انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة مقالات وتحليلات تظاهرة عشوائية

موقع الشاعر هاشم صديق

 كوابيس ورؤي
 تظاهرة عشوائية


صرخت المرأة في وجه صاحب البقالة
- ووب علي ... ووب علي ...يا راجل ما تَخجل ... الزبادي أمس بالليل .. ءاشتريتو منك بي خمسة جنيه ..حسه الصباح تقول لي .. بي ستة جنيه ونص
- نعمل شنو ؟ .. زادوهو
- ( يعلو صوتها أكثر ) .. زادوهو مع آذان الصُبُح
- العربية حسه جابت الزبادي الجديد .. أدونا ليهو بالزيادة .. قالوا سعر جديد
- سعر جديد ؟ جنيه ونص زيادة .. من أمبارح بالليل .. لي صباح الليلة ؟
- ( ساخراً ) تعالي بعد صلاة الضُهر .. تلقيهو بقي بي سبعة 

- ( وكأنها تهتف ) عشان الناس ساكتين ... ومبلمين .. وما دايرة تقول بِغِم ... وما دايرين يحتجوا
( تتلفت نحو زبائن آخرين من رجال ونساء يقفون أمام البقالة )
- يا ناس انتو ساكتين لي متين .. العيشة دي بقت صعبة خلاص ... وكلو يوم الحال ماشي أصعب
( تدنو أكثر من بعض الرجال الذين ينظرون اليها في بله )
- ( تصرخ في وجههم ) .. البلد دي بقي ما فيها رجال .. ما فيها رجال يمرقوا يظاهرو ؟! .. نمرق نحنا النسوان . .. الرجال وينهم ؟
عندها خرج صوت امرأة مبحوحاً بعد أن سعلت بصوت مكتوم
- حليل الرجال .. البمرقو مظاهرات
ردت ءامرأة عجوز متساقطة الأسنان وكأنها تحدث نفسها
- ياااا ... حليل الرجاااال .. الكانوا بكسّروا العناقريب
انفجر الرجال بالضحك مما ضاعف من غضب المرأة المحتجة
- ( غاضبة ) ياها دي فلاحتكم ؟! .. العناقريب .. وكسّير العناقريب ؟! .. وكمان تضحكوا؟!... والبلد كلو يوم ماشه لي ورا ... ودايرين ننقرض من الجوع والمرض .. وما لاقين حق الدوا ( تصرخ ) .. أمرقو ... أهتفوا
ارتفع صوت رجل متهكماً
- نقول شنو ؟ .. أدونا زبادي ؟!
- ( يعلو صوتها أكثر ) آآي .. قولوها .. وكمان بالصوت العالي ... السكر غالي .. حرااام ياوالي .. ( تهتف ) وقولو .. الشعب يريد تغيير النظام .. الشعب يريد تغيير النظام
عندها خرج صوت المرأة متساقطة الأسنان متقطعاً.. ومحتجاً
- أجي يا بتي .. نبقي كمان متل المصريين ... واليمانيين ؟!
- يا ريت لو بقينا زيهم
- لا لا .. يا بتي ( تستدير للرجال ) قولو يا رجال ... يسقط ... يسقط ابراهيم عبود
انفجر الرجال بالضحك .. وخاطبها أحدهم من بين ضحكه
- انتي يا حاجه .. من زمن عبود ؟! .. عبود ده .. مشي زماااان
- ( مندهشة ) أجي ولدي ... عليك الرسول ؟!!
- والله يا حاجة
- ووب علي .. ووب علي ... نان اللابس عسكر .. وشايل عصايتو .. ينقز .. ويعرض بيها في التلفزيون ..ده منو ؟!
- ده يا حاجه .. سيد الدكااان ... ذاتو
( تصرخ فزعة وهي تنظر الي صاحب البقالة )
- سجمي ... سيد الدكان ده ؟
انفجر الرجال بالضحك .. وارتفع صوت صاحب البقالة مرعوباً
- يا جماعة انتو عاوزين تودونا في ستين داهية .. مع العجوز المخرفة دي ؟!
( ينظر بغضب الي المرأة التي كانت تحتج علي الزيادة )
- ده كلو منك ءانتي .. أديك الزبادي وتمشي .. ولا ما دايراهو وتفوتي ؟!
- وحاة الله ما بشتريهو بي سته جنيه ونص ... خليتو ... أديني بيض
- كم ؟!
- دسته
ثم متوجسة
- ما تقول لي كمان البيض زادوهو ؟!
- زادووهو
- كم ؟
- الدسته زادوها جنيه
خرج صوت المرأة العجوز متهكماً
- أجي .. الجداد كمان .. ببيض بالبنزين ...ولا بالدولار ؟!
رد صاحب البقالة ساخراً
- لا.. بالكهربا
( ثم عاد ملتفتاً نحو المرة الغاضبة )
- أها .. أديك دستة البيض .. ولا كمان ما عايزه ؟
- ( صاغرة ... وكأنها تبكي ) أديني نص دسته ( تزفر في حرقة ) .. نعمل شنو ؟! .. نموت بالجوع ؟!
( وعاد صوت المرأة العجوز ليرتفع وكأنها تواسيها )
- والله يا بتي .. زمن عبود .. خلِي البيض ... الجدادة كلها كانت بي خمسه قروش
( ترتفع أصوات الرجال علي التوالي وتتداخل )
- يا حليل زمن عبود
- يا حليل زمن الخروف الكبير بي تلاته جنيه بالقديم
- يا حليل زمن رطل السكر بي عشرة مليم
_ يا حليل زمن كنا بناكل باسطه ... ما بناكل نيم
_ يا حليل زمن الغنم ما بتاكل أكياس نايلون .. بتاكل برسيم
- يا حليل الترماج
- جنينة الجيوانات
- السينما .. لبني عبد العزيز .. وعبد الحليم
- يا حليل البيرة ... أبو جمل
- وبار حليم
- يا حليل زمن المزّه جبنة رومي
- وسمك البلطي عند بيومي
- ويا خرطوم ما بتنومي
( ينفجر صاحب البقالة غاضباَ )
- انتو البقالة دي مكتوب عليها بقالة ( يا حليل ) ؟!
( يرتفع صوت المرأة الغاضبة وهي تأخذ البيض من يد صاحب البقالة .. وتعطيه المبلغ)
- هو غير يا حليل دي .. الخلاكم بركتو في الواطة شنو يا رجال ؟! ... قولو كمان .. ياحليل زمان الرجال ظاهرين
( تستدير خارجة من باحة السوق وهي تهتف )
- الشعب يريد تغيير النظام .. الشعب يريد تغيير النظام .. السكر غالي ..استقيل يا والي .. يا خرطوم ثوري ... ثوري .. أغلي وأهتفي .. صوتك عالي
( المرأة العجوز تتابعها بنظرها بانبهار واعجاب )
- أريتك بتي .. لاك مصريه .. لايمانيه .. الا سودانيه .. أصليييية ( تلتفت الي الرجال غاضبة ) وانتو ...يااا خسااارة الراجل فيكم .. بقي لا بودي .. لابجيب . لا بملا عين ...
لا بكسّر عناقريب .

 

 19/10/2011

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 5082710

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 96 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}