انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة شعر كتابي المتاهة - قصيدة جديدة - هاشم صديق

موقع الشاعر هاشم صديق

 قصيدة جديدة

 المتاهة

 شعر : هاشم صديق

 جابني المطر
مجبور
علي حضن الحراز
مدفور
خاصمني
ما ضمّاني
ما لمّاني
ما أصبح
سلام وملاذ .
.........

دوّرتَ
متل الساقية
في صحرا
الفراغ
ولهثت
في شوك الطريق
الضاع
أبرُك وأقيف
أمسح دموع
أربُط نزيف
أرفع رِجِل
أدلِك ضُراع
الهَم بحر
والقيف صِراع
أعتر
علي حُفر الصعاليك
والمطاليق
والشواذ .
أسقي الوطن
من دمي
كم جُغمة هوي
وأنا والجروح
نرقص سوي
والغيب طشَاش
وسقف الوطن
أصبح غباش
غَشه ومجاز .
............
وجعك غريب
مرجيحة
في شجرالرهاب
وعودك مدشدش
من قرايب
ومن صحاب
وشوفك صرخ
من طعنة
من نَصْل السِحاب
بلدك عجب
خملانة
في رمل الضباب
داسوها
بي جِزَم العسس
لاكوها
بي ضُرس العذاب
دفنوها بالحيا
في التراب .
.........
تبصًق ؟!
وكيف تقدر
تتُف
والريق شرد
والحيل مكتف
بالخراب ؟!
يا زول كفاك
ما تُبتَ
من طعن الخُطب ؟
ما شْبعت
من سِم الجرايد
والمكايد
والتعب ؟
ما كْمِلت
من ( نهش ) الظروف
ما نْجِضت
من نار الحطب ؟!
...........
مالك عجيب ؟
........
ما قرفت
ما صابك دوار ؟
ما فْترت
من ( ظُلم المحاكم )
من ( يمين )
أو من ( يسار ) ؟!
ما ضِقْت
من عين العَسَس
وزهجت
من ظُلم ( الشمار ) ؟!
........
آآآه ...
يا غريب
ثمرك كتير
إلا الصعاليك
والمقاشيش
والمهابيش
لابدين وعارفين
كيف يكون
جدع الحُجار .
.........
وحلفت ما تغيّر
مسار.
شبق المناضل
للخلاص
وشوق المغاور
للنهار
وغَمْس ( الزفارات )
في البُهار
عِشْق البلد
والرحلة نار.
إلا الرمم
جارين وراك
ساكّين هواك
وهواكا تار.
هَتشَ البلد
عُصبه وكُتار
حسدوكا
في حَسَك الطريق
وحُفَر المسارب
والحريق
في الدنيا تقليكا
وتضيق
وبراكا مشرور
دون رفيق
........
يا تكون
عميل
يا تبيع هواك
يا تصير ( رفيق )
يا تحني راسك
وتستدير
تنحشر
في ( نوم عميق )
أو تبقي زاد
مجدوع
تحت عين الصقور
الدنيا تقليكا
وتدور
لا تقول ( بِغِم )
لا يوم  تثور
دمك يفور .
.....
أهو ده السلام ؟
وباقي الكلام ؟
وآخْر الطريق ؟!!
......
يا زول أقيف
أفهم وفيق
عاين وشوف
رغم الظروف
- ده إختيارك
والقدر
أهو داك عدوكا
ومن وراكْ
( غرقت
مراكْب الرحلة
في عَرْض البحر )
أفهم وفيق
الدنيا تأشيرة
وسفر
واصلو العذاب
قَدَر البلد
( شيله ) ومَهَر .
.......
يا زول أقيف
انت الزمان
قلت ( الرياح
تطغا وتفوت
ويرجع
عمار الدنيا
وتقوم البيوت )
......
أرجع وفيق
باقي الطريق.
ما تغيب تفوت
كاتل وموت
كاتل وموت .    


الإثنين : 10/10/2016

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 3650224

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 108 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}