انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة مقالات وتحليلات الحافلة - هاشم صديق

موقع الشاعر هاشم صديق

الحافلة

 هاشم صديق

 (حافلة ركاب تسير نحو الخرطوم ... غالبية الركاب صامتون وهم يطالعون بإستغراق في الصحف ... إمرأتان في خريف العمر تجلسان على مقعد في منتصف الحافلة )

حرم :- (شبه هامسة) عليك الله يازينب ... شوفي الرجال ديل ساكتين كيف ؟!

زينب :- مبكمين ومكبسين في الجرايد متل الساعاتية

حرم :- دحين الجرايد الفيها الكتابة الحمرا والخضرا ... وزرقا زي بت المولد ... وصور الوليدات ناس الأتيام ... دي ماياها جرايد الكورة ؟! زينب :- (تضحك) ، ياها ... الا بالصح تشبه بت المولد

حرم :- (وكانها تذكرت شيئاً هاماً وطريفاً) دحين يازينب أنا حكيتلك الحصل في المولد السنة الفاتت ؟!

زينب :- (بفضول وترقب) الحصل شنو ؟!

حرم  :- وليدي حسب الرسول مشى يشتري بت حلاوة لي بتو إبتهاج ... عجبتو بت حلاوة كبيرة وسمحه ... سيد الدكان راجلاً عندو دقن كبيرة ... قالو مابديك البت

زينب :- ليه؟!

حرم :- قال ليهو أمشي جيب أهلك يتكلمو فيها ... وبعدين نسال منك ... حتى نديك ليها .

(تنفجران بالضحك بصوت صاخب)

(رجل صاحب لحية كثة يزجرهما)

الرجل :- يانسوان إختشن وطن صوتكن ... صوت المرأة عورة

(تنكمش المرأتان)

حرم :- (هامسة وهي تنظر للرجل في رعب) الراجل دا مالو بشبه سيد دكان الحلاوة الفي المولد ؟!

(تعودان للضحك ولكن بصوت مكتوم والرجل ينظر إليهم شذراً)

زينب :- (بعد أن هدأت موجة الضحك) إلا صحي الرجال بقى ماعندهم شئ غير الكورة

حرم :- بت خضر جارنا زهجت من راجلها ... الليل والنهار ... يقرأ في جرايد الكورة ... ويشوفها في التلفزيون ... ويمشي دار الرياضة ، البت المسكينة إتكلمت معاهو قام هددها

زينب :- قال ليها شنو ؟

حرم :- قال ليها كان نضمتي معاي تاني وقلتي لي سيب الكورة والله العظيم أفك تسجيلك

زينب :- يعني شنو ؟!

حرم :- يعني أطلقك

زينب :- لاكان كدي أخير تسكت ... كان فك تسجيلها ... بسجل محلها (برازيلية) ... الرجال ما مضمونين زي الهلال ... والمريخ ... يحبو الأجانب

حرم :- دحين يازينب شفتي حراق الروح السوهو لينا في البرنامج داك؟

زينب :- ياتو

حرم :- البيجيبوه بعد صلاة الجمعة ... الوليد جاري بالكوره واحد تاني جاري وراهو ساكيهو تقول الوليد حرامي ... يضربو في كراعو من ورا ... الوليد مسكين يقع يندرش على خشيمو ... والحكم يقول أوت ... ما بلينتي ... الوليدات يتلمو في الحكم دايرين يدقوهو ... والرجال في البرنامج نق نق نق ... ونق نق نق

زينب :- إنتي ياحرم ... الزول بعد مايقع في الواطه ... كيفين ناس التلفزيون يقوموهو تاني ... ويرجعوهو لي ورا ... وتاني يجي جاري بالكورة ؟!

حرم :- قالوا عندهم مكنه بترجع كلو شئْ لورا

زينب :- سجمي ... يمكن دي المكنه البتشتغل بيها الحكومة

حرم :- (هامسه وهي تغالب الضحك) سمح ... كان يرجعو بيها الأسعار والبرامج السمحة

(تنفجران بضحك تجاهدان يكون مكتوماً)

زينب :- (فجأة تتوقف عن الضحك) سجمي سجمي ياحرم ... شوفي الصورة الفي الجريده الشايلها الراجل الجمبنا ده

حرم :- (تنظر للصورة) ... ووب علي ... صورة زول واقع متل الميت ... مالو ياختي منطط عيونو ... وفاتح خشمو؟!

زينب :- ياربي ضربوه في الكورة ؟! ... ولاعضاهو الحيوان الحايم اليومين ديل ؟!

حرم :- (بفضول) كدي أقيفي النسأل الراجل ... (ترفع صوتها) ياولدي ... عليك الله النسألك .

الرجل :- (يرفع راسه عن الصحيفه) نعم ياحاجة

حرم :- الراجل الصورتو في الجريده ده ... واقع ... فاتح خشمو ومنطط عيونو ... ضربوه في الكورة ؟!

الرجل :- (يضحك) أبداً ياحاجه ... ضبحوه

حرم :- (تشهق فزعة) سجمي ... ضبحوه ليه ؟

الرجل :- مادفع ايجار البيت

حرم :- أجي ؟! مادفع ايجار البيت بضبحوه ؟

الرجل :- ده الحصل ... بعد ده أخير الزول يسكن في الخلا ... وما يأجر

زينب :- (هامسة) دي ياها الجرايد الكلها صور الميتين ديك

حرم :- مابريدها أصلي ... راجل بتي كل يوم يجي شايل ليهو جريدتين كلهن صور ميتين ... التقول بيجيبن من أحمد شرفي

(زينب تضحك)

(فترة صمت)

حرم : ... (تصرخ) هي يازينب ... ليلى ماتت

زينب :- (فزعة) ليلى بت عزيزة ؟!

حرم :- لا ... ليلى في المسلسل السوداني الجابوه تاني ... صدمت بي البوكسي ... بنات أخر زمن ... غايتو المسلسل ده ختاهن في الواطه ...

زينب :- أخير من المسلسلات الكلها حرامية ديك ... (تميل نحو حرم هامسة) إنتي ياأختي مسعولة من الخير

حرم :- شنو ؟!

زينب :- عبدالعزيز ود سكينة ... صحي قبضوهو ؟

حرم :- قبضوه ... قالو جو ناس البوليس ... وساقوهو من البيت ... فضيحة السواد

زينب :- ومالو ... شن سوى ؟!!

حرم :- قالوا سرق قروش الحكومة

زينب : (منفعلة وبصوت مكتوم) والحرامية الكبار ... البقبضهم منو ؟

حرم :- (تتلفت فزعة) ... أسكتي. ماتدوينا السجن

زينب :- ماتخافي ... النسوان كان إتكلمن في السياسة ... ما بودوهن السجن

حرم :- (ساخرة) نان الصحفية المسكوها زمان ديك ... إتكلمت في الكورة ... ولا السياسة ؟ وسجنوها في الهيلتون ولا سجن أمدرمان ؟

زينب :- (تنفجر ضاحكة بصوت صاخب) إلا عفيت منها

(الراجل الملتحي يزجرها)

الرجل :- (صارخاً بإنفعال) ... وطي صوتك ... يانسوان اختشن ... خافن الله ... صوت المرأة عورة

حرم :- (بإنفعال في وجه الرجل) هووووي ياراجل ... إنت ماعندك شغله غيرنا ؟! ... ترخي في اضانك متل أبو الحصين لي كلامنا وضحكنا أها ... بنتكلم ونضحك ...و...و... نهتف كمان (تقف وتهتف بإنفعال) التحكيم فاشل ... التحكيم فاشل (يقف جميع الرجال بعفوية ويهتفون وهم يلوحون بقبضة أيديهم)

الرجال :- التحكيم فاشل ... التحكيم فاشل

حرم :- (تنفجر ضاحكة) ياهو ده عماركم ... عينكم في الفيل ... تطعنوا في الحكم .

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1200255

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 67 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}