انت هنا في: الرئيسية قالوا عن هاشــم صديــق قالوا عن هاشم صديق هاشم صديق الملك.. إثراء معرفي مسكنه الإبداع

موقع الشاعر هاشم صديق

هاشم صديق الملك.. إثراء معرفي مسكنه الإبداع


الاستاذة الشاعرة والموسيقية نادية البنا.. أسست مع آخرين جريدة «المهاجر» في استراليا حيث تقيم. وقدمت في «المهاجر» ملفاً كاملاً عن الشعر والشعراء بمناسبة رحيل الشاعر الكبير محمود درويش.. وكتبت نادية البنا هذا المقال الجميل عن الشاعر الرائع هاشم صديق. .. نعيد نشر هذا المقال تعميماً للفائدة واحتفالاً بشاعرنا الكبير هاشم صديق.

شاء القدر أن يكون هذا الملف عن الشعر. وكان المقدر ان يرحل عنا الشاعر الفذ درويش، «المهاجر» تفرد صفحاتها عزاء وإكراماً للشعر والشعراء.

 

 

كلماته ببساطة ومادته الواقعية وتوجهاته نحو إعلاء المواطنة برغم استلاب الوطنية، واصطباره دام طويلاً لإنجاز هذا المشوار، وتعذب دهراً بأفق من الصبر على نبتة الاصطبار لأنه يكتب من احشائه - عبر كل «جواب مسجل للبلد».
ملاحم «جلجامش» السودان - فهو تفعيلة سقطت من جيب النهار، فأغدقت من ينابيعها الثرة نبضاً من الشاعرية المتدفقة النافذة الى قلوب البسطاء ليجمع الاعداء والأصدقاء على تميزه النادر واقتداره المتفرد على الإثراء والإبداع والعطاء. عشقته الحبوبات «بيا جني» في بعادنا عن أرض الحنان الليلة مرت كم سنة - وألفين سلام يا جدة يا أم صوتاً حنين حجوتها في الواد بتطوف - والعرائس في «حروف اسمك» والشبان في «الملحمة» ومحبو الدراما في «قطار الهم» و«الحراز والمطر» وطلبة وطالبات المعهد في «نبتة حبيبتي» أما الصبايا والصبيان فكم استهلهموا من كلماته الصادقة مواعيد حالمة تنبض «بهمس الشوق» و«حاجة فيك» أو «بخاف».
جعل من فنه و أدواته المتعددة - عبر الشعر كا ذلك أم الدراما. فالأغاني وسائل للإقتراب والتفاهم - والاختلاف والتلاؤم والانسجام بينه والمتلقي لتزول الفجوة بين حقيقة واقعه المحيط ومتطلباته التائهة لتحقيق حلم المواطنة الحقة لأن هاشم صديق -كما أسلفت- سعى اليها زاحقاً على أقدامه وكاتباً بأحشائه ومناضلاً بجهده وقلمه، فجاءت أشعاره وأغنياته معنية بأشكال وإشكاليات التقدم والتحرر الإنساني، والجماليات المعاصرة، برغم عدم انتمائه لحزب بعينه. ويكفيه أنه ابن أم درمان- والحي بانت- بدرب السوق- يجلس عصراً على كرسيه المتواضع البسيط أمام الدار وفي مواجهة السوق يلقي السلام على ملقيه، ويترقب أعيناً وحاجبات - لفتات وغمزات- تصرفات وحركات المارة- هذا غير ملاطفة بنات وأولاد الحلة ولاعبي الدافوري أو كرة الشراب. تسجل كاميرا وعيه المبدع كل هذا الزخم لتستنبطه فتعانيه لتخرجه لنا أشعاراً سمتها البساطة والنفاذ وصفتها السودنة والواقعية، تتفنن في إنجاز الفرح- وتحتفي بالحب والصداقة وتنسج أبياتها وتزخرفها أحياناً بالفلكلوريات، من أناشيد وأشعار.
طاقته التوترية ادخرها في ذاته واهتدى الى سبيل تصريفها عبر أدواته المنتجة، بعد أن أودعها معمله الفكري داخل مرآة الذات. وبعمق الحاضنة الاجتماعية- مشتبكاً في نصوصه المبدعة -لا محالة- بعنصري الزمان و المكان. فهو قد وطن نفسه على التعامل مع الخارج بحرارة وواقعية، كما يستقبل باستمرار كل ما حيط به بحساسية وتعمق اكثر من الناس العاديين، إذ كلما تتابعت تجاربه، أضافت اليه المزيد من التأهب والاستعداد واليقظة على تقديم ترجمة متطورة للقصيدة الوطنية أو الأغنية العاطفية- أما المباشرة والخطابية في التعبير عن الأحاسيس فقد اختارها من طريق ميادين اخرى لتفريغ طاقاته التوترية، مثل الانخراط في نضال حزبي سياسي أو نضال فكري علمي أو خدمي اجتماعي. وما البريق الأزهى والحرارة والحميمية التي يتمتع بها هاشم صديق الملك إلا أوسمة - شعبية وجماهيرية- للاعتراف بتوحده التام مع فنه وأدواته ومحيطه. فهو كشاعر للملحمة والوطنية- أظنه قد احتاز على إجماع الكل في شحذه لنبض الشارع وإذكائه للغضب الجماهيري- فسجن مرات ومرات من أجل مبدأ آمن به. أو قضية ما سلط عليها أدواته الفنية وحازت مباركة المواطن السوداني- أما على مستوى الأغنية العاطفية فقد ادخل مضامين جديدة كل الجدة «غنى فارسك خت صورتك في الإطار- في الليالي نجم بيلالي وومضة في وهج النهار- وقال «في وضعك لما بنت احلى منك برضو انت برضو انت» أو «حروف اسمك - أساور في إيدين طفلة بتحفظ في كتاب الدين»، الى أن يقول «تفرحني وتخليني اقيف وسط البلد واهتف - بريدك يا صباح عمري» الهتاف ودموع الغلابى، وعرق الكادحين، هموم زمانية ومكانية شكلت وعي هاشم صديق المبكر وعاطفته النبيلة تجاه الذات ومن ثم كل مغلوب على أمره، لذا أشرع أدواته الفنية لنصرة الغلابى ولمفرداته الشعرية الجديدة اختاره الاستاذ «محمد الأمين» منذ بداياته وشكل معه ثنائياً» غير أن هاشم مشاكس والحقوق الإنسانية ميدانه وقضيته، فلم يرض بالظلم الذي يحيق بالشعراء الذين يدعمون الفنانين. ولأولوية الأداء الغنائى يظهر الفنان على حساب الشاعر، ولربما ينسى الشاعر عند فاتورة الحسابات والأجر. لذا هو لم يتوان عن حقوقه المادية والأدبية الأمر الذي كبده خسائر مادية ومعنوية أصابت علاقاته بمحمد الأمين وأبوعركي.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الاستاذ هاشم صديق كما عرفته:
 
 
 
منذ صغري وأنا أفضل وانحاز الى الفنان محمد الأمين على الرغم من النقد اللاذع الذي كنت ألاقيه من الأهل الذين كانوا ينقسمون ما بين حب فن وردي وعثمان حسين، هذا فضلاً عن حقيبة الفن التي ترعرعنا ونشأنا على سماعها وغنائها- في حوش ود البنا- وكنت مدافعة عن محمد الأمين. أقول لهم إنكم لن تفهموا التجديد وهذا الغناء الفريد. وبذات القدر اعجبت بشاعر غير معروف ذاك الزمان «الاستاذ هاشم صديق». وخاصة ان خالي العميد «م» الزين صغيرون صديق شخصي لمحمد الأمين. وكان كلما لحن لحنا جديداً اتى به خالي ليسمعه فيعطيه رأياً- وكان خالي يأتي لي بهذه الأغنية الجديدة لأسمعها. فإن إعجابي بالشاعر هاشم صديق الملك شكل وعيى الذاتي منذ بداياتي.

 


ملبورن - استراليا 8/1/2008.

 

 
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 3325629

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 119 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}