انت هنا في: الرئيسية المكتبة المقروءة شعر كتابي قصيدة حروف إسمك

موقع الشاعر هاشم صديق

قصيدة حروف إسمك

حروف اسمِك
جمال الفال
وراحة البال
وهجعة زول بعد ترحال
وتنّية حلوة للشبال
ودنيتنا ومشاويرنا
وغنواتنا الما بتِنقال

حروف اسمِك
نجوم ركّت على الياسمين
فرح فى عين جمالها حزين
أساور فى إيدين طفلة
بتحفظ فى كتاب الدين
زَفَافَ عاشقين بعد فرقه
وسط باقات دُعَا الطيبين
حروف إسمِك
عقد منضوم بخيط النور
وطلة وردة من السور
ونغمة تنادى من طمبور
وشُعلة فرحة فى الوادى
تَشِع جَذلانه ليها شهور
حروف إسمِك
وَكِت أشتاق وأرحل ليك
وأسرح فى عسل عينيك
بِتَحضِنّىِ......
قَبُل ألمسَ حرير إيديك
تأرجِحنى..وتَفَرحنى..وتخلينى
أدُق سدرى
وأقيف وسط البلد واهتف
بريدك يا صَباح عمرى
 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 418019

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 5 زوار المتواجدين الآن بالموقع

كلمات خالدة

"لقد فقدت الاحساس بالاتجاهات الحادة التقليدية والتي تجعل العالم مربعا يمشي علي أربعة ارجل, أو يحلق بأربعة أجنحة, أصبح العالم بالنسبة لي دائرة محكمة تعتلي صهوة الطوفان. أسرجتني جذوة المعارك والكتابة والقراءة, ونفاذ بصيرة العذاب, واحباطات العام والخاص...,الخ, فولجت الي مصلاة التأمل. وأصبحت لعبتي العبثية المفضلة -بالمفهوم الفكري- هي مرواغة ما يواجهني من أقنعة ونزعها بغتة أو خلسة, كما يفعل الحواة ثم تسمية وتحليل ما وراء الأقنعة بابداعيه بطول حجم قامة العذاب.
هاشم صديق من مقدمة
المجموعة الشعرية
"إنتظري"