انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

  هاشم صديق.. "يقطع نفس خيل القصايد"

 

  

الخرطوم – عثمان الأسباط
اكتسب مهارة مغازلة المايكرفون، سلك طريق الأدب وفنون كتابة الشعر، وليس غريبا أن تفرض عوالم المسرح والدراما مفرداتها على عوالم قصائده؛ فهو مسرحي التخصص وكاتب مسرحيات وعالج وبحرفية عالية عددا من المسلسلات الإذاعية بمفردات تخص الدراما والمسرح مثل ( فضاء المسرح ) ، ( نجم الفصول) ، ( عقدة المشهد)  و( ذروة المسمع) .
إنه الشاعر والكاتب المسرحي والإذاعي والتلفزيوني هاشم صديق الذي ولد في حي بانت بأمدرمان، وتجسد تاريخ الميلاد في قصيدته "بين النيل وحمد النيل". 

أقرأ التفاصيل ..
 

قصيدة جديدة

 عَشَه .. ( ام حِجِل )

 شعر : هاشم صديق

قرقُوشة 
يا عَشّه
أم حِجِل
مغموسة
في شاي الصباح .
شاياً مسيخ
أحمر
تقول قارصاك
عقرب
والوجع ولَعَ
وناح .
يا حليل
زمن كانوا العقارِب
في الجحور
حسه العقارب
في القصور
والنِعيم
وأزهي الرياش
مكتوبة
بي ءاسم الصقور .

.................

أقرأ التفاصيل ..
 

الوداع الطويل
المرايا .. والسلالم... والخبايا

طبعه جديده


شعر: هاشم صديق 

 مع السلامة 
.......
لا مناديل للوداع
لا مراكب
لا شُراع
........
لملمتَ أوراق
العُمُر
وحزمتَ فى صُرة
المتاع
لا بكيتِك
لا ضحَكت
لا اعترفت
ولا كتمت
ومش غريبة ؟!
لا مشيت
لا وقفت
لا قعدت
لا رقدت
بس صرت
من نارِك
بُخار
ومن مسام الباب
مرقت
وفى الفضا المسلول
سعلت
ومن رماد حزنك
بصقت
...........

أقرأ التفاصيل ..
 

قصيدة جديدة

دُنيا كَبَنْقَا

شعر : هاشم صديق

بورولوج 
..........
دنيا كبنقا
ما ضَرّ وجعاً
لو فرز وجعو
الخيوط
وما خسر جرحاً
نزف
لو كان وقف
في وش هوانك
والأوامر والكوامر
والشروط .
..............

أقرأ التفاصيل ..
 
قصيدة جديدة 
  شقشقات وجدانية
شعر: هاشم صديق
 
(1)
 صباح الورد 
اذا صِبْح الورِد شبهِك 
وفات سر عِطرك 
الفواح 
صباح الشوق 
اذا بِقْدَر 
يبل عطشي
 ويباركني
وأنوم مرتاح.
............ 
صباح صِدقِك 
وموج وجدك 
يبوس شاطي العمر 
ويضحك
 أفرهد 
زي أمل ذابِل 
وأنَقْرِش 
نمة الأفراح .
............ 
أقرأ التفاصيل ..
 
المزيد من المقالات...
صفحة 5 من 39
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 600810

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 6 زوار المتواجدين الآن بالموقع

كلمات خالدة

"لقد فقدت الاحساس بالاتجاهات الحادة التقليدية والتي تجعل العالم مربعا يمشي علي أربعة ارجل, أو يحلق بأربعة أجنحة, أصبح العالم بالنسبة لي دائرة محكمة تعتلي صهوة الطوفان. أسرجتني جذوة المعارك والكتابة والقراءة, ونفاذ بصيرة العذاب, واحباطات العام والخاص...,الخ, فولجت الي مصلاة التأمل. وأصبحت لعبتي العبثية المفضلة -بالمفهوم الفكري- هي مرواغة ما يواجهني من أقنعة ونزعها بغتة أو خلسة, كما يفعل الحواة ثم تسمية وتحليل ما وراء الأقنعة بابداعيه بطول حجم قامة العذاب.
هاشم صديق من مقدمة
المجموعة الشعرية
"إنتظري"