

من ( لحم الحمير)

سرقوكا

في عز العصير

غَشّوكا

زي طفلاً صغير

شالو السرير

أدوك حصير

خنقو الهتاف

طلقوا الصفير

وقلّوكا

بي خُطب

العوارة

عصروكا

بي ( البوت )

والحقارة

لزوكا

لي ( فيزا ) السفارة

.......

يا صانع الثورات

حليلك

ما قمت

من نومك عُصار

ما حن ليلك

 لي نهار

ما ضِقت

من غش الشمار

ما قلت يوم

كيف الدبارة .

......

لا تقول ده

( عصر الحضارة )

وانت شايف

الدنيا غابة

البلد ملصت هدوما

عريانة

بس خلت ( شرابها )

الرجال

عبدوا ( الفياغرا)

البنات هجروا

( البكارة )

السياسة

بقت نخاسه

شرف الكلام

أصبح نجاسه

الدراما

بقت ( عوارة )

الكضب

خنق المنابر

النضال

( شباك تذاكر )

الصُحف

تِفْل المحاابر

الظلم

أصبح شطارة

والغُبُن

عدم الشرارة .

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1128491

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 36 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}