انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

النزوح .. الي ... أعلي
شعر : هاشم صديق 
 
ما ندمان 
ولا مغبون
ولا حسران
ولا زعلان
ولا معبور
.........
حَمُد يارب
غسلت بصيرتي
بي وجعاً
كشف لي عقلي
كل الكان زمان
مُتْضَاري
أو مستور
........
أقرأ التفاصيل ..
 

قالوا : عن هاشم 

 هاشم صديق والشاي الأخضر

 بقلم : فاطمة الصادق

 • كثيراً ما أدعي أن ارتباطي بالشاعر الأروع هاشم صديق تجاوز مرحلة الاعجاب بشاعر صاحب مفردات نادرة تتم صياغتها بروح أمدرمانية أصيلة والي مرحلة القرار بأن يضحي هذا الرجل قدوتي في الحياة علي كافة مستوياتها بداية بالاجتماعية وانتهاء بالمحاولة لتحقيق واحد في المية من انجازاته التي لا تعد وأولها حب الناس .

أقرأ التفاصيل ..
 
صحيفة الراية القطرية تحاور الأستاذ هاشم صديق
 الشاعر السوداني هاشم صديق للراية : 

- لديّ مشاريع إبداعية تحتاج عمرًا فوق عمري.

- قطر تتميّز بمناخ إبداعي يُساعد على إنجاز المشاريع الثقافية.

- المسابقات الشعرية بدعةٌ مستمدّةٌ من "سوق عكاظ"

- الشعر فقد دوره كاداة للتغيير.

- عدد الشعراء أكبر من جمهورهم.

 - ما يحدث في سوريا الشقيقة

هو ما يُسمى "الموت العبثي " .

أقرأ التفاصيل ..
 

انشد للوطن والمراة والحرية والعدالة وتفاعل معه السودانيون في الدوحة
هاشم صديق غرد لثورتي "اكتوبر"و"ابريل" في الجسرة
  

• الشمولية تسفه احلامنا بالحرية وتعيد الاعتبار لـ"السجان"
• المثقف يكتب التاريخ واصبحنا نحتفي بثوراتنا بـ"راحل مقيم " !
• "سوا" والاعلاميون كرموا هاشم والجيدة منحه "درع الجسرة"

أقرأ التفاصيل ..
 

أبوعركـــي وهاشـــم صديق.. أحــــزان بالأحضـــان

انطفاء مصباح السماء التامنة كان ايذاناً بإضاءة مصابيح أخرى، وكأن (ثلاثية البلاد الكبيرة) تأبى إلا أن تعيد التقاء الأبيض والأزرق القدري برغم أن النيل «حاضَ» في تلك الليلة لتنساب مياهه أحزاناً تقول بأن فات الكان بدّينا احساس بالأمل وكان راوينا . .
الصديق هاشم يحتضن البخيت أبوعركي المسرح مشرحة أمدرمان حيث الوجع الخرافي في (آخر المؤاني) وكل البنات أمونة. أضحكي تضحك الكهارب في الشوارع، إنكسر سور الموانع تضحك الدنيا وتزغرد وأذن أذان الحزن وسنصليك يا فجر الصلح حاضر بالرغم أن المواعيد كانت قد تجاوزت الظهيرة حين اجتمع كل الناس
.

 
أقرأ التفاصيل ..
 
المزيد من المقالات...
صفحة 29 من 50
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 1097972

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 17 زوار المتواجدين الآن بالموقع
{jatabs type="modules" animType="animMoveHor" style="trona" position="top" widthTabs="120" heightTabs="31" width="100%" height="auto" mouseType="click" duration="1000" module="ja-tabs" }{/jatabs}