انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة شعر كتابي ست طواقي .. و تلات وردات - شعر هاشم صديق

موقع الشاعر هاشم صديق

 ست طواقي.. وتلات وردات

 (مونتاج النِصال والعِشق )

 شعر : هاشم صديق
 


 الطواقي

..........

طاقية أولي

.......

( دخّلونا

في كُستبانة )

كرفسونا

في ركن قاصي .

........

صادرونا

قطّعونا

ستّفونا

صدّرونا للأقاصي .

.........

 

جونا

من زمناً مرمّد

من رصيف

تغيان وعربد .

هددونا

بالزبانية .

طاردونا

تقول صهاينة .

في زمانهم

صار رصيدنا

في بنك دينّا

كلّو أصفار

وبات مجمّد .

دردقونا

هوام حوافي

بره

من أمة محمد .

شتتوا الأوهام

قوافي

كلُّو حلماً

مات وغمّد

وكلُّو متراً

حُر مربع

صار منافي .

..........

طاقية ثانية

.........

على جبل الخراب

واقف

شبح مجهول

طويل هَمْبُول

يأذّن للفجُر

نُص ليل .

.........

وَسِط نُص البلد

كُبري

وقع بي ضحكو

من بدري

يمُر من فوقو

مجري السيل .

.........

في سوق الكضب

رأية

تقول للناس

دي إنداية

مريسه جديدة

( موية فول ) .

.........

بأم درمان

في رف دكان

عسل فنان

نقع من بيت

نحل مسطول .

........

وفي كُشك الصُحُف

زيطا

جريدة شعارا

( برنيطة )  

تقول

- ( الناس طلع زيتها )

تَبشّر

بي بيان أثقل

تحت عنوان

( كضب أول ) .

..........

علي الشاطيء

في تلفزيون

لناس

( أمونة بت حسون )

يدخل كوز

ويمرق كوز .

جاتو أنيميا

لحقو وريدو

بالجلكوز

عملوا ستديو

إستثمار

عديل تلاجه

( حفظ الموز )

لو تابعتَ

كلو برامجو

من أول

لنُص الليل

تصير أحول

..........

في المحطة

شفت بطة

عاملة روج

شايله شنطة

ماسكه سيّار

كلامها أشول

جاتها أسرار

ضحكه تَقْصر

ضحكه تَطْول

واللمّه تهمس

- ده الشمار

ورصيد محوّل .

.........

نص الليل

حُمار هنّق

كتب ناقد

- ظهور فنان

أصيل

في صوتو ( سوبرانو )

..........

علي المسرح

قرد ( علق )

حلف كاتب

- ده فات الحسه

والكانو

وصار أول .

..........

علي المنبر

طلع شاعر

يورجق

بي كلام داعر

صِبح ( تيار)

وما بشبه صغار

وكبار

وحَشّ الساحة

بي مُنْجَل .

........

طاقية ثالثة

......

أتذكر

وكت قُلنا

وشَمْلَنا

يُمه إتلمّا :

- ( رغم السيف

ورغم القيد

راية العِزّة

ما بتندلاّ

تظل مرفوعة

زي راس

الوقف جبّار

ولمس النار

ما رمّش

ولا انذلاّ

وكان ألفين

ورا الأسوار

هناك ثوار

بجيبوا التار

ويقولوا نعم

لكلمة لا .

........

منو القال ليكَ

يا سَيّدنا

عقد السبحة

قبضة ءايد

وصوت الواعي

يدّي بليد ؟!!

متين يا سيدي

فات رمضان

وما صابح ديارنا

العيد .؟! ) (1)

.........

وحسع مات

عشم أُمّات

الفارس الفات

وفي ءايديهو

رماد شتلات

........

- يا أم مصعب

أقلبي هوبة

في الراكوبة

مصعب غايب

في الزرايب

جانا صَقُر

عيونو خُضَرْ

وريشو كُتُر

حلب الناقة

في الابريق

صنقع كركع

وقَشّ خشيمو

وفكّ الريق

..........

يا أم مصعب

دُقي الويكة

بالمزيكا

مصعب هاجر

قبّل وشو

وفات أمريكا .

.......

طاقية رابعة

..........

شن نفرو الوزير (2)

إن قال

وشن طعمو المدير

إن كان قِصِر

أو طال ؟!

وكان تابعو التعيس

( قُفه )

(شيزوفرينيا )

الشَبَه .. ورجال .

ده حال

زمن الوجوه نُصّين

وضبح الكلمة

بالسكين

وطلع الموج

باسم الدين

دقون ترباية

بس رأس مال

كتير تلقي

الغُرر في الوش

وتحت الوش

مسيح دجّال

شن نفرو الوزير

إن قال

وشن طعمو المدير

إن قِصِر

أو طال ؟!

وشن آخر الكضب

والكيد

لو صبحت جبالو

تلال ؟!

........

أيا حُزْنَ الغبينة

الطال

ويا موج السفينة

الصار

علي درب المواني

جبال

أيا موجَ العُمُرْ

مشروق

بريد الطينة

والتربال

شن سوّا الوجع

والكيد

غير عجم القلم

والعود

وغير ضوّ

الليالي السود

وغير سوَّ

الأغاني نصال

وغير فَتّح

عيون الشوف

علي درباً

نضال وجمال ؟!!

..........

شن نفرو الوزير

إن كان قعد

أو حام ؟!

وشن طعمو المدير

إن نَضَم

أو صام ؟!

وكم تمنو التعيس

تابْعو

وكِت هَمّو

( العَلف ولجام ) ؟!

وشن نَفَر

الحرس والأمن

وكت جوه الكبار

أقزام .

وشن سَوّ الصحف

للّف

غير صبحوا الرِمم

أقلام ؟!

........

طاقية خامسة

..........

الإرهاب

ياهو الارهاب

لو غَيّر وش

أو بدّل باب (3)

........

إرهاب السُلطة

إرهاب تجديد

تهديد بالبوسطة

إرهاب أقلام

مكريّة وساقطة .

جرايد واقعة

جرايد يافطة

وأي مفوّت

لِكّة وحِتّة

وتربوي فاقد

ويرقة وساقِط

بِتْرَقّا ( لحشرة )

ويصبح ناقد

وأي ( نفر )

مرفود أو سابق

بتخيّل نفسو

تى .. إس .. اليوت

ويصح نابغ .

وأي كسيح

شرباتو فسيخ

بتخيّل إنّو

لو شتم ( الباشا )

بخُش تاريخ

..........

يا ولاد الهرمة

ونكرة ورمّة

الحصة ثقافة

حبة وسهلة

استوعب واسمع

ورُدْ بي مهلة :

..........

- شنو بالله

الفرق الواضح

بين ( كوميديا )

وبين ( داندُرمة )

بين ( الخَشَبة )

ولفّ العمة ؟

بين ( عشمانة )

و( هارولد بنتر )

بين الشاشة

وباب العنبر ؟

بين الشمبر

وعبلة وعنتر

.........

جرايد بايرة

تفور فى الرف

ضماير ضامرة

تُباع بالصف

شهادة رهاب

نجاح كُتّاب

كمان بالشف

إرهاب بالجملة

إرهاب قطاعي

إرهاب مكتوب

إرهاب سمّاعي

..........

لكن مع مين

والعَتْرة محال

لو حتى مسام

الجتّة نِصال .

.......

طاقية سادسة

........

( البلد إتماص

في الطين اللّكة

(........) الوالي

وقع في السّكّة

والسوق عدمان

 ما فيهو ( التّكّة ) .

...........

يا والي

مستني السحاب

لامن يكب

دمع الخراب ؟!

الحيطة وقعت

والغُرَف

فاضل وقف

بي حيلو باب .

الباب شنو ؟!

الباب يطير

وسط الدمار

واقف عوير

.........

لا باب وزير

لا باب سفير

لا باب مدير

ديل المطر

بغسل بيوتهم

يلمّعها

والموية تَقْدِل

في الجناين

ناقعة صافية

تقول عديل

موية شراب .

.........

يا والي

وين مشت الجداول

و ( الكواريك )

و ( الطواري ) ؟!

يا والي

جيبوا الانجليز

( للفتح ) نصراُ

للجداول والمجاري

...........

يا والي

عندك كم مسدس

وكم سرايا

وكم مزارع

وكم كلاب ؟!

.........

مسكين أنا

في الطين حَتَلْتَ

وفي المجاهل

والضياع .

ما عندي غير

جمرة صَبُر

ملوة تَمُر

سكين ضُراع .

بيتاً وقع

باباً وقف

وسط الخراب

حبة هدوم

جزمة وشُراب

وشاي وملح

جوه الجٌُراب .

..........

الورود

..........

وردة أولي

........

صباحك خير

 صباح الضفة

والنخلة

صباح المطرة

والسهلة

صباح الوردة

في عروة

صباح القهوة

في ضروة

صباح الحصة

والكرّاس

صباح الضحكة

بي إحساس

صباح صدّاح

بصوت الناس .

.........

وردة ثانية

...........

مِدّي إيدك

بي حنان

تحت الوسادة

وفتشّي

تلقيني

بيتين من شِعِر

راجين صوابْعِك

للعناق .

........

أو خُتّي خدّك

في الوسادة

واهمسي

تلقيني روح

دَلَقَتْ ورد

كل الجناين

ليك غُنا

طول المسا

وباست جبينك

باشتياق

..........

أو عايني

في لون الملاية

واندهي

تلقينى

ساكن في الخيوط

وأزازي

من خوف الفراق .

.........

وردة ثالثة

.......

يزدهي الزمن (4)

الرمادي

تنفتح في عيونّا

أكمام المعاني

ينزل المطر الملوّن

في بساتين الدفاتر

ينشرح  قلب المنابر

في النوادي

ونلقا في شفق

المغارب

كوكب الحرية بادي .

نرسم الشمس

الجديدة

بي عيون ضحكة

وقصيدة

في الأصابع والأيادي

حِنة من شِدَر

الشباب .

نهدي للصبحية

نمّة

ندي للضُهرية عِمّة

وفي ليالي الشَّدة

والشجن البِعافر

نفتح اللّمبات نذاكر

نحفظ الشارع كتاب

........

يا صديقة

بكرة أجمل

بكرة أسهل

بكرة أنبل .

بس نكون

صاحبين سوا

ما نبيت مع الاهل

القوا

ماسكين وهج

نبض المسرة

نتحدي بالوُد المجرّة

نعشق وطن

أنفاسو حُرة

ونغني للناس

والسحاب

..........

بس أوعديني

ما تخلّي وعد البذرة

هملان في التُراب

هِزّي جذع المطرة

في الارض الخراب

يطلع الورد

البِصَفّق

ويشرق الفرح

الرضاب

.........

أجمل من الحب

الصداقة

السلام الفي العلاقة

والتناغم

في بلاغة .

........

هامش :

من شعر المقاومة) 1971م ).

من قصيدة مهزلة (1993م) .

من قصيدة رد البرقية (2003م)

من قصيدة وعد البذرة ( 8/3/2006 )

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1200274

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 94 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}