انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

قالوا عن هاشم

دموع الرجال ... دموع شاعر الملحمة هاشم صديق !

( تسقط شجرة فيسمع الكل دوي سقوطها بينما تنمو غابة كاملة ولا يُسمع لها أي ضجيج ... !
النا س لا يلتفتون لنموك وتميز .. ولكن جرب أسقط مرة ..!)
" أنا أقسمت ، لن أبكي مرة أخري " أعلنتها يا صبي الملحمة وأنت علي حافة البكاء ومن صوت خنقته العبرة وبللته غُصة مريرة تعلقت في حلقك .. تغلب الدموع فاغلبك ! في ذلك المساء ومن قناة الخرطوم أعلنتها بعد أن مللت الانتظار في محطات العمر !!! ومسحناها نحن في بيوتنا بأكمام ثيابنا !! 

أقرأ التفاصيل ..
 

 أوديسة العام الثاني عشر ... بعد الألفين
( بتقويم أبو الحصين )

 شعر : هاشم صديق

(1)
لكنك تعلم
أن الأرضَ تكُفُ
عن الدوران
ءان كفّ الآذانُ
عن التنبيهِ
بأن الأرض تدور.
.............
لكنك تفهم
أن كآبتك المنصوص
عايها
في سِفْرِ الأحزانِ
تراوحُ رقصتَها
في كُلِ الأركانِ
علي الزمنِ المسعورْ .
...........

أقرأ التفاصيل ..
 
صلاح بن البادية ناقداً أدبياً
 بقلم : عبدالله علقم
 
أفضل ما يكون الفنان صالح عبدالقادر أبوقرون الشهير بصلاح بن البادية حينما يغني بصوته العذب الجميل فقد وهبه الله سبحانه وتعالي صوتاً جميلاً ليس ككل الأصوات ، صوته معتق بدقات النوبة وايقاعات الطار وشجن المدائح النبوية فيصل الصوت مباشرة الي قلب المتلقي ، ولكنه ينتكب الطريق في كل مرة يحاول فيها أن يقوم بدور مختلف غير ذلك الذي يملك أدواته في كل مرة يحاول فيها أن يتقمص دور المتحدث الذكي أو المثقف لا تسعفه الكلمات ولا الأفق ولا يحصد سوي الفشل الذريع ،
أقرأ التفاصيل ..
 

تنويه وتوضيح ... 

 وللمرة الثانية، وفي خلال أشهر قليلة تنتشر علي( الواتساب) ،ومواقع التواصل الاجتماعي الأخري قصيدة بإسمي ، وهذه المرة بدون عنوان  ، وهي تبدأ ب(بلد مفروشة بالبكيات... إلخ ). أرجو أن اوضح واؤكد أنه ليست لي علاقة بهذه القصيدة، ولست شاعرها، وقد أوضحت من قبل أنه لم تنقصني الشجاعة في يوم من الأيام لأكتب قصيدة وأمهرها باسم  مستعار، أو أضع عليها اسم شاعر آخر. كل قصائدي موجودة علي موقعي بالشبكة العنكبوتية، واذا تم تداول أي قصيدة غير موجودة( بموقعي) فهذا يعني أنها ليست من قصائدي. وعلي (مناضلين) ما وراء البحار، أو (مناضلين الداخل)، أن يكتبوا أسماءهم علي قصائدهم: وإن أفتقروا للشجاعة، عليهم أن يضعوا عليها أسما" مستعارا"، ولكن عفوا" فاسمي لا يمكن أن يصبح أسما "مستعارا" لأدعياء الشعر، وأدعياء ( النضال).. ودمتم. 

هاشم صديق

 
هاشم صديق ، زول حبوب..!!
 
 بقلم : طارق شريف

لم يكن الفنان صلاح بن البادية موفقا في رده على الاستاذ هاشم صديق !! ان تختلف مع شخص لا يعني ان تجرده من كل الايجابيات ، وان تدير معركة مع شخص خاصة واذا كانت المعركة في شأن ابداعي لا يعني ان توجه له الشتائم في وضح النهار..
 لم يحترم صلاح بن البادية عقولنا كقراء وهو يقول ويؤكد انه اشعر من هاشم صديق هل يمكنني اذا اختلفت مع بن البادية ان اقول انني اغني احسن منه !!
أقرأ التفاصيل ..
 
المزيد من المقالات...
صفحة 29 من 47
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 953648

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 9 زوار المتواجدين الآن بالموقع

كلمات خالدة

"لقد فقدت الاحساس بالاتجاهات الحادة التقليدية والتي تجعل العالم مربعا يمشي علي أربعة ارجل, أو يحلق بأربعة أجنحة, أصبح العالم بالنسبة لي دائرة محكمة تعتلي صهوة الطوفان. أسرجتني جذوة المعارك والكتابة والقراءة, ونفاذ بصيرة العذاب, واحباطات العام والخاص...,الخ, فولجت الي مصلاة التأمل. وأصبحت لعبتي العبثية المفضلة -بالمفهوم الفكري- هي مرواغة ما يواجهني من أقنعة ونزعها بغتة أو خلسة, كما يفعل الحواة ثم تسمية وتحليل ما وراء الأقنعة بابداعيه بطول حجم قامة العذاب.
هاشم صديق من مقدمة
المجموعة الشعرية
"إنتظري"