انت هنا في: الرئيسية مكتبة الوثائق مكتبة الوثائق هاشم صديق يهدي مكارم بشير أغنية ( النهاية )

موقع الشاعر هاشم صديق

بتنازل قانوني لتؤديها مدي الحياة بعد رحيل سيد خليفة
هاشم صديق يهدي مكارم بشير أغنية ( النهاية )

 

 

 
 
 
  فجرّ  الشاعر هاشم صديق  مفاجأة من العيار الثقيل  وقرر أن يهدي أغنية ( النهاية ) التي كتبها هاشم  وغناها سفير الأغنية السودانية سيد خليفة الي مكارم بشير .
    وقال هاشم صديق في رسالة  الي  مدير قناة النيل الأزرق  " حسن فضل المولي "  أنه قرر أن يهدي مكارم بشير أغنية ( النهاية ) تقديراً لموهبتها ، وقال أنه قرر أن يمنحها حق الأداء العلني مجاناً مدي الحياة بتنازل قانوني من مكتب الأستاذ الفاضل دياب المحامي .
     وأكد هاشم صديق في رسالة الي الجنرال حسن فضل المولي  إشادته بأداء الفنانة مكارم بشير لأغنية ( النهاية ) في برنامج أغاني وأغاني مساء الإثنين الماضي ، وقال لم أكن أعلم بتاريخ الحلقة التي تغنت فيها مكارم بشير بأغنية النهاية في برنامج أغاني وأغاني ، ولم أكن متابعاً لحلقة البرنامج ، وفجأة إنهالت على المكالمات والرسائل من داخل وخارج السودان تعبر عن إعجاب بأداء مكارم بشير للأغنية ، لذلك حرصت علي الإستماع للأغنية في بث الإعادة هذا الصباح حقيقة لم أسمع أو أشاهد مطربة أو مطرب يؤدي أغنية النهاية بمستوي هذه الإبداعية ، هذه موهبة يجب أن نحرص عليها وندعمها .
     من جانبها قالت الفنانة مكارم بشير أن إشادة الأستاذ هاشم صديق قلادة شرف عظيمة ستظل تعتز بها حتي آخر يوم في حياتها لأنها جاءت من ناقد ومبدع وهرم يفخر الناس بشهادته ، وقالت : لم أتمالك نفسي وأنا أطالع حديث الأستاذ هاشم صديق وإشادته الفخيمة عبر الرسالة التى بعثها الأستاذ حسن فضل المولي في القروب الخاص بأسرة أغاني وأغاني ، وسالت دموعي من الفرحة والإعتزاز بهذه الشهادة التي أعتبرها أكبر محفز لمزيد من الإجتهاد في هذا المشوار وأقدم خالص شكري وتقديري للأستاذ هاشم صديق ولكل الذين ساندوني ووقفوا معي ، راجية أن أكون دائماً عند حسن ظنهم .

 

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1169540

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 10 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}