موقع الشاعر هاشم صديق

 مشهـــد درامـــى

* شخص يحمل تلفون ( موبايل ) بالقرب من عربة لاندكروزر حديثة.. الرجل والعربة على مرمي حجر من موقف مواصلات رئيسى مزدحم .. اصحاب مهن هامشية حول المكان .. شحاذون ... وحركة كثيفة للمارة .

الرجل : ( وهو يتحدث في الموبايل ) ايوه يا سامي بتكلم معاك بخصوص المشروع أنا دلوكت في الموقع ... (يضحك ) ايوه موقع ممتاز .. التخطيط انو يكون برج من عشرين طابق .. ويكون فيهو اسواق وسينما وقاعات محاضرات ومؤتمـــرات . ( تقترب منه طفلة في ملابس بالية ومتسخة وهي تسير حافية
)

الطفلة : ( في صوت يستجدي ) كرامة لله

الرجل : ( لايهتم بالطفلة ويستمر في الحديث في الموبايل ) دراسة الجدوي ممتازة يا سامي  ... العائد فى السنة ما أقل من مليارين ...
الطفلة : كرامة لله .. كرامة لله.. ادينى حق الفطور (تحاول لفت انتباهه بأن تجذبه من جلبابه)

الطفلة : ادينى حق الفطور .. كرامه لله ( الرجل يتحول عنها فى حركة نافرة و يستمر فى المحادثة التلفونية )

الرجل : قلت شنو يا سامي ؟!... موقف المواصلات طبعاً حيتشال من هنا .. والجماعة البيبيعو فى الواطة و الشحادين ... كلهم حيمشوا من هنا.

الطفلة : ( تجذبه من جلبابه مرة أخري ) أديني حق الفطور.
الرجل : ( يضيق ) أمشي ... الله يدينا ويديك
الطفلة : الله يديك عربية تانية .. أديني حق الفطور
الرجل : ( ضائقاً ) امشي يا بت ..
الطفلة : الله يديك تلفون تاني ..
الرجل : قلت ليك أمشي ( يواصل الحديث في التلفون ) ايوه يا سامى ... المبنى عشرين طابق .. حكاية خمستاشر صرفنا النظر عنها.

الطفلة : ( تجذبه من يده التي تحمل الموبايل ) اديني طابق لله .
الرجل : ( يصرخ في وجهها ) يا بت قلت ليك امشي ..
الطفلة : ( باصرار) أديني حق الفطور وطابق عليك الله
الرجل : يا بت انتي شحادة ولا مجنونة .. طابق شنو البدوك ليه ؟
الطفلة : واحد بس .. مش انت عندك كتار ؟
الرجل : قلت ليك امشي ( يعود للمحادثة ) ايوه يا سامي ياخي مكان الموقع مزعج .. دى شحادة بلها بتشحد طابق ( يضحك ) أيوة الشحادين كتار ... ولكن ما تخاف الوزير قال الموقف ده حيترحل بره البلد فى الخلا .. خليهم يشحدوا هناك .

الطفلة : ( تمسك بجلبابه بقوة ) الماشي الخلا منو ؟ ادينا كرامة لله .. حق الفطور وطابق ..
الرجل : ( يقفز فزعاً وهو يصرخ ) يا بت وسختي الجلابية
الطفلة : ( تغافله وتخطف الموبايل من يده وتركض حول العربة وهي تضحك )
الرجل : ( يصرخ ) يا بت الكلب ..
الطفلة : ( تتحدث في الموبايل بطريقة مضحكة ) ادونا كرامة لله وطابق دايرين تودوا موقف المواصلات الخلا .. نشحد منو فى الخلا يا وزير ... دايرنا نشحد وين ... الو ادونا حق الفطور ... كرامة لله.

الرجل : ( بأنفاس لاهثة ) يا بت جيبي الموبايل ( الطفلة تضحك وهي تراوغه ).
الرجل : جيبي الموبايل... انعل ابوك .. والله الوزير ما حيخلي شحاد .. ولا حافلة .. ولا بياع هنا.

الطفلة : ( لازالت تجري حول العربة وهي تتحدث في الموبايل بطريقة مضحكة ) الو ..
الوزير ادينا حق الفطور .. كرامة لله .. ( المارة يتجمعون وهم يضحكون )
الرجل : ( يصرخ منفعلاً ) جيبي الموبايل يا بت ( يخرج شاب انيق من وسط المارة .. يخاطب الطفلة وهو يضحك )
الشاب : خلاص يا عزيزة اديهو الموبايل ( الطفلة تعطي الموبايل للرجل وهي تضحك .. والرجل مندهش )
الشاب : ( يضحك وهو يشير بيده واصابعه الي اتجاه الشارع ) ... معاك الكاميرا الخفية .
الرجل : ( ثائراً وهو يمسك بخناق الشاب ) كاميرا خفية لمنو ؟ .. لينا نحنا ؟ .. عشان تعرفونا بنعمل فى شنو ؟ ... على الطلاق أكلم الوزير يمسح الشريط و يرفدك ... و ... و يقفل الفضائية ... فضائية حقتنا ... كمان تفضحناأأأ ؟!!

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 5082895

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 99 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}