انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة المكتبة المقرؤة نبتا حبيبتي - مسرحية شعرية - هاشم صديق - فصل1 - جزء 2

موقع الشاعر هاشم صديق

أرسل لصديقك

  نبتا حبيبتي

الفصل الثاني

 

 (يضاء اسفل وسط المسرح ...
يدخل رجل (1) ... ورجل (2)  )
رجل :    سمعت كلام يا صاحبى غريب
رجل (2):    ايه الحاصل؟
رجل (1):    أمر عجيب
وحاجة تخلِّى الزول مذهول
ليلتين اتنين وسالي السمحة
تخلى النار وتسوح وتجول
رجل (2):    يا زول ما تكضب
قولك ابدا ما معقول
رجل (1):    مش حاجه تحيِّر؟
رجل (2):    تحيِّر بس؟
فوت النار ده عجيب يا زول

(ثم) لكن وين سالي بتمشِ؟
رجل (1):    كُلْ ما الليل يتهادى ويمسا
تمشِ وتسمع قول فارماس
ما تفوتها كليمه ولفته وهمسه
وهاك يا ضحكه ... وهاك يا فرحة
والنار خالاها وليها بتنسى
رجل (2):    والكاهْن الأكبر
كيف خلاها تتابع جولها؟
رجل (1):    قالوا بتمشى باذن اخوها
رجل (2):     النار راعيها كبير الكهنه
وقولو الفاصل
رجل (1):    غايتو يا صاحب
اهو ده الحاصل
مش حاجة غريبة؟
رجل (2):    باين انو في كفوة قريبة
(يتلفت حوله بطريقة مضحكه)
واقولك برضو
حرام بنوتنا يَحْرسو جَمُر
وكل ما النجمه تلامس القَمَره
ملكنا يموت ويلاقى أَمُر
وبنوتنا يموتن وصفوة ناسنا
وكُلْ ما يوم الحالة تَجُر
(يتلفت مره أخرى بطريقته المضحكه)
وبينى وبينك
سالي بنيه نجيضه وفالحه
معقول ياصاحبى تخلِّى الدنيا
تقابل النار والعيشه المالحه؟
رجل (1):    الكاهن الأكبر... مابرتالها
خوفى يطنطن يعكر حالها؟
رجل (2):     "بصوت عالى" خليهو يطنطن
رجل (1):    "فزعاً" بشويش... بشويش
يا زول ما تغبى
رجل (2):    "يتدارك شبه هامس":
ما أصلو البت في يوم حتموت
والكاهن ذاتو بجز الرقبة
سيبها التفرح وتنسى الخوف
رجل (1):    خايف كفوة
لانه الحاصل ما مألوف
رجل (2):    غايتو يا صاحب يلاك نمشى
وبكره نشوف
(يخرجان)
(ترتفع أنغام موسيقى توحى بتراتيل المعابد)
(يظلم أسفل وسط المسرح)
"يضاء المعبد"
(الكاهن الأكبر أمام النافذة في أعلى المدرج)
(تدخل سالي)
سالي :    الله يعلى كبير الدار
ويبارك صلوات الكهان
ك الكهنه :    "في برود" أهملتى مكانك جنب النار
وسمعتى تخاريف الشيطان؟
سالي :    يا سيدى الكاهن
الزول ما بسلِّم للحرمان
ك الكهنه :    (غاضباً) عبدالرب ما بناجى الدنيا
روحو وجسمو فدى وقربان
سالي :    الرب ما بعادى ويظلم
ك الكهنه :    تقصدى أيـه؟
سالي :    الرب ما بصفع خد الحق
ما بمد لي عرشو طريقا واهن
حُكم الرب في ايدو وعندو
سرو في قلب الأُفق الساكن
وحكم القمره غريب وعجيب
سرو ضلال ... و ...
ك الكهنه :    "غاضباً ومقاطعاً"
مساخر نسوة... وقولاً لاهى
ولفظة تهين الرب الصاحى
ما بتسلم نبتا ودارنا وناسنا
الا تزين محرابنا أضاحى
سالي :    يا سيدى الكاهن
قبل ما تبل محرابك دم
شان الله يحن والناس تسلم
أسمع قولى
ك الكهنه :    قولك فاضح ... خطيئه وذم
سالي :     الكاهن بسمع قول الناس
وبعدها بحكم
ولا أتبدّل حالنا خلاص؟
ك الكهنه :    حتقولي شنو؟ ... هـه.
سالي :    دايراك تسمع قول فارماس
ك الكهنه :    خادْم المولى اللفظو مساخر؟
سالي :    أنت سمعتو؟
ك الكهنه :    ما بسمع أبداً قولاً كافر
سالي :    الكاهن قالوا امين الرب
لازم يسمع وبعدها يعدل
ولا ثقتنا الفيك حَتَخْرب
أحسن أول تسمع قولو
ك الكهنه :    (ينظر اليها في تمعن)
هه... فارماس
هوْ البدَّل روحك ودينك
وطوّع روحك للشيطان؟!
سالي :    هوْ الفَتّح زهر الدنيا
وصاغ كلمات الرب الحان
ك الكهنه :    كلمات الرب في النجم السادر
وماها ضلال في لفظ الجان
سالي :    يا سيدي الكاهن
لو طاوعت وتسمعوا مره
حاتغير حُكمك
وتلقى الدنيا أمان ومسره
ك الكهنه  :    "متهرباً"  وابيع الروح بكلاماً هايف
سالي :    (ماكره) لو أصلك مؤمن ما بْتِنْضَره
ولا أظنك راجف وخايف
ك الكهنه :     أخاف من أيه... من مملوك خاين؟
أخاف من أيه وربي بعاين
سالي :     وكت أصلوا بعاين ... وصاحي
وشايفك
أسمع مرة كلام فارماس
حتخسر روحك؟ وتنس صلاتك؟
ك الكهنه :    (متملصاً) ولو فت سمعتو
مين حيراقب نجم المولى؟
سالي :     ما كلها ليلة
ك الكهنه :    ولو زعل الرب... وهدم الدولة
وصابنا خراب
سالي :    مش أنت حبيبو
وذاكر اسمو على المحراب؟!
ما بزعل منك
ك الكهنه :    "في محاولة أخرى للهروب"
وايه حيقولوا علىّ الناس
الكاهْن الأكبر أصبح لاهى
سالي :    ما بمسك قول ...
وانت أمين الرب الصاحى
(يسير الكاهن كمن يفكر لفتره)
(ثم يلتفت لسالي)
ك الكهنه :    كلمات فارماس عن ايه بتدور؟
سالي :    حِكم منظومه تشع بالنور
ك الكهنه :    "جانبا" الظاهر انو عبِد مسحور
(فترة ثم يلتفت لسالي)
حأمش وأسمع قول فارماس
روحى مكانك أحَرسْى النار
سالي :    (فرحه) الله يعلى كبير الدار
(تخرج)
ك الكهنه :    (وحده) بت ماكره
لكن ما عارفه الأمكر مين
(يصفق)
(يهرول الكهنه  للداخل وهم يلهثون)
(يقفون أمام مدرج المعبد وظهورهم للجمهور)
ك الكهنه :    الليلة حاسمع لفظ الخادم
وبَعْدَها نلقى الحكم الحاسم
الكهنه :     (بصوت واحد) موافقين
ك الكهنه :    أولاد شاطرين
امشوا اتعشوا
(يخرجون)
(الكاهن ينظر للسماء من خلال النافذة لفترة)
(ثم يسجد مصلياً)
ك الكهنه :    يا نجم الله البقول كلماتو
ويفصح رغبتو
احفظنى من قول العبد
القالوا سحرو في لفظتو
خايف يكون خادماً لميض
شيطان يطوِّع لعبتو
احفظنى يا خادم الاله
من لفظو أو من خدعتو
سَلّم قليب خادم الاله
واحميهو أنصر حكمتو
سَلّم قليب خادْم الاله
واحميهو أنصر حكمتو
سَلّم قليب خادْم الاله
واحميهو أنصر حكمتو
(يتكلم بصوت غير مسموع في نهاية صلاته)
" ثم يخرج"
"يظلم المعبد"
"يضاء اسفل وسط المسرح"
(تظهر سالي تبدو كمن تنتظر أحداً)
(فترة يظهر رجل (3)  )
سالي :    جيت في ميعادك
شوف فارماس في اى مكان
قوليهو الليلة الضيف الكاهن
قولك حاجة عن الايمان
أسرع
رجل (3):    حاضر يا سالي
(يخرج)
(سالي تخرج هي الأخرى)
(يظلم اسفل وسط المسرح)
(يضاء موقع قاعة العرش)
(يدخل عكاف والوزير)
عكاف:     كيف ماشه الأحوال؟
الوزير:    طلقتها
عكاف:    بتقول شنو؟
الوزير:    طلقتها
عكاف:    تقصد منو؟
الوزير:    مرتي القديمة
الجايبة لي ديمه النكد
عكاف:    عقلك خرب (غاضباً)
انا بسألك حال البلد
وحال الزراعة
مش مريتك والنكد
الوزير:    اعفيلي يا ملك البلاد
كتروا الهموم
وما حاسى غير طعم الرماد
عكاف:    خلينا من مرتك وحالها
سيبنا في حال الزراعة
لسه ما فاتنا الجراد؟!!
الوزير:    لسه يا مولى البلاد
أكل الجراد كل الزرع
وما خلى شيتا للحصاد
والناس بكت
واريافنا جاعت واشتكت
عكاف:    شيلو كل مخزون وزارتك
ادوهو ليهم
الوزير:    أمر الملك
عكاف:    وشيلوا مخزوننا في بيوتنا
الوزير:    واولادنا ياكلوا ايـه
عكاف:    الشعب أولى من ولادْنا
ومن نفوسنا
الوزير:    حاضر
عكاف:    واحسن نخطط في القريب
لى مواسمنا الجديدة
عشان ننجي بلادْنا
من غُلب المجاعات الشديدة
الوزير:    أمر الملك
(عكاف يجلس على العرش)
(يفكر لحظات)
(الوزير يراقبه)
عكاف:     (كمن يحدث نفسه)
الخير غزير في معبد الكاهْن الكبير
خازْن الذرة... خازْن القمح
خازْن البلح... خازْن الكثير
وبلادنا في قيف المجاعة
وحالنا باين
وهو يتفرج ويعاين.
الوزير:    "كمن يسب"  كهنوتي خاين
بس ديمه فالح للضَبِح
عكاف:    وعشق الاذية
وليها اتشمر فِلِح
(يبدو كمن يعانى ويعانى)
حبيبتى نبتا
حبيبتى نبتا
متين يزور ليلك صباح
(تعلو موسيقى لحن)
(يظلم المسرح)
(على شاشة بيضاء تتابع لقطات سينمائية...
اللقطات عبارة عن معابد... آثار... اهرامات
صغيرة... محمد أحمد المهدي...
ود حبوبة... عثمان دقنه...
معركة كررى ... جامعة الخرطوم
الشهيد القرشى... مظاهرات... الخ
(صوت فارماس مع الموسيقى يصاحب اللقطات)
صوت فارماس:  (غناء) حبيبتى نبتا
متين يزور ليلك صباح
يا ريتني لو أقدر أعيش
وأحميكِ من عصف الرياح
حبيبتى نبتا
مدّي ايدك وصافحينا
وابقى معنى القوة فينا
وعى يِشْرِق... وخير يدفق
في البوادى... وفي المدينة
حبيبتى نبتا
البخونك وين يقبِّل من حسابنا
والبحبك لازم يشهد لى جذورنا
ولى ترابنا
والفِكِر لازم يفّتق من عقولنا
 ومن شبابنا
(تعلو الموسيقى ثم تتلاشى)
(تختفي اللقطات السينمائية)
(تعود الاضاءة على عكاف والوزير)
الوزير:    حسه كيف نعمل معاهم
عكاف:     منو؟
الوزير:    الكهنه
عكاف:    حقو نصبر لما نجهز لي لقاهم
الوزير:    والخازنو كبيرهم جوه المعبد
واصبح حق الكهنه  براهم
نخليهو يشيلوهو
عكاف:    حنسوى شنو؟
الوزير:    اقتراح يا مولى
حقو نصادرو بأمر الدولة
عكاف:    هـه... (يقف) بأمر الدولة
(ساخراً) والكهنه السلطة...
ورأس الدولة؟
عقلك فالح.
الوزير:    "يفكر لحظات" اقتراح يامولى
عكاف:    قول
الوزير:    حقو تأمم حالاً كل المعبد
عكاف:    (ينفجر ضاحكا) وحقو تأمم برضو
الكهنه
(يعود جاداً) هو أنت بتلعب؟!
الكاهن بسكت؟
بأسرع فرصة ينط ويِعَقرك
ويجز لسيادتك كل الرقبة.
الكاهن حاكم وساند نفسو
لانو الراعى لسر العاده
ولو دايرين يا صاحبى نعاندو
حقو نكسِّر صنم العاده
لكن كيفن؟
لازم نلقى الفكره الجاده
(مع نهاية كلماته تصل سالي
المدخل وتجهر بصوتها)
سالي:        الفكرة الجاده وعى الأمة
(الوزير وعكاف يلتفتان في دهشه)
عكاف:    سالي
(سالي تتقدم وتنحنى لاخيها محيية)
عكاف:     كيف يا سالي نوعِّي الأمة.
سالي :    بكلام فارماس
وبدل ما يغني في قصر المولى
حقو يغنى في وسط الناس
الوزير:    "متحمساً" فكرة جميلة
عكاف:     "للوزير" إش (ثم لسالي) والكاهن
الأكبر
تفتكرى حَيسْمَح
الوزير:    مش جايز يزعل ويفكر يضبح
عكاف:    "للوزير" خلينا النسمع
سالي :    أنا دايره الكاهن يزعل يطنطن
ويشاور الكهنه يفتش حيله
عكاف:    ما فاهم الفكره
سالي :    خليتو يوافق يشوف فارماس
وقال حيشرِّف يجينا الليلة
وبعد ما يسمع قول فارماس
حيحاول مننا يلقى خلاص
لكن حنواجهو
وسلاحْنا الواحد وعى الناس
عكاف :    ومتين فارماس ينزل للشارع
سالي :    بعدما الكاهن يسمع ويمرق
فارماس ينزل
ونحنا نسارع نساعدو بحيله
عكاف :    شنو؟
سالي :    نلم الوزراء سريع الليلة
وانت تواجه شعبك برضو
مع فارماس
توروا الحق... وتوروا الباطل
وقبل الكاهن يجُر سكينو
تكون الفكرة قضية شارع
عكاف:     وفارماس... عارف دورو؟!
سالي :    حكايتو الليلة قدام الكاهن
حتكون الفاصل
ولما الكاهن لينا يشرّف
وفارماس يبدا حكايتو ويواصل
حتعرِف وتفهم
كيف فارماس حيبدا يناضل
(تسمع خطوات)
سالي :    اش . . .
(يدخل كبير الكهنه ... ينظر للجميع بحذر)
(يحيي الملك)
ك. الكهنه :    لملكنا آلاف التحايا
وعرشو بتباركو النجوم
عكاف:    شرفت يا كاهن
(الكاهن يجلس... سالي والوزير يجلسان)
عكاف:    (يصفق) فارماس
(يدخل فارماس)
(يحي الملك بانحناءة)،
(ثم يحي الكاهن)
(الكاهن ينظر اليه في حقد واضح)
عكاف:    فارماس
أحكي كلامك... وضوي الليلة
شان تحلا الجلسة.
فارماس:    داير أقول أقصوصه قديمة
سموها جدودنا الكهنه  الخمسة
عكاف:     قول يا صاحب
(اثناء سرد قصة فارماس اضاءة متحركة
تنتقل بين الوجوه)
فارماس :    كان يا ملك
في مملكة شاسعة... سهولها يباب.
جبالها النايمه في حُضن الصحراء
كبيره وعاليه صخورها عُجاب.
محل ما تعاين تلقى الرمله
وكلْ ما تمشي تلاقى خراب.
لو درت المويه محال تلقاها
الا تعدِّى وهاد ورهاب.
اللقمة عزيزة قليله ومالحه
عشان تلقاها تلاقى عذاب
ناس يا مولى اتقلوا وتعبوا
خلوا ديارهم رحلوا وفاتوا
وناس صابرين ضامين ايمانهم
وناس بي جوعهم مرضوا وماتوا
والملك الحاكم ناس البلده
كان ما جايب خبر الأُمة
ما حسه بضيقهم يوم طلاّهم
ولا في يوماً كشف الغُمة
عكاف:     وايه خلاهو يخاصم ناسو
وليهم ينسى؟!
فارماس:     الكهنه يا مولى
الكهنه الخمسة
ك الكهنه :    (ينتفض غاضباً)
الكهنه  عبيد الرب الصاحى
ماهينين وعديمين قيمة
عكاف:     اهدا يا كاهن
دي قصة قديمة
ك الكهنه:    (كمن يخطب ثائرا)
في كل زمان... وفي كل مكان
الكهنه حياتهم للايمان
الوزير:     (جانبا) للشيطان
ك الكهنه:    قلت شنو؟
الوزير:    "مرعوبا" للايمان... للايمان
عكاف:    أهدا يا كاهن واقعد وأسمع
(الكاهن يجلس... لا زال غاضباً)
عكاف :    "لفارماس" تِم القصة
فارماس:    الملك الحاكم كان في جنه
وشعبو الجايع كان في صحرا
والكهنه  الخمسة ستار في السكه
يدوس الصوت ويِكُتم الصرخه.
كانوا الخمره في عِرق الحاكم
نوّموا عقلو وحجبوا الحاصل.
كل السُلطة في ايدهم سايبه
يهيصوا يلوصوا وداك ما سائل.
والناس في البلده دموعهم سالت
جوعهم طوّل وعينهم غامت.
والكهنه  يغشوا الناس بصلاتهم
يُطلبوا الرب شان يلغى الأمة.
ينزل مطرو... ويفرد زرعو
ويزيل من عين البلده الغُمه.
مع انو الخير في إيد الكهنه
مالى المعبد وحاضِن سقفو
لموهو سنين من كل الناس
وقالوا الحاكم دايرو لنفسو
ك الكهنه:    (ينتفض غاضباً)
كافر ... ملحد
عكاف:     اهدا يا كاهن
(الكاهن يجلس وهو ينتفض من الغضب)
عكاف:     "لفارماس" قول يا صاحب
فارماس:     ولما الصيف اتمدّ وطوّل
وجاعوا الناس وعدموا طعامهم
كل مخزونهم كان في المعبد
دسوهو الكهنه وشالو براهم
والناس قايلين الحاكم شالو
كَتّر جوعهم وبشتن حالهم
وكرهوا الحاكم وحبوا الكهنه
وصَلّوا معاهم... وناجو إلهم.
لكن يا مولى ما ربك قادر
وعدلو بتم
كل الكان خازنينو الكهنه
فجأة اتحول حنضل وسم
(يعلو ايقاع ويتلاشى)
(الكاهن الأكبر لا يكاد يتمالك نفسه
من الغيظ والرهبة)
عكاف:     كيف يا صاحب
فارماس:    بعد الناس في يوم ما صلو
وخلو المعبد ورجعوا ديارهم.
جوعهم يشكى وحالهم يبكى
دموعهم سايلة وحاضنين نارهم.
نزلوا الكهنه من المحراب
فتحوا المخزن واكلوا عشاهم
فجأة بطونهم قدحت نار
وولع فيها لهيباً حار
وعينهم غامت وراسهم دار
ووقعو وماتو في مدة قليلة
والليل اتعدّى وطلّ نهار
والناس في حالهم ما عالمين
ومر اليوم ما عرفوا خبار.
وفي اليوم التاني رجال اتلموا
وقصدوا المعبد وعّدوا الباب
وجدوا الكهنه الخمسه هياكل
وكل المعبد أكل وشراب
وكوركوا نادوا الناس في البلده
جات تتجارى بباقى الحيل.
أكلوا وشربوا وشالوا الباقى
ورجعوا يغنوا يهزوا الليل.
السم الكان في طعامهم فارق
حكمة ربك فجّت سرو.
ورجع الحق لي سيدو المالكو
وحصد السارق طيشو وفعلو.
وفي اليوم التالت قاموا الناس
قدامهم شافوا مزارع شاسعه
خدار وفواكه وقطعان ماشيه
ومويه كتيره غريقه وواسعة
يد الرب لمست بلدانهم
وبقت الصحرا في ليله خدار
البلد امتدت خير وبشاير
ووسط الوادى جرت انهار.
وشافوا الحاكم يصلى ويبكى
ويقول يارب اغفر لى الطيش
واحفظ شعبى القاسى المرُه.
وخليهو سعيد في بلادو يعيش
الكهنه الخمسة هم الظالمين
غشوا شبابى وسَدُّوا الباب
وخلوا في بينى وبين الأمة
تلال وجبال ممدوده حجاب
والرب يا مولى كتب غفرانو
وختَّ في قلبو سكون وصلاح
وبعد الغُمة اللمست بلدو
ربك حَنََّ وطلَّ صباح.
عكاف:    ابدعت يا صاحب
سالي :    "تصفق" عظيم فارماس
الوزير:    "يجاري سالي ويصفق" عظيم"
عكاف:    "زاجراً" بس يا وزير
الوزير:     "منكمشاً" واشمعنى دى "ثم جانباً"
محسوبية
(الكاهن يقف)
عكاف:    ما بدرى يا كاهن
الكاهن:    ما كفايه السمعتو والعرفتو
(ينظر لفارماس في تركيز)
وانت أصبر يا حقير
لا بد حتعرف
مين حيتبسّم أخير
(يخرج غاضباً)
الوزير:    (بعد ان يتأكد من خروج كبير الكهنه )
هه... ديكتاتوريه كهنوتيه
(سالي وفارماس يضحكان)
عكاف:     (يقف ويسير حول كرسى العرش مهموماً)
الكاهن ما بسكت... امشوا سراع
(يخرجان)
(الوزير يخرج هو الآخر مسرعاً)
(تعلو انغام لحن جديد)
(يُظلم قصر الملك)
(يُضاء أسفل وسط المسرح)
(موسيقى اللحن الجديد مستمرة)
(جمهور من أماكن متفرقة يظهر
على الساحه)
(يدخل فارماس وسالي)
(الجمهور يلتف حول سالي وفارماس
أثناء الغناء)
فارماس    اقوليكم كلام انسان
بعز نبتا وبحب شعبو.
شرف الكلمه شرف الأمه
للحاكم وللداير صلاح أَرضو
ومعنى الفكر في الوعى
البقود ضالينا لي دربو.
وشان اشرح واقول الدايرو
لى نبتا ولى ناسها
بذكركم بظلم الكهنه  يا أهلى
وبدور الناس تكون حاسه.
تقيس افعالها بالتفكير
وما تتبع مهاوي العادة والكُهان.
تفرق بين عبادْة النجم
وبين الخشية والايمان.
سالي:        بدور الحق يسود للناس
ونبتا تقيف تعاند الليل
وما تسجد عشان قنداس.
وما تحكمنا عادْة الكهنه
واليحكمنا حقو الراس
وما نْسلِّم لقهر الخوف
ولا نهلل بدون احساس.
فارماس:    بدور الفكر ما يصبح
نضم أو خطبة أو ترتيل
بدور الفكر يبقى سلوك
ووعى يضوى درب الجيل
سالي:        ودايره أسأل
ليه نقبل يموت عكاف
عشان تحكم ارادة الكهنه
والسياف
وليه دايماً شبابنا يموت
ويموت المعنى في الانصاف
فارماس:    وشان تحكم ارادة المبدا
والايمان.
وشان ما نعبد الاوثان
وشان اشرح واقول
الدايرو لي نبتا ولي ناسها
بذكركم بظلم الكهنه يا اهلي
وبدور الناس تكون حاسه
سالي/فارماس :تقيس افعالها بالتفكير
وما تتبع مهاوى العادة والكُهان
تفرّق بين عبادْة النجم
وبين الخشية والايمان
(مع انشاد المقطع الاخير تتحرك
المجموعة مع سالي وفارماس حتى
يختفون ويتلاشى الصوت)
(يظلم اسفل وسط المسرح)
(يضاء أعلى المسرح)
(الكاهن على أعلى المدرج يسير جيئة
وذهاباً في قلق واضح. يبدو كمن
يفكر... في اثناء تفكيره تتوالى
أصوات في شكل (صدى)
صوت عكاف:الله يّدي والله ياخُد
وكل عمراً وليه آخر
الا بس قول النجوم
الليهو كُهانك تساهر
ما اظن أمر الإلــه
أمر الإله معناهو ظاهر
(يتلاشى صوت عكاف.. والكاهن
كمن يعاني أكثر وأكثر)
(يرتفع صوت سالي)
صوت سالي: شعبي بقاسى زيى وواحد
والرب ما نجمه تلامس القمره
الرب يا كاهن الله الواحد
(يتلاشى صوت سالي)
(يعلو صوت فارماس)
صوت فارماس:لكن يا مولى ما ربك قادر
حكمته ظاهره وعدلو بتم
كل الكان خازننو الكهنه
فجأة اتحول حنضل وسم.
(يتلاشى صوت فارماس)
(الكاهن يبدو كمن يوشك
على السقوط)
(يعلو صوت كاهن 4)
ك (4):    أسمعوا
يمشي كبيرنا يقابل الخادم
ويديهو انزار نهائى وحاسم
ولو رفض يِسمَعْلو
لازم نجري الامر اللازم
(يتلاشى صوت ك 4)
(الكاهن الأكبر يرفع رأسه ببطء
... يبدو كمن يفكر ويفكر...
يدير رأسه للنافذة ببطء
وينظر للسماء... ثم فجأة
ينفجر ضاحكاً... الموسيقى تنخفض
وتتابع المشهد كخلفية
والكاهن يضحك... ويضحك...
ويضحك ... ثم يصرخ في هستيريا)
ك الكهنه:    النجم لمس القمر
النجم لمس القمر
النجم لمس القمر
(بوق يعلو في شكل اشارات مميزه)
يدخل الكهنه الاربعة في ايقاع
موحد يقفون امام المعبد مواجهين
للكاهن وظهرهم للجمهور)
(الكاهن الأكبر يواجههم وهو يفرد
يديه إلى أعلى)
ك الكهنه :     النجم لمس القمر
جيبوا الضحايا
لازم نجز راسهم سريع
قبال يبين نور السَحَر
(يخرج الكهنه  على ايقاع موحد
والكاهن يسجد مصلياً)
تنسحب الاضاءة من المعبد)
(يضاء قصر الملك)
(عكاف على كرسي العرش يسمع
اشارات البوق واصوات من
بعيد تترامي "النجم لمس القمر"
... "النجم لمس القمر"
(عكاف يقف في بطء ويتراجع)
(يدخل الكهنه  الاربعة في ايقاع
سريع ويحاصرونه)
ك (1):     وين البقية؟!
عكاف:     ما عارفهم
ك (2) :    وين مشوا؟... ما شُفتهم؟
عكاف:    ما شُفتهم
ك (3):    أحسن تتكلم
عكاف:    ما عارفهم
ك (4):    سوقوه المعبد
(ينقضون عليه ويمسكون به وهو يقاوم ويخرجون به)
(فترة تدخل سالي عن طريق آخر وهي تركض)
(تتلفت في أرجاء القاعة)
سالي :    (لاهثه) عكاف... عكاف
(تركض هنا وهناك)
سالي :    عكاف... عكاف (يتهدج صوتها)
عكاف... عكاف
(تسقط على الكرسي... الموسيقى البكائية تتابعها)،
سالي :    (ترفع رأسها وهي تتمتم)
الكاهن سبقنا وساق اخويا
إلا اصبر (يتهدج صوتها)
إلا اصبر يا كاهن
لسه راجينا الكتير
وما بْتَلم بالمره فينا.
(تقف وتخرج من الاتجاه الذي دخلت منه)
(اظلام كامل)
(تعلو الموسيقى البكائية... فترة... ثم تدوى من خلالها صرخة طويلة لعكاف... الموسيقى تستمر... ثم تتلاشى قليلاً قليلاً)
(يُضاء المسرح اضاءة حمراء قانية)
(المسرح خال)
(اصوات هادرة في الخارج لجموع)
(يدخل جمهور)
(هدير الجموع يتابع الحوار كخلفية)
رجل :    لازم نحيا نعاند الموت
وليل الكهنه سوادو يفوت
رجل (2):    ليه نقبل يموت عكاف
عشان تحكم ارادْة الكهنه  والسياف
رجل (3) :    وليه دايماً شبابنا يموت
ويموت المعنى في الإنصاف
امرأة (1):    الكهنه  زمايل للشيطان
ولازم نوقف كُفر الجان
امرأة (2):    نقيف قدامهم
نعاند الطيش ونقيِّد جانهم
رجل (1):    بدور الحق يسود الناس
ونبتا تقيف تعاند الليل
وما تسجد عشان تنداس
رجل (2):    وما تحكمنا عادْة الكهنه
واليحكمنا حقو الراس
رجل (3):    ومانسلم لقهر الخوف
ولا نهلل بدون  إحساس
(يرتفع هدير المجموعة في الخلفية)
(يتحول اداء المجموعة الى اداء صامت ويستمر)
(يُضاء معبد الكهنه  ومكان الجمهور لا زالت تغمره الاضاءة)
(هدير الجموع يستمر في الخلفية)
(يدخل كبير الكهنه  وبقية الكهنه  من خلفه)
ك الكهنه:    ما لقيتو البقيه؟
الكهنه جميعاً:ما لقيناهم
ك الكهنه:     وين اتدسوا؟
الكهنه جميعاً:ما عارفين وما شُفناهم
ك (1):    الخادم وسالي وبرضو الوزراء
ك الكهنه:    قَلَبنا الدنيا كُسناهم
ك (3):    وتقول غطسوا
ك (4):    وما عارفين متين يا مولى نلقاهم
ك الكهنه:    الجُبنا اتضاروا
ك (1):    وسألنا كتير في وسط الناس
ك (2) :    ابو يورونا وين الوزرا
ك (3):    ووين سالي... وين فارماس
ك الكهنه:    هـه... خانوا النجمه والقمره.
وطالْما العادة زي ما هّى
ما تمت
ومات عكاف وعدّى بَرَا
ما بقدر أخُت حاكم
عشان يصبح ملك نبتا
ك (4):    لانه العاده زي ما هى تمت
ك (1):    وحسع كيف؟
ك (2):    نعمل ايـه؟
ك (3) :    نتصرف كيف؟
ك الكهنه :    نفكر.
ك (1):    فكر
ك (2):    فكر
ك (3):    فكر
ك (4):    أُخُد راحتك
ك الكهنه :    "يسير جيئة وذهابا لفترة"
 أســــمعوا
الكهنه جميعاً:سامعين
ك الكهنه:    وكت أصلو العاده
زي ما هي ما تمت
ما بقدر أخُتْ ملكاً
محل عكاف.
وشان النجمة ما تزعل
وتحلف تاني ما تنشاف
بقول أحسن
أخُت نفسي محل عكاف
وأبقى الكاهن... وبرضو الحاكم
وسيد السُلطة
والرأس الواحد لي نبتا
وانتو الوزراء
ك (1) :    (مرعوباً) ولما النجمة تلامس القمره
تموت ونموت؟
ك الكهنه:    إنت عوير؟
كمان الكهنه بموتوا يفوتوا؟
ك الكهنة (2):لكن النجمة تلامس الـ ...
ك الكهنة:   لما النجمة تلامس القمره
حأعمل نايم
ك (3):    لو زعل الرب وخرب الدوله
ك الكهنة :    الرب ما بزعل من الكهنه
ك (4):    وحتحكم من وين؟
ك (1):    من المعبد... ولاّ العرش؟
ك الكهنه :    الاتنين
ك (2):    وحتورى الشعب قرارك ده؟
ك الكهنه :    مالى ومالو (فتره)
اها... موافقين؟
الكهنه جميعاً:موافقين
ك الكهنه:    ياللا العرش... وبكره حأحكم
من المعبد
ك (1):    يعني يوم هنا... ويوم هناك
ك الكهنه:    ايوه.
(يخرجون)
(يرتفع هدير الجموع ثم يعلو
أكثر عندما تدخل سالي وفارماس)
سالي :     (كمن تهتف) بدور الحق يسود
للناس
ونبتا تقيف تعاند الليل
وما تسجد عشان تنداس
فارماس:     (كمن يهتف)
وما تحكمنا عادة الكهنه
واليحكمنا حقوا الراس
وما نسلم لقهر الخوف
ولا نهلل بدون إِحساس
سالي :    بدور الفكر ما يصبح
نضم أو خطبه أو ترتيل
بدور الفكر يبقى سلوك
ووعى يضوى درب الجيل
(الجمهور يتابع حديث سالي
وفارماس في حماس)
فارماس:     ليه نقبل ضبح عكاف
عشان تحكم ارادة الكهنه
والسياف
وليه دايماً شبابنا يموت
ويموت المعنى في الانصاف.
(الكاهن الأكبر وبقية الكهنه يظهرون
في قاعة عرش الملك)
(الجمهور يركض الى قاعة العرش
ومعه سالي وفارماس)
(يصبح الكهنه في جانب وسالي
وفارماس والجمهور في جانب آخر)
(تضاء خشبة المسرح إضاءة حمراء قانية)
الجمهور     (يهتف في صوت صاخب مجسم)
نقيس افعالنا بالتفكير
وما نتبع مهاوى العاده والكهان
نفرق بين عبادْة النجم
وبين الخشية والايمان
الكاهن الأكبر:(يصرخ في صوت مجسم)
مؤامرة
(الجمهور يستمر في الهتاف)
الجمهور:     ندور الحق يسود للناس
ونبتا تقيف تعاند الليل
وما تسجد عشان تنداس
وما تحكمنا عادْة الكهنه
واليحكمنا حقو الراس
(كبير الكهنه  والكهنه  يصرخون
في صوت واحد وبطريقة ممطوطة)
الكهنه:    مؤامرة
(الجانبان في وضع مواجهه)
(الهتاف يستمر)
تعلو موسيقى قليلا قليلا حتى
تطغى على الأصوات...
والستار يغلق في بطء)

( النهايـــــــــــــــــــــــــــــــــة)








 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1200273

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 93 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}