انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

قصيدة جديدة

 المنابع ... و ... المواجع

 شعر : هاشم صديق

   ( 1 )
علي كتفك 
تكيت راسي
وبكيت
............
تتذكري ؟!
............
ما قلتي لي
- هاك ضحكة
من جوه القَلِب
أو ومضة
في نفق الدَرِب
وقَبّلت من وشك
أبيت
.............

أقرأ التفاصيل ..
 

معنَى الهوى

 شعر : هاشم صديق

آخر نَفَس  
كمّلتو مِن كُل السجار
في الإنتظار
وفترت من خَدَر السكُون
ومِن ذبول لون الجِدار.
...............
انتظرتِك
داير ألاقيكِ وأعَرْفِك
شان أحسِّك
وأكتر .. أكتر
موت أحبِّك
................

أقرأ التفاصيل ..
 

السفر

 شعر : هاشم صديق

مِسخت شوارعِك
يا مشاوير السفر
إمتدّ في عيونّا البَحَر
الدنيا غامت في الغَرَق
وقلب الشُراع وحّ انْحَرق
وسَنّ القلَم
أصبح عديل يجرحنا
وينزف في الورق
.............

أقرأ التفاصيل ..
 

التِيـــــــه

  شعر: هاشم صديق

تحت سَقْف الضلام 
مغروس
مستني الشَمِس
تصبح
وفي قَلْب الحُزُن
محبوس
متمني الفرح يصفَح.
علي باب الصَبُر
واقف
لو باب الأمل يفْتَح
..............
أقبَّل وين؟!
هَدَا العالم
ودي عيونِك
محُاصَر بين غروب
وغروب
وبين أدغال
دروب ودروب
وفي صحرا العُمُر
مقطوع
مجابد بين هروب
وهروب.
أقبَّل وين؟!

أقرأ التفاصيل ..
 

في عيد الأم

 اتراح الحول الأول

(إلى روح والدتي العزيزة آمنة محمد الطاهر)

( بت جنه )   

 شعر: هاشم صديق

من برد الليل   
متغطي بتوبك
أتنفس وهَجك
والقلُب اتدفا
أتذكر سفرك
وْنَفَس الكون
الجانا مَكفن
ونام في محفه.
أتذكرَّ شهقة
باب البيت
وجناح الصاقعة
الحوَّم ورفّ.

أقرأ التفاصيل ..
 
المزيد من المقالات...
صفحة 5 من 36
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 460658

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 25 زوار المتواجدين الآن بالموقع

كلمات خالدة

"لقد فقدت الاحساس بالاتجاهات الحادة التقليدية والتي تجعل العالم مربعا يمشي علي أربعة ارجل, أو يحلق بأربعة أجنحة, أصبح العالم بالنسبة لي دائرة محكمة تعتلي صهوة الطوفان. أسرجتني جذوة المعارك والكتابة والقراءة, ونفاذ بصيرة العذاب, واحباطات العام والخاص...,الخ, فولجت الي مصلاة التأمل. وأصبحت لعبتي العبثية المفضلة -بالمفهوم الفكري- هي مرواغة ما يواجهني من أقنعة ونزعها بغتة أو خلسة, كما يفعل الحواة ثم تسمية وتحليل ما وراء الأقنعة بابداعيه بطول حجم قامة العذاب.
هاشم صديق من مقدمة
المجموعة الشعرية
"إنتظري"