انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة شعر كتابي شقشقات وجدانية - شعر هاشم صديق

موقع الشاعر هاشم صديق

 شقشقات وجدانية

 شعر : هاشم صديق

 (1)
صباح الورد
اذا صِبْح الورِد شبهِك
وفات سر عِطرك
الفواح
صباح الشوق
اذا بِقْدَر
يبل عطشي
 ويباركني
وأنوم مرتاح.
............
صباح صِدقِك
وموج وجدك
يبوس شاطي العمر
ويضحك
 أفرهد
زي أمل ذابِل
وأنَقْرِش
نمة الأفراح .

............
صباحِك خير
وش الخير
ولا بتشبه ملامحِك
غير.
..............
أحبك موت
ولا بسأل
شنو الجاي
أعيش حاضرك
كفاي سقفو
وعُشْ حضنو
كفاي صدقاً
جميل ونبيل
كفاي صوتاً
بقول الصاح .
ويجمّل عُمري
بالأفراح .
..............
(2)
مساك أجمل
بهاك أمهل
صفاك أنبل .
..............
بحسك زول فسيح
ومريح ،
لا عارف
شنو الشدّاني
لي ودك
ولا داير كمان أسأل .
كفاي ءانك
حضور معطونة
في جِنّك .
قريب منك
بعيد عنك
أكون مرات
سلام نعسان
ومرات
زي تَنَقْرشي
في وتر روحي
وأخاف منك .
...............
..............
مساك أجمل
بهاك أمهل
صفاك أنبل .
.........
(3)
جيت من ( تيمة )
من مزمار
ومرقت بي تأشيرة
من ءاعصار
ما قلت كل الحجوة
لي ءاضنيك
ولا غطيت كمان
بالحسرة
شوف عينيك .
...............
خليت السكون
أسرار
ولا دقّيت
جَرَس بابك
باِيد الجِرسة
والأعذار
.............
ما هاميني
غير أصبح
شبه نفسي
لا تْغَمِّض
عيون عقلي
ولا يسكت
وتر قلبي
ولو صبح الحُزُن
منشار .
(4)
وآآه يا روحي
لو تدري
بدونك لا قمر
بضحك
ولا زمناً بقيف
ويجري .
لا بفتر عناقي معاك
ولا بِبرُد
نَفَس صدري .
................
عليك ءاسمك
تلميني
فَتَرت
من الجروح واالظن
و ( من نحر الجميل
بالمن )
ومن أتراح
رماح أهلي
ومن حَسَك الدروب
والغَم
ومن رسم الحروف
بالدم
ومن سك الرهاب
والذم .
...........
عليك ءاسمك
تلميني
أحس أنسام
أمان وسلام
( وشيلة خطوة
لي قِدّام )
ويسطع بيك
نجم حرفي
..............
عليك ءاسمك
تلميني
يا روحي
ويا أهلي .
ويا ... وطني .
..............
(5)
وأتمدد
أكون لاميكِ
 في حضني
أحكيلك
حجاوي جديدة
عن عُمري .
أساهر بيكِ
وأتنفّس عبير شَعْرِك
تقولي : نعست يا
روحي
أقول ليك :
 الوكت بدري .
................
وآآه
من مس صوابعك
 ديل
لما تحوم
علي صدري
يغّرد في العروق
جيتار
ويتعتّق
نبيذ دمي
أبوس شَعْرِك
وأدفن فيهو
جن غُبني
أشُم أنسام
 سلام وأحلام
تهدهد
في عُصار عصبي .
..............
تلميني
أصير طفلاً
وديع بردان
وأتكرفس
واتوسد
لحاف كتفيك
وأتمطّق
حنان ساعديك
يتكسّر
وهن فتري .
وآآآه
لامن نصير واحد
بدل اتنين
أخش جواك
واتلاشي
وانتي تخشي
في جواي
وتتلاشي
وما أفرز
خُطوط حُضنِك
ولا بِتْفُرزي
خط حُضني .
.............
(6)
بينا ( السُترة
والعُشرة )
دُعاش الرملة
في المطرة
عناق الروح
وذِكرْ النوبة
في الحَضرة
بصيرة
الالفة والعِرْفه
وطعم اللقمة
من ءايديك
يا مبروكة
لو ( مفروكة )
ما جربنا
أكل السُفرة
و ( الكافيار )
.............
عَجنّا الكِسرة
واتمطّقنا
من ( بركاوي )
واتونسنا
واتستفنا
بي شُهد الضحك
 وهظار
ما خش الكدر
بيناتنا
ولا طقطق زعل
في نار
( حلفنا خِصامنا
 ما يرقد زعَل
بيناتنا
ليل واحد )
يطفيهو السماح
نرتاح
وتشرق
من ( الوسادة)
شمس
ويباركنا السلام
وصباح
ونتوسد
أمل باكر
ونذاكر
صحاف العِرفة
والتذكار .
..............
يا مرسي الأمان
أحميني
من شوك الزمان
الحار
أمانك
في الحنان مغروس
وعِشقَك
في الضهب فانوس
وفهمك للوطن
مدروس
وصوتك
ما بكوس أعذار .
...............
(7)
ضحكة
ضحكة
الليل ( يقرقر )
النجوم في النيل
( تجلبغ )
والقمر
قُرطين وطرحة .
..............
كتفينا متلاصقين
مودة .
قاعدين علي الشاطي
المبهرج
فينا موج البهجة
شَدّ
أحكي ليك
نكتة وحكاية
وتغني لي
أنشودة سمحة
ءانسجمنا
وصرنا واحد
وءانصهرنا
حنين وسرحه .
جات
نسايم النيل
تسامر
شاغلت خُصلات
وطرحة
جنّ قلب الليل
مشاعر
والموج وقف
ما راح  وزحّ .
..............
وأسألك
- نرجع لبيتنا ؟
وتقولي لي :
- حبيبي  بدري
( الليل طفل
لا زال يحبو )
ومن جوه قلبك
تنطلق
معزوفة ضحكة .
...............
(8)
واتْحَدنا
علي الكآبة
والرتابة
بينا بستانين
وغابة
نروي أشجار
البسالة
وفي غابة
الزمن الرمادي
والمظالم
والأعادي
نبقي أسياف
الحرابة .
............
تطفي حزنك
وتملي وكتك
بي مسح
دمع الغلابة
ومن خيوط
ضيق صدري
أمرق
 أشفي صدرالناس
كتابة
نحنا قلبين
ءالا سيفين
لا نبالي
بي متاريس
أو معالي
واتحدنا
علي الكآبة
والرتابة
والمواجع
والمدامع
في بلدنا
وفي عيون
ناسنا
وأهلْنا
وديمه عارفين
ديمه فاهمين
( يمنح الوجع
الصلابة ).
.............
الحب قضية
وأبجدية
والعناق
رد وانعتاق
واستجارة
من المظالم
والمرارة
والمودة
سلام ورحمة
سلوي
في عصر الشقاق
والفهم فكرة
ومهابة .
..........
نحنا ءاتنين
ءالا واحد
اتحدنا علي الرتابة
والكآبة
عُودْنَا
من صلب المواقف
وانسترنا
علي العواصف
بينا جينات
 زي قرابة
وشوفنا بي عين
الغلابة .
.............
ولا غراابة
ولا غرااااااابة .
(9)
ياما عصرتنا
الملمة
لا فترنا
لا انكسرنا
لا افترقنا .
كلو مرة
نلاقي
 شوفنا وشوقنا
 أقرب
لو تِغَت
حتي الليالي
ولو فهمنا
الجاي أصعب
لا نبالي
وكل حنضل
أو ملمة
تزيدنا
هِمّه .
..........
نحنا ءاتنين
ءالا لمة .
........
(10)
ءاستعذنا
من الهواجس
والظنون .
ما احتجنا
لي كُتْر الكلام
واستجرنا بالبلاغة
الفي العيون
ءانسجمنا
طِرِبنا
( قرقرنا )
وفِرِحنا
بالحجاوي
الفي السكون .
.............
ويا بلاغتك
في هسيس
لمس الأصابع
وفي عِناق
شوق الأيادي
أنفتِح
بي كلي أصحا
ويندلق
سيل الأغاني
أبقي ( تلفاز )
أبقي ( رادي )
واندلِع
بهجة وشجون
زي تقول
أنا كنت مافي
وحسه بس
داير أكون .
30/مارس/2014م

 

 

 

 

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1128493

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 38 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}