انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة المكتبة المقرؤة نبتا حبيبتي - مسرحية شعرية - هاشم صديق - فصل1

موقع الشاعر هاشم صديق

نبتا حبيبتي

هاشم صديق

مسرحية شعرية من فصلين

  الشخصيات

1  فارماس
2 سالي
3 عكاف
4 كبير الكهنه
5 الوزير
6 الرجل
7 رجل (1)
8 رجل (2)
9 رجل (3)
10 امرأة (1)
11 امرأة (2)
12 كاهن (1)
13 كاهن (2)
14 كاهن (3)
15 كاهن (4)
16 رجل عجوز

 لفصل الأول

(قبل رفع الستار يعلو صوت الراوي)

في مملكة من ممالك السودان القديمة كانت تُمارس عادة توارثها الجدود والابناء عبر آلاف السنين.

ومضمون هذه العادة هو أن كهنة  البلاد كانوا يراقبون النجوم والقمر في كل ليلة.  وعندما تقترب النجوم من القمر على شكل محدد تكون هذه إشارة بأن الملك قد حانت منيته فيسوقونه إلى المعبد وسط الأدعية والتراتيل ليُذبح ذبح الشاه ثم ينصّبون مكانه ملكاً جديداً يكون ابن اخت الملك الراحل.

وكانت العادة أن يختار الملك مجموعة من أخلص أصدقائه ومن علية القوم لتُذبح معه يوم أن تقول النجوم كلمتها، وكان أيضاً من ضمن مراسيم تلك العادة أن تُوقد نار كبيرة يوم تنصيب الملك الجديد تقوم على حراستها فتاة عذراء لا تتركها أبداً وكانت هذه النار تُخمد عندما يحين أجل الملك وتُوقد نار جديدة عند تنصيب الملك الجديد، أما الفتاة فهي تُساق مع الملك ورفقته لتذُبح معهم ثم يتم اختيار فتاة جديدة لحراسة النار الجديدة وتستمر العادة على هذا المنوال.

 (يتلاشى صوت الراوي)

(يعلو صوت طبول)

يفتح الستار وخشبة المسرح مظلمة

(من أعلى وسط الصالة يظهر موكب الكهنه  وسط الطبول والأدعية والتراتيل. يتقدم الموكب رجل في ثياب ملكية ومن خلفه مجموعة من الرجال وفتاة يحيط بهم الكهنة  والحراس من الجانبين.. يستمر الموكب في سيره وهو يخترق وسط الصالة ويقترب من خشبة المسرح).

(تُضاء خشبة المسرح لنرى مدرجات تمتد من أسفل المسرح وحتى أعلاه وتنتصب على أعلى هذه المدرجات أعمدة لمعبد يقبع بينهما شكل حجري يبدو كالمذبح).

الموكب يصعد الى خشبة المسرح ويصعد المدرجات حتى يصل إلى أعلى المسرح).

"الأدعية والتراتيل لا زالت تتواصل مع ايقاع الطبول"

الموكب يتوقف أمام المعبد ثم ينتشر حوله في تشكيل نصف دائري... الملك المقنع يصعد المدرج على ايقاع الطبل حتى يصل أعلاه ويقف أمام الكاهن... الكاهن يتأمله في برود... الملك يركع أمام الشكل الحجري ويضع رأسه عليه في اتكاءة مستسلمة... الكاهن يحمل السكين... رفاق الملك وفي ايقاع موحد يهتفون...

رفاق الملك:         حبيبتي نبتا   

نبتا حبيبتي

(الكاهن ينحدر بالسكين على عنق الملك... ينزل ستار أسود من سقف المعبد يحجب المشهد والمعبد... مع نزوله تعلو الموسيقى البكائية ثم يظلم المسرح... فترة يُضاء المسرح في أسفل الوسط - نهار)

(يدخل رجل من عامة الشعب يصيح)

الرجل :      النجوم قالت كلامها ملكنا مات

أيامو فات فيها الفوات

(يدخل جمهور من أماكن متفرقة ويلتف حول الرجل)

امرأة (1) :   النجم لمس القمر؟...

رجل (1) :  النجم لمس القمر؟...

الرجل :      والكهنه جزوا الراس من الملك القديم

قبال يبين نور السَحَر

رجل (2) : ومنو البقى الملك الجديد؟

الرجل :      عاكف وليد فوحَمَر

رجل (1) : ونارنا القديمه خلاص طفوها؟

الرجل :      وولّعوا النار الجديدة

وبرضو يوماً تنطفى

لما النجوم تنطق كليماتها السديده

ويحين أجل ملكاً جديد.

رجل (3) : (محذراً) خلوا الكلام

وأمشوا لي حفرة نحاسكم

ولى جبيلات الحديد.

رجل (1) : يازول أقيف

ومنو البِحَرسْ النار

بعد ماتوا الوليدات الصغار؟

الرجل :      سالي بت فوحمر

ووليدها معاها

امرأة (1) :   أخت الملك ؟

واحرقة أيامها وحشاها.

الرجل :      عكاف أخوها

                القال تقيدها وتَحْرِسها

                لا زول يِحِن لعيونها ديك

                لا زول يجيها يِعَرسها             

ولا من تقول يومو النجوم

رجل (1) :   (ساخراً) الكهنه  فيها يبركوا كوم

رجل (2) :   ومنو البموتوا مع الملك

                لامن يموت ويلقى الاجل؟

الرجل :      لسه العدد ما اكتمل

رجل (2):    يعنى مافيش أمل

                يمكن يقول نحنا النموت باكر معاهو

امرأة (1):    يمكن يقول نحنا النموت باكر معاهو

                (وهي تحاكيه)

                هو انت من صفوة رجالنا؟

امرأة (2):    هو انت راجل يا بغل؟

                جزار وبس

رجل (2):    جزار براى؟!

                ما الكهنه جزارين كمان

رجل (3):    لكنهم ما بغشوا في سعر اللحم

رجل (2):    (ساخراً) قولك تمام

                لحم الملوك اتمانو بى سعْر التراب.

رجل (3):    أرخى صوتك يا فقُر

                داير تودينا القَبُر

رجل (1):    هو كل مره الملك يموت

                ويجينا غيرو ملك كُتـُر

الرجل :      نعمل شنو

                قول النجم طبعاً أمُر

رجل (2):    (يحاكيه) قول النجوم

                بس النجوم تدى الفَقرُ

امرأة (1):    استغفر اوعى تكَتِرها

امرأة (2):    شوف الريالة القربت تحتك تَجُر

رجل (1):    (ساخراً) ما من سماحتك ريقي جمَّ

امرأة (2):    روح تجم عينك ضُلمُه

رجل (2):    يعني ملكنا لسه ما اختار البرافقو

الرجل :      لسه بس سالي الجميلة

                وقالوا افكارو بتْشَاورو

امرأة (1):    وسالي شن قالت وكت جاها الخبر؟

الرجل :      شن تقول

                تستنى بس حكم القمر

                وتَحرِس النار الجديدة

رجل (3):    مسكينه بت فوحمر

                مسكين وليد فوحمر

رجل (1):    الكهنه  من أول جديد

                بستنوا فى حُكم القمر

رجل (2):    أحمد الله الما بقيت ليكم ملك

                كنت انضبح مثل الخروف

امرأة (1):    أصلك خروف

امرأة (2):    أستغفرى

                تيساً عجوز ما فيه صوف

رجل (2):    كان تيس انا

                شايف الغنم راقدين كُتار

رجل (1):    ما تضبحن

                بيعن وغُش تمن اللحم

                وكضِّب وقول عِدْموا الغنم

                (يضحكون)

الرجل (1):  خلوا النَضِم... أمشوا الشُغُل

                قبال تغيب شمس النهار

رجل (2):    شن الشغل

                طول العمر نكسر نقلِّع في الحُجار

                ولي حسه بايتين القوا.

                والجوع قَدَح في بطونا نار

                والمال يمِشىْ للكهنه

                أسياد الفخار.

رجل (3):    (يتلفت خائفاً) أرخى صوتك يا عوير

                داير تجيب لينا الودار

رجل (1):    يا ناس أرح خلوا الكلام

                (يتفرقون كل في جهة)

                (يعلو لحن)

        (تدخل سالي فوحمر ومعها مجموعة من الفتيات يحطن بها)

                (غناء) (ورقص تعبيرى)

الفتيات :     مجموعة (1) وين وادينك يا زينتنا

                ونجمة دارنا وعزة نبتا

                وين قايدنك يا زهرتنا

سالي :              أَحَرْس النار

                أتوسد جمر الحطب الأحمر

كل ما يبرد ازيدو شرار

أعاين فيه زمن طوالى

وأغازل لفْح اللهب العالى

الفتيات:مجموعة (2) ... ولما يقول النجمه الكلمه

                وينادوا الكهنه  شباب عكاف

                برضه ترافقى أخوك لي قبرو

الفتيات:مجموعة (1).. لسه صغيرة وزينه وحلوه

                حرام يا ناس وين الانصاف

الفتيات: م (2) يا نجمة لا تهبشى القمر

                   مدِّى في عمر الجميلة

                   وحايلي في حكم القَدَر

الفتيات: م (1) لو سالي غرقت في السَهَر

                   راجياكَ يا حُكم القمر

                   حيغيب سريع نجم الجمال

                   وديارنا تغرق في المحال

                   وينضَِّم الحزن الجبال

سالي :        الله سيدنا وسيد أرِضْنَا

                  وسيد سماها

                  لو دار يشيل عبدو الوفى

                  أو حتى دنياهو البناها

                  أمرو نافذ ما بخيب

                  وقولو واضح ما بريب

                  ويا ريت يغيب حكم النَجِم

                  ويرجع يبين حُكْم السما

الفتيات م (2): من متين خاب في النَجِم

حكم السما؟

الكهنه  من زمناً بعيد

ساهرين معاهُ وفي الصلاة

وكل نجماً كانلو يوم

لمس القمر فيه ورسى

وكل ملكاً وليه يوم

يلقى طيف عمرو انمحى

وكل ملكاً ساق شباب زهر

الديار

والغابوا عن ناسهم كُتار

وكل زول حارسلو نار

برضو في حكم النجم

لابد يشيل عمرو الودار

 

 الفتيات م (1): حرام يا ناس وين الانصاف

                سالي الطيبة تَحَرْس النار؟

                (يخرج الموكب في تشكيل راقص)

                (الملك عكاف يجلس على كرسى العرش

                يبدو مهموماً ... يدخل كبير الكهنه )

ك الكهنه :   (ينحني للملك) لملكنا آلاف التحايا

                وعرشو بتباركو النجوم

عكاف :       (ساخراً) هـه ... عرشو بتباركو النجوم ...

                .. أمر النجوم أمراً عجب ...

ك الكهنه :   (مصححاً في هدوء) أمر النجوم بصونو رب

                (ينظر للملك في تركيز) مالو الملك؟

                شايفك مِدَنْدِن مكتئب

عكاف :       فرحان بالصبح القريب (ساخراً)

ك الكهنه :   هو أنت أول... ولاّ آخر

                لما سارح في الكُرب

عكاف :       لاني أول... ولاني آخر

                إلا بس ...

ك الكهنه :   بس شنو؟

عكاف :       الله يّدي... والله ياخُد

                وكل عمراً ليهو آخر

إلا بس قول النجوم

الليهو كهانك تساهر

ما اظن أمر الإله

أمر الإله معناهو ظاهر

ك الكهنه :   كأني بيك

                زي البقيت لي دينا ناكر

عكاف       ( لا يرد)

ك الكهنه :   ولا خايف من سكاكين الإله؟!

عكاف:        الإله سكينه ما عميا وبليدة

ك الكهنه :   قولك عَجَب

                من بَدَت عادْة النجم

وما في ملكاً عادى رب

عكاف :       دي ما عداوه

ك الكهنه :   نان شنو؟

عكاف :       حكم النَجِم ما كلمة الرب البحبو

                (فترة)

                هو البِمْلك عدالْة الرب منو؟

ك الكهنه :   الرب براهو

                والكهنه واسطة بين كَلِمْتوُ

                وبين عبيدو

عكاف :       والرب كمان دايرلو واسطة؟!

ك الكهنه  :  خلي كُفرك يا ملكنا

                وما تهينو

عكاف:        ما في زولا عقلو فالح

                بعصى ربو

                الا بس قول النَجِم

ك الكهنه :   قول النجم خالك أِمَس

                قبلو انشرح

عكاف:        (ساخراً) ومثل الجِداد رقد أنضبح

ك الكهنه :   كل جدودك ماتوا بي حكم النَجِم

                ماتوا الأُلوف..

                خايف تموت؟!

عكاف :       خايف أموت ميتة خروف

ك الكهنه :   أوعى تكفر يا ملكنا

وأرضى بي حكم النجوم

لو كفر حاكم الرعية

البلاد ما  بْتَهِدا يوم

والإله يرمي الكوارث

ويرْسِل الريح السموم

عكاف:        الاله ما برضى لعبادو الأذية

وما أظن أمر الاله

في طقوسكم الجايبة الأسية

(يتحرك في قلق) قول ليَّ يا كاهْن البلاد

ليه بموت حاكم الرعيه

والكهنه ما يصيبهم ودار

عُمُرهم مرات يطول لميه؟

ك الكهنه :   حِكْمة الرب ما بتُفسّر

                بي عَقُل بشراً ذليل

عكاف :       وعرفت كيف حكم النجم

                حُكْم الجليل؟

ك الكهنه :   نحنا حاملين سرو من زمن الجدود

                وراعين نجومو في كلُّ ليل

                خلي كُفرك يا ملكنا

                وارضى بي حُكم النجم

عكاف:        (ضائقاً يسير حول كرسي العرش)

                قاسي يا أمر النَجِم

ما في ملكاً عاش سنينو

ومن سكاكينك سِـلِم

ك الكهنه :   ما بفيد كُتْر النَضِم

اختار بقية رِفْقَتَك

لي يوم يغيب عمرك ويتم

قول ليَّ يا مولى البلاد

فكرت ايه أول  إسم؟

عكاف:        (ينظر ملياً الى الكاهن وابتسامة على فمه)

عكاف:        فارماس

ك الكهنه :   (مصعوقاً) خادمك الجابوهْ البلاد

                من رحلة الشرق البعيد؟!!

عكاف:        ايوه يا كاهن البلاد

                خادمي الجديد.

ك الكهنه :   بس الملك بختار معاهو

من الرجال

في الرحلة لي دار الخلود

فرسان جُلال

عكاف:        فارماس يا كاهن فارس الكلمه

عندو قصص وكلام وأغاني

داير اسوقو معاي الآخرة

يونس وِحْدَة ملكو الفاني

ك الكهنه :   بس الملك بختار معاهو

من الرجال

في الرحلة لي دار الخلود

فرسان جُلال

عكاف :       فارماس يا كاهن فارس الكلمة

عنده قصص وكلام وأغاني

داير أسوقو معاي الآخرة

يونس وحدة ملكو الفاني

ك الكهنه :   لكنه مملوك يا ملك

والموت معاك شرفاً كبير

عكاف:        ما كلو موت

لو كان لمملوك أو أمير

ك الكهنه :   دي ما عادْة البلاد

عكاف:        وكت أصلو موت

وحننضبح مثل الجِداد

داير أسوق خادْمي الوفي

واسمع حكاويهو الجُداد

ك الكهنه :   ولو الإله طنطن زعِل

وقال محال ياخد الهدية ويقبلها

عكاف :       ليه يرفضها؟

ك الكهنه :   فارماس عَبِِد

اختار أمير قبال تَجُر لينا البلا

عكاف:        (ضائقاً) خلي الكلام... الليل دَخَل

                اسرع خلاص ابدا الصلاه

                وراقب نجومك والسماء

(كبير الكهنه  يخرج (حانقاً)... يصدم الوزير وهو يدخل مسرعاً..الكاهن يترنح ثم يحفظ توازنه...الوزير يعتذر بلجلجة)

الوزير: أعفيلي يا الكاهن الكبير

                كتروا الهموم والعين غِبَت

ك الكهنه :   ما تخلي بالك يا ... وزير

                (يخرج غاضباً)

        (الوزير يتقدم وهو يلهث والملك ينفجر ضاحكاً)

عكاف:        قرّب يقول ما تخلي بالك يا عوير

الوزير :        (لاهثاً) أمراً خطيراً جانا ووقع

عكاف:        ايه يا وزير؟

الوزير: خليني أتنفس وأروق

                في الجريه داب قلبي إنْقَطَع

عكاف:        أفصح وقول ... ايه الحَصَل؟

الوزير: واحد سرق بالليل جمل

عكاف:        يا ها دي الحاجة الخطيرة؟!

                ماتشوفو وين

                وتَجِلْدو في الساحة الكبيرة

الوزير :        (مبررا الموقف) الجمل جمل البريد

                البمشِ في دَرْب السَفَر

عكاف:        لو حتى كان بمشِ القمر

                ده ما أمَـُر قاسي وخطير

                يقْطَع قليبك بالجري

ويعِْجِز عقيلك يا وزير

روح فتش الراجْل السرق

وكلمني بِكُل الحَصَل

(يخرج الوزير)

عكاف:        راجل بَغَل

ما بقدر يتصرف براهو

جاي يصرخ في جمل

وده ما اختصاصو

وما وزارتو

(يعود الوزير للمرة الثانية)

عكاف:        في شنو تاني؟

الوزير :        اجتماع بكره قايم في الميعاد؟

عكاف:        ايوه قايم

الوزير: وحتناقشوا حاجه.

                غير مزارعنا الاكلها الجراد؟

عكاف:        بتسأل ليه؟

الوزير: أصلو ... أصلو

أصلو بكرة يوم مرتي القديمة

وخايف أتاخر معاكم في اجتماعكم

تقوم تسففني الرماد.

عكاف:        يا راجل اكبر

مشكلة الجراد قاسيه وخطيرة

وده ما عذراً يخليك يا وزير

تهمل مشاكلنا الكبيرة

مشكلة الجراد أُم المشاكل

الوزير:         ومرتي القديمة

برضو ما أُم المشاكل

يعني أقعد معاكم في اجتماعكم

ولما أرجع تبكي في وشي وتشاكل؟

.....

والزراعة هي ذاتها ما اختصاصي

عكاف :       اختصاص منو؟

الوزير :        وزير الخارجية

عكاف :       (جانباً) جاهل تمام

ووزير الزراعة اختصاصو أيه؟

الوزير: الداخلية

عكاف:       هـه عقلك خِرِب

(غاضبا) روح أمشى شوف شغلك

الوزير: (يتقدم خطوات ثم يلتفت)

في حاجة نسيتها

عكاف:        شنو؟

الوزير: ناس ضواحي نبته جابوا عريضة

عكاف:        مالُهم

الوزير: محتجين وبقولوا دي ما طريقة.

قالوا الحَطَب وبرضو السمك

كِمْل انعدم

عكاف:        والسمك في الموية ما في؟

الوزير: طبعاً زمان كان ديمه في

لكن تماسيحنا الكبيره

قرضت سلالاتو الكثيره

وما فضل في الموية شي

عكاف:        والحطب مالو انعدم؟

الوزير :        بعد الجراد أكل الزرع

قبّل أكل برضو الحطب.

عكاف:        قولاً عجب

وكيف العمل؟

الوزير: السمك ما اظن يجى

مافيش أمل.

لكن نشوف ليهم حطب

عكاف:        (ساخراً) راجل بغل

وكت الاكل ما في انعدم

الحطب حيفيد شنو؟

الوزير: مايولعوهو يسووا شوربة

عكاف:        شوربة شنو؟

الوزير: موية ومِلِح

عكاف:        (ساخراً) ده حل عظيم

عقلك فِلِح

(ثم غاضباً) يا راجل أخجل ... ده حل شنو؟

الوزير: "في حزلقه" ده اقتراح ... انا شايفو وجيه

عكاف:        يا سلام... القال منو؟

والله فِكْرك فات كُهَانتك

(فتره) لما الوزراء بكره يجوا

في الاجتماع حنناقش الحاصل

لازم تجي

ما تغيب وتزيدنا مشاكل

الوزير: حاضر

عكاف:        روح شوف شغلك

(يخرج الوزير وهو يتمتم بكلمات غاضبة غير مفهومه)

(عكاف يجلس على كرسي العرش ويستغرق في التفكير)

(يظهر فارماس ومعه مجموعة يضاحكها ويمازحها)

فارماس:     "كمن يواصل"

كانوا اتنين...

كل واحد خدو في خد التاني

البت نعسانه عيونها حنان

والود في قلبو حنينو بنادي

يقول يا حلوة الرب سماكْ

يقول يا حلوه الرب حباكْ

عمّر قلبك

وورّد خدك

وضّفر شعرك ليلاً هادى

(المجموعة تهلل وتعلق)

رجل (1):    وقلب البت ما ردَ عليهو؟
 

 

فارماس:     قلب البت كان ليه بيِّهمس

يا أفراح جنحاتهم رفوُّا

ويا أنسام بعطورون هفُّوا

ربنا قادر

خَلَق الريد لعبادو سلام

وجَمّل دنيتو بالأنغام

الدنيا معاك زفه وترتيل

لو يوم سافرت قليبي سحابه

محل ما تفوت تحميك وتميل

(المجموعه تهلل)

رجل (2):    يا ريت لو القى بنيه مثالها

جمالها ظليل

فارماس:     "مداعباً" وأم الاولاد؟

رجل (2):    "ساخراً" أم الاولاد القَدْر الفيل؟

عكاف:      "من مكانه ينادي ويصفق"... فارماس

(المجموعة تتفرق)

"فارماس يتوجه نحو العرش"

"وينحني للملك محيياً"

عكاف:        فارماس

انا اخترتك تمشي معانا.

فارماس:     لي وين يا مولى؟

عكاف:        لدار الآخرة

فارماس:     أسوي شنو؟

عكاف:        تقول غنواتك وتفَرِْج حالنا

فارماس:     وأسيب الدنيا؟

عكاف:        سيبها تميِّل بالُكهان

ولما يقول النجم الكلمة

تمشي معانا

تغرد وتَصْدَح بالالحان

فارماس:     يا مولى بلدنا

الدنيا جميلة... الدنيا ظليلة

خايف أمشي معاك الآخره

الاقي النار أو ألقى سراب

عكاف :       ما أصلك يوم راح تمشي الآخره

اخير تتبعنا تعدِّّي الباب

فارماس:     لما أموت

أموت موت الله

اخير من أسجد للكُّهان

سكينهم تسرح فوق الرقبة

أكورك وأبكى ويقولوا جبان

عكاف:        يا زول أحسنلك تمشى معايا

فارماس:     أمشى براك

أنا بستنى ارادة الله

الفاصلة الجاية

عكاف:        الدنيا حتحلى بعد ما ملكك

                ياخدو الموت؟

فارماس:     ما كل الناس في يوم بتفوت

                أنت أَمِش

وانا في يوم بلقاكَ هناك

لكن ما حسه... ما بقدر حسه

أعّدي معاك

عكاف:        ومنو الفى الآخرة بغنى عشانى؟

فارماس:     بتلقى هناك فارماس تانى

عكاف:        مافيش فارماس غير واحد وبس

لازم تمشى معاي ترعانى

فارماس:     ما بقدر أموت بى ايد الكهنه

شوفلك زولاً كِرْه الدنيا

عكاف:        ولو الكاهن ساقك عِنْيَه

فارماس:     ليه يا مولى؟

عكاف:        ما أنا اخترتك وقولى الفاصل

فارماس:     وليه تختار لك زول ما داير يموت؟

عكاف:        عاداتنا بِتَحكم حتى الموت

فارماس:     أنا مملوك وأسير في دياركم

أختار لك زول قنعان من ناسكم.

عكاف:        أنا دايرك أنت

فارماس:     ما تشوف غيرى

عكاف:        لا دايرك إنت... وديّ العاده

وهيََََّ بتحكم... وما في خلاص

فارماس:     حقو البحكم يكون الرأس.

(يتبعها بإشارة لرأسه)

عكاف:        والكهنه بعرفوا كلام زي ده؟

فارماس:     حقو السُلطة تكون الحاكم

مش الكهنه.

عكاف:        عندنا نحنا السُلطة الكهنه

وقولهم فاصل  (كمن يسخر من هذه الحقيقة)

فارماس:     لكن ما تلقوا الحل للحاصل

دى حاجه عجيبه.

عكاف:        ايه الحل في رأيك انت

فارماس:     يفوتو الكهنه

عكاف:        (يضحك) حل معقول

لو سمعك كاهن  بِعجِّل بيك

شوف يا صاحب

الكهنه اعترضوا حتى عليك

بقولوا الخادم ما يموت مع والى

واللازم يموت

حقه يكون في مقامٍ عالى

ولو سمع الكاهن انه الخادم

بناقش المولى

حيقولوا دي ظاهرة تَخَرب الدولة.

فارماس:     وكت الكاهن رافض أموت

ليه دايرني معاكَ افوت

عكاف:        أنا البختار ودى العاده

فارماس:     لكن يا مولى...

عكاف:        (يقاطعه) كفاك بزياده.

أنا برضو أبيت العاده

وقالوا كفرت (ثم كمن يسخر)

وإنت كمان أحسن ما تكفر

(يتنهد ويسير حول كرسى العرش مفكراً)

عكاف:        فارماس

فرّج كُرَب ملك البلد

قول لىْ حكاياك الجميلة

وزيدني كان تطفى الكَمَد

فارماس:     أَمر المولى

                (عكاف يجلس مصغياً)

(في اثناء سرد فارماس لقصته تعبّر الاضاءة أو خيال الظل مع اداء فارماس عن مضمون القصة)

(الاضاءة تتغير وتصبح ملونه توحي بالحلم)

فارماس:     كان ياما كان

يا مولى ملك

محبوب وأمين وعظيم الشان

بلادو جميلة ديارها أمان

وقصرو العالى كبير وعظيم

اسوارو ورود وعقود ريحان.

أبوابو دهب براق مسحور

وبلاطو مجلل بالبلور

وعبيدو الجان وبنات الحور

لكن يا مولى ورغم الجاه

كان حزنان ما حاس أمان

عكاف:        وايه الشاغلو؟

فارماس:     كان بتأمل كل الحولو

ويقول في باكر بفقد ملكو

كان بتخيل أنو في زول حيْغَدْروُ

يكوتلو

وقدامو تبين الدنيا الزايلة

وفجأة تغيب أحلامو الهايلة.

كان بتذكر ديمه الموت

ويفكر فيهو ليْال وشهور

لو ضحكوا بناتو في لحظة فرحة

فجأة يشوف قدامو قبور.

ولو طَلّت ورده في شرفة قصرو

يقول حنموت وتجافى عطور.

لو شاف عينين سمحين في دربو

يقول في بكره يخاصمك نور.

لو رّفت طيره في قصرو العالى

يقول الدايره عليك بتْدور.

لو أقسم زول قدامو بعمرو

يقول ما عمرك كلو دهور

كان قدامو بشوف الموت

في كلِّ زمان وفي كلِّ مكان

حتى في نومو يشوفو في حلمو

ويصحا ويغالب في الأشجان.

وأصبح عايش عمرو في نارو

تايه سارح في الازمان

.............

وفي ليله جميلة نجومها عقود

والقمره بتحضن في البستان

والليل زي شعر اتمدد سايب

فوق اكتاف أَمورْة الجان

والنسمة تَرِف من فوق الزهره

وناى الراعى يسيل الحان

كان الملك الطيب صاحى

قلبو بناهد بالاشجان.

فجأة لمع برقاً قدامو

ولمس اكتافو شعاعو الضاوى

ظهرلو عجوز في توباً ابيض

دقنو بياض وعبيرو سماوى

قالو:-

(يظلم المسرح... يظهر فقط وجه رجل عجوز بنفس

الاوصاف وبقية جسمه يغمره الظلام)

العجوز:       يا ملك أغسل احزانك

وعاين شوف الحسن البادى

ربك قادر يمد في عُمرك

وربك قادر يقصَِّر أجلك

كل أَمرُ في ايدو القادره

كَلْمَتُو هو قوية وهادره.

هو البّدى... وهو البرضو

بعود ويشيل

وما في عُمُر بِقْصَر بايد

الا بايد سيد التجليل.

عيش أيامك عبداً صلّى

وسيبك من وَهْم الشيطان

الخلى أيامك خوف ومذلة.

ما في إنس بقدر يأذيكَ

الا يِقَصِّر عمرك الله

(يختفى وجه الرجل تعود الاضاءة

 على الملك وفارماس)

فارماس:     وغاب الراجل من قدامو

وسجد الملك وتمتم شاكر

قول الراجل فَرّج كربو

وقال سامحنى يا الله القادر

عاش أيامو سعيد في قصرو

وهزم الخوف وحقق نصرو

(عكاف ينظر لفارماس مبهوراً)

(فارماس ينحني له مستئذناً)

فارماس:     (وهو يضغط على الكلمات)

الله يفرِّح قَلبْ المولى

ويخلى ايامو فرح وصباح

              (ينسحب)

                (عكاف يقف ويسير مفكراً)

(ينبعث صوت فارماس كرجع الصدى

والملك يفكر)

صوت فارماس: ربك قادر يمد في عمرك

وربك قادر يقصّر أجلك

كلُ أمُر في ايدو القادره

كَلْمتو هو قوية وهادره

(يتكرر الصوت والملك يبدو كمن يفكر ويعانى)

(يظلم مكان قاعة العرش)

(يضاء أسفل الوسط)

(يدخل رجل من عامة الشعب وحوله جمهور)

الرجل :      عرفتوا الحاصل لى فارماس

رجل (1):    ايه الحاصل؟

رجل (2):    لقالوا كنوزاً ونبذ الناس؟

الرجل:       اختارو المولى يتابعوا الآخره

امرأة (1):    اختار الخادم؟

رجل (3):    ومالو الخادم؟

رجل (1):    الملك بختار من أعلى الناس

امرأة(2):     معقول يا زول يختار فارماس؟

الرجل:       غايتو اختارو.

قال في الآخره يقول غنواتو

يخفف ليهو تعاستو ونارو

رجل (3):    والله اختار

ولد ما بخلى الزول حزنان

ولد فنان

امرأة (1):    لكن ما خادم

امرأة (2):    وقالو مصاحب ديمه الجان

رجل (2):    لو أصلو مصاحب للشيطان

خليهو الينجى من السكين

رجل (1):    مش لو صاحَب

برضو مصيرو يِغَمْض العين

منو اليازول بزاوغ الكهنه ؟

رجل (3):    هم ديل ذاتهم ما شواطين؟

امرأة (1):    اسكت واعقل... أمسك لسانك

امرأة (2):    راجل فقري قليل ايمانك

رجل (1):    لكن مش عيب يختار الخادم؟

رجل (3):    مالك ومالو

إختارو المولى وقولو الحاسم

الرجل:       أستنوا أقيفوا

ما سمعتو الباقي

رجل (1):    شنو تاني؟

الرجل:       فارماس اصبح زولاً عالى

سَحَر المولى كلامو ونضمو

وأصبح زول من أهل الجاه

في مالو وحالو واكلو ولبسو.

ليلاتى عليهو ينادى مَلِكنا

قدّام الصفوة يقول غنواتو

لخَم الدنيا بقصصو الحلوه

وطرب الكل بجمال غنواتو.

رجل (1):    بخت الخادم وسِحْر الكلمة

اتلاقو وفلحوا.

رجل (2):    بكره خدمنا علينا يلحوا

يدوروا يغنوا

الراجل:       هى استنوا واسمعوا لسه

امرأة (2):    في تانى زياده؟

رجل (2):    أوعى يكون الملك اتحمبل

وسواهو سفيراً فوق العاده

الرجل:       كل ما يجينا ملك زايرنا

فارماس قدامو يقيف ويغنى

ويرتِّل صوتو الياما سمعنا

وياما طربنا.

وزوارنا يعرفوا مقام ساحرنا

ويهدوهو هدوم من خيطاً غالى

وهاك يا جواهر

وهاك يا لآلى

لما صبح خادم امبارح

فجأه كبير في مقاماً عالى

رجل (1):    يا ريت لو كنت عبد

                وصوتى نغم

وكلامى حِكم

كان راحت من قلبى الوجعة

رجل (3):    لكِن يا خسارة

حِكمك لخمه وصوتك نعجه

(يضحكون ويتفرقون)

(ويظلم أسفل وسط المسرح)

(يضاء أعلى وسط المسرح)

(يظهر الكاهن الاكبر على أعلى المدرج في المعبد)

(ينظر من خلال النافذه نحو السما)

(موسيقى كتراتيل المعابد تتابعه)

(فتره) (تدخل سالي)

سالي:               ربنا يرعى رجال الدار

ك الكهنه:    (مدهوشاً) سالي؟

ايه الجابك وانتى الحارسه للهب النار؟

سالي:               دايره استأذن وأغشى أخويا

واطل الدار

ك الكهنه:    أخوك أختارك تَحْرِسى نارنا

دايره تقلبى ديارنا خراب؟

سالي:               يا سيدى الكاهن

سمعت كلام بتقولوا الناس

عن حكم وحكاوى

وطرب وأغانى

ملاحم ريد في جراب فارماس

ودايره الليلة اقابلو واسمع.

ك الكهنه:    الحارس النار ما بسيبها ويفوت

الا في يوم يلقاهو الموت

سالي :      الموت في يوم جاى وملحوق

خلينى الليلة أحس بالفرحة

وليها اضوق

ك الكهنه:    ما ممكن اسمح ليك يا سالي

روحى مكانك أحَرَسْى النار

سالي:               يا كبير كهاّنا كلامك غالى

لكن اسمحلى لازم أمشى

ك الكهنه:    حتعصى كلامى؟

سالي :      رسلت رسول لاخويا الغالى

وقالى مراحب ولينا تعالى.

ك الكهنه:    هـه... حتى الملك صبح مشغول

بقصص فارماس وكتير القول

وبرضو يقولك سيبى النار

ده داير بكره يصيبنا ودار

لا يمكن تمشى

سالي :              لازم امشى

ك الكهنه:    لو طاوعتى دريب الخادم

عقلك بخرب.

سالي :      واعى عقيلى وصاينو الرب.

لين يا كاهن برجع بدرى

ك الكهنه:    لا يمكن اسمح

ما تضيقى صدرى

(غاضباً) ارجعى نارك زيدى لهيبها

سالي :      ولهيبى الزايد مين بطفيهو؟!

لين يا كاهن

الملك أدانى الإذن الواضح

ك الكهنه:    أخوك ما عاقل

وفعلو أتبدل وأصبح فاضح

كيف يسمحلك

ويخلي عقيلك يتابع جهلك

سالي:               يا سيدى الكاهن

كفانى أصاقر للدخان

والدنيا هناك طرب والحان (كمن تشير للقصر)

ليه يا كاهن كل أيامى اقابْل النار

ومحرومه ازور أخوى في الدار

ليه يا كاهن؟

ك الكهنه:    الحارس النار ما بسيبها يفوتها

سالي :      القال منو؟

ك الكهنه:    (وهو يشير للسماء بتعالى) النَجِم

سالي :      وكت النجم آمر نموت

كان سبت نارو ايه بهم؟!

ك الكهنه:    ما الموت براهو

كل الأَمر بيهو النَجِم لازم يمشْ

لا من يحين بالموت لقاهو

والبكون حارس لهيب سيدْنا النَجِم

محروم عليهو يفوتو يوم

محروم عليهو حتى النَضِم

سالي :      حكم النجم قاسى وصعيب.

ك الكهنه:    أمرك عجيب يا بت اخير

ما تَكْفُرى

سالي:               ولو مشيت ايه البحصل؟

ك الكهنه:    بتبدل دينك... وتصبحى كافره

وللكهنه وشعبك... تصبحى ناكره

سالي:               شعبى بقاسى زيـى وواحد

والرب ما نجمه تلامْس القمره

الرب يا كاهن الله الواحد

ك الكهنه:    (غاضباً) ده كله كلام من رجس

الخادم

لكن يا جاهلة

انا بعرف اخلى قليبك نادم

روحى وتابعى الكلمة اللاهيه

روحى في داهية

سالي :      حأمشِ وأسمع قول الخادم (منفعله)

والدايره أعَمْلو

                     (تخرج غاضبة)

(الكاهن يتحرك في عصبية كمن

يفكر... يتوقف للحظات ثم فجأة

يصرخ بطريقة مضحكه ممطوطه)

ك الكهنه:    مؤامرة

(المسرح يضاء أحمر)

(يدخل اربعة كهنه  مسرعين)

(يقفون متسائلين امام مدرج المعبد

وظهرهم للجمهور)

ك الكهنه:    (وكانه يخطب) لازم نوقف كفر المولى

واختو الناكره

ويفوت الخادم ونحمى المعبد

ونحمي الدولة

كاهن (1):   احسن نعمل اجتماع

ك (2) :       وبعدها نصوت بالاجماع

ك الكهنه:    كويس نبدأ

كيف حنحايل غدر الخادم؟

ك (2) :       نعمل لجنة تَكُتْلُوا في بيتو

ك (4)         لا نعمل لجنة تصادر صوتو

ك (1):        دي ما ديمقراطية

أحسن قبْلِ نصادر صوتو

نرفع ليك تقريراً حاسم

ك (2):        وانت تصِّدق وتجرى اللازم

ك (3):        (يرفع يده) اقتراح تانى

ك الكهنه:    قول

ك (3):        تطلِّع حسه أمُر بي سجنو

وتقول للشعب بيان بى أمرو

ك الكهنه:    نقول شنو؟

ك (3):        ملحد خطير وضد الدوله

ك (1):        أو نقول شفناهو أختلس من مال المولى

ك (4):        أو نقول صوتو نشاز

ك (2) :       تقصد فارِق؟

ك (4):        أيوه وصوتو كمان ضد الانجاز

ك (1):        جاتني فكرة

ك الكهنه:    قول

ك (1):        نقول جاسوس للبلد التاني

ك (2):        تقصد عميل؟

ك (1):        امبريالى

ك (4):        أو نقول هَرّب افيون

ك (2):        او ملا خزينة الدولة ديون

ك (2):        أحسن نقول زاد الاسعار

ك (1):        لكن فارماس يا كاهن تاجر؟

ك (2):        آآ صحيح ما تاجر

ده فكره بليده

ك (4):        اسمعوا

يمشي كبيرنا يقابْل الخادم

ويديهو انذار نهائى وحاسم

ولو رفض يسمعلو

نحنا حنجرى الأمر اللازم

ك (1):        أحسن

ك (2):        أحسن

(الثالث لا يقرر ك (3) يلكزه)

ك (3) :       (بآلية) أحسن

ك الكهنه:    عندي اقتراح... اسمعوا

الكهنه:       (جميعاً بصوت واحد وقبل أن يقول

ك. الكهنه  اقتراحه)

اقتراحك فايز... موافقين.

ك الكهنه:    اولاد شاطرين

أمشوا تعشوا... رُفع الاجتماع

(يدخل الملك والوزير)

(يتبعهما بقية الوزراء)

عكاف :       رُفع الاجتماع

أَخَدْموا بلدنا وارعوا الناس

وقبال ما تمشوا

الليلة حنسمع قول فارماس

(ترتفع همهمات الاستحسان)،

(الجميع يجلسون)

"تدخل سالي تنحني لاخيها ثم

تأخذ مكانها"

عكاف:        "يصفق وينادى" فارماس.

(يدخل فارماس في ملابس زاهية)

(ينحنى للجميع)

عكاف:        قولنا غنوه جميلة جديدة

فارماس:     الله يخلي الملك الصالح

              ويفرج كربو في بسحر الليلة

              ( يغني )

              أنا المديت شُراع أفكاري

               في بحر الزمان تهُتَ

طويت الدنيا بالأفكار

محل ما تميل اكون مِلتَ

من الغالى وعظيم القول

كتير مديت ايدى شلت

وشان الكلمة شرف الرب

وعشان الناس تحس تطرب

وقفت انادى في الازمان

طهارة الكلمة في الفنان

وصِدْق الحرْف في صدقو

وحصاد اجيالنا في شتلو

ولو داس الشرف خانو

قلوب الناس تسد الباب

تعاند طبلو والحانو

لانو الكلمة شرف الرب

وصِدق الرب

وتاج الرب

ولو غَشّت قلوب الناس

محال الناس تحِس تطرب

(ترتفع همهمات الاستحسان...

سالي تقف مبهورة... فارماس يبادلها

النظرات... فارماس ينحنى للملك

ويسير خارجاً... سالي تلحق به

في اسفل وسط المسرح الذى

يضاء ليظلم موقع قاعة العرش)

سالي :      فارماس

(فارماس يقف ويستدير نحوها

يواجهان بعضهما ويتبادلان النظرات

تعلو موسيقى تتابع المشهد كخلفية)

فارماس:     نعم يا سالي

سالي :      تمام

طهارْة الكلمة في الفنان

وصِدْق الحَرْف في صدقو

وحصاد اجيالنا في شتلو

فارماس :    محال نقدر نعاند الليل

بدون ما يوعى عقل الناس

سالي :      منو البقدر يوعِّى الناس

غير الفِكْر والاخلاص

اخير نبدا ونواجه الظُلم

بشرف الكلمة يا فارماس

عشان الحق يسود ويظهر

وشان تصحا وتحس الناس

فارماس:     وايه فكرتك؟

سالي :      لازم نحيا... نعانْد الموت

وليل الكهنه  سوادو يفوت

فارماس :    الكهنه  زمايل للشيطان

وعشان نحايل غدر الجان

حقه نفكر ونلقى الحيلة

سالي :      حنلقى الحيلة... نقيف قدامُهم

نحايل الطيش... ونقيِّد جانهُم

فارماس :    بس لازم نَحْذَر

سالي :      لازم نحذر ونلقى الحيلة

ونبدا نفكر من الليله

فارماس :    حقو برضو تشاورى أخوك

سالي :      أخوي عارفاهو ما برضى لنبتا الضيم

ويقيف مكتوف

بشاورو وكت الاقى طريق

واطوِّع للتلاقى ظروف

فارماس:     ومتين أَعْرِف اشارتك لى

سالي :      استنى رسولى يجيك بجواب

وكل الفيهو أَعرْفو واَعَمْلو

وفيهو بتلقى اشارتى يا شاب

(تعلو الموسيقى وتنخفض)

سالي :      فارماس

لاول مرة بحس بالدنيا جميلة وسمحه

فارماس :    لانو جمالك سحر الدنيا

وخلى سهولها تخضِّر وتصحا

سالي :              (تضحك في حياء)

حرام يا فارماس يفوتنا جمال

ولما النجمة تلامس القمره

نلقى عُمُرْنا محاهو  زوال

(تتنهد) فارماس

فارماس:     نعم يا سالي

سالي :      كلامك زين

(كمن تتذكر وتدندن بالغناء)

ولو داس الشرف خانو

قلوب الناس تسد الباب

تعاند طبلو والحانو

فارماس:     (يجاريها) لانو الكلمة شرف الرب

وصِدْق الرب

وتاج الرب

ولو غَشَّت قلوب الناس

محال الناس تحس تطرب

سالي :      والكلمة عند الكهنه  غِشْ وضلال

فارماس :    حبل الغش مهما يطول

مصيرو في يوم يصيبو زوال

(تحدق في وجهه ملياً والموسيقى تعلو وتنخفض)

سالي :      فارماس

بحب نبتا.. بحب نبتا

ويا ريت في يوم تلاقى النور

فارماس :    وشان نبتا... وصباح نبتا

محال يوْقِف خُطَانا السور

سالي :      "تتحرك" ما تنسى

استنى رسولى بجيك بجواب

وكل الفيهو اَعَرْفو واعَمْلو

فارماس:     بس احذرى من الكهنه

سالي :      ما تخاف يا غالى

(تخرج)

(تعلو الموسيقى)

(فارماس في مكانه يحدق في

اتجاه خروج سالي)

ســــــتار

                (نهاية الفصل الأول)

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1169554

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 29 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}