انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

30 يونيو
( لازالت الثورة مستمرة)

اتوكلت عليك يا الله
 شعر : هاشم صديق
 
 اتوكلت عليك
يا الله
شديت لحصانى
درعت السيف
وفى المخلاية
حشرت الزاد
وقُت بسم الله .
ركبت مرقت
غبار الحافر
غتا الحلة .
........
أقرأ التفاصيل ..
 
( ما أشبه الليلة بالبارحة )
(الي الذين لازالو يقفون بيننا وبين ان نخدم وطننا بعد الثورة ويمارسون نفس أساليب الإنقاذ في الإقصاء والإحباط، وهم لا يزالون في نفس المواقع وكأن الثورة لم تكون ولا كانت.
ولكننا نقول لهم ان الثورة لازالت مستمرة ولن تضيع التضحيات ودماء الشهداء هدرا").
  
 الهلافيت
شعر : هاشم صديق
 
 تتثاءب    
وكت في جسمك المفجوع 
تتكسّر
نصال في نصال.
......
ما همّاّكا
ولا كفّاكا ؟
أم صبح الألم
تاريخ
ووجعو مسيخ
لا بتحس ولا بتقال ؟
......
أقرأ التفاصيل ..
 
رسالة الأستاذ هاشم صديق لتوعية الشعب السوداني
  للوقاية و مواجهةمرض الكورونا
 
 
 
 
 
 زرت الزول الرائع حبيبنا هاشم صديق    
الزول القال
حاجه فيك تقطع نفس خيل القصائد
وقال
انا لسه عايش في البداية
أندم علي الحلم اللي راح
واطفي الشموع وابكي النهاية
وقال
يا ريتني لو اقدر أقول فيكي الكلام الما انكتب…
وقال كمان
لما الليل الظالم طول
فجر النور من عينا اتحول
قلنا نعيد قلنا نعيد الماضي الأول
ونحن في عز الكرونا شوف رساله العملاق لشعب السودان
انتبه لازم تفيق
عوض عبدالله
رئيس جمعيه القلب
 
قصيدة جديدة
 
الثورة مرت من هناك... (كورونا) طلعت من هنا
شعر :هاشم صديق
 
 
انتظرت على الكفاف  
راجي الخلاص
تلاتين سنة
ما اصبرك
كاتلت في عز الهجير
كاتلت في حل الخريف
بارزت في إبر الشتاء
......
الثورة مرت من بعيد
ركبت عديل شارع الظلط
( كورونا) جات عز الدغش
نقرت لبابك بالغلط
.....
أقرأ التفاصيل ..
 
 
 *اجترار*
هاشم صديق
 
 
 
عندما كنت غريراً .. وصغيراً .. كنت مفتوناً بـ "جيفارا" و "سولارا".. و"جومو " و "نزار"..
كنت مبهوراً بـ"سارتر" و "نيرودا" و "لوركا" وأبطال اليسار"
كنا في الحي نطالع من جدار لجدار
الشعارات التي كتبت بليل ضد آثام الطواغيت الكبار
كان ضوء الشمس يشرق من قصيدة أو شعار
كنت مفتوناً ب "فاطمة"  و"صلاح" ... و"غابة الأبنوس .. و"الهبباى" .. و"الطير المهاجر" .. و "يا ماريا"
وأساطين الكتابة .. والصلابة.. و"المناشير" الخفية والقضية
* ومن تقاسيم المصانع والمنازل .. كان غبن الظلم يطلع .. ثم يسطع
الميادين تقاتل .. الدكاكين تناضل .. "الرواكيب" تجادل .. والمناشير تنازل
* كانت الدنيا عزيزة .. ولذيذة .. رغم أتراح السواقى .. رغم أسوار الفواصل .. والمقاصل
* كان زهو الفجر منقوشاً على صدر المحالج .. الطواقي الحمر تغزل أحضان "المناسج"
المناديل المزركشة الزهور .. الرسائل والعطور
أقرأ التفاصيل ..
 
صفحة 2 من 55
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 5333524

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 165 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}