انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

بسم الله الرحمن الرحيم
 
(عاجل الي وزير الثقافة والاعلام)

مرافعة ضد عدوانية السلطة وإغتيال الحقائق

 

الأخ العميد / سليمان محمد سليمان
وزير الثقافة والاعلام

السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته

( منذ أن ءاندلعت في أوصالي دفقة حب للفقراء وطين الارض أدمنت الثورة والتكبير لحق الناس بصوت الفرض اسلمت جوادي لضميري ...)

* قرأت ما جاء علي لسانك حول شخصي في صحيفة (الانقاذ الوطني ) عدد الجمعة 18/6/1993م في حوار أجري معك حول قضايا الثقافة والاعلام . ثم شاهدتك من خلال التلفاز (أمسية الأحد 27/6/1993م) من خلال برنامج ( ظلال ) وأنت تتعرض لشخصي مرة أخري وخلال جهاز يشاهده ملايين الناس. وفي الحالتين فقد رأيت أنه لشىء مدهش وغريب أن يتعرض وزير للثقافة والاعلام لمبدع وبالاسم من خلال أدوات الاعلام (المقروء والمرئي ) دون أن يدع مهمة الرد لاهل الجهاز الذي تعرض له هذا المبدع واتهمه بالظلم والكذب وأشياء أخري متعددة ( هو واثق انها حقائق ) وبصراحة ومن فرط ايماني بابجديات المسائل ظننت انك – وبعد اتهاماتي وشكواي من بعض أهل ذلك الجهاز وانت الذي تجلس علي قمة المسئولية عن الثقافة والاعلام – سوف تكون مكان القاضي تمحص الحقائق وتوجه بالتحقيق في كل ملابسات القضية ، ثم بعد ذلك يأتي حكمك المنصف دون ان تتحامل علي طرف او تنحاز لطرف (لأنه من أهل جهاز يتبع لوزارة تقوم بمسئوليتها ) ولكن أن تضع نفسك في مكان الخصم وتتولي الدفاع عن احد قطبي الصراع دون تحقيق وتمحيص ومساءلة وحياد وان تنتصر للظلم الذي افرخ وعشعش في أروقة وأركان ذلك الجهاز العجيب فذلك أمر يؤسف له .

أقرأ التفاصيل ..
 

 الصحافة وأمراض علم النفس
 

دراسة نفسانية نقدية لأرشيف صحفي بالغ الخطورة

أمام مدخل لمحطة المترو في باريس في فترة الخمسينات وعندماكان أحد الكتاب المسرحيين ( من تيار مسرح العبث ) يسير خارجاً وسط الزحام وعلي ءافريز الشارع سدد ءاليه شاب صغير السن عدة طعنات من مـدية حادة ، لم يفهم الكاتب – الذي تم انقاذه من الموت باعجوبة – لماذا أرادالشاب اغتياله واصبح الكاتب – الذي كان أصلاً مؤهلا للتفكير في عبثية الحياة علي نحو فلسفي – يسأل نفسه ويفكر حول الحادث بصورة مزعجة ، واستيقظ في يوم من الأيام وقد حزم أمره علي طلب مقابلة الشاب الذي حاول اغتياله وعندما التقي به سأله الكاتب المسرحي :
- هل تعرفني ؟
- وأجاب الشاب
- لا
- هل أعرفك ؟
- لا اعتقد
- لماذا حاولت اغتيالي ؟
- لا أدري
وأصبحت الحادثة بعد هذا اللقاء بالنسبة للكاتب مدعاة للتأمل والتفكير المضني الذي أسس منظوراً فكرياً استلهم الحادثة لاثبات "عبثية" الحياة بالمنظور الفلسفي وانعكس ذلك علي مسرحه .
أقرأ التفاصيل ..
 

 الشجون .. و الجنون
( تباريح خريفية )

شعر :هاشم صديق

(1)
الدعاش

خوفي
من حزن الدعاش
وشْ المرايا
موت
حنين الإندهاش.
........
خوفي
من مطراً نزيف
صوم البذور
من رشفه
من مطر الخريفْ
وتضيعي
في رمل الزمان
واركب أنا
سفر الطناش
........
أقرأ التفاصيل ..
 

 حكايـــة نــــدى

كانت الموسيقي تصدح من خلال (ستريو ) السيارة ، ( الساكس ) يحاور اوركسترا بكاملها ، مثل شاعر انفتحت بينه وبين جمهوره لغة التواصل بالاسئلة والحوار ، او مثل مرافعة لرجل وحيد وسط ثلة من اصوات جائرة .. او مثل همس عاشق للنجوم الحائرة .. هو ذلك ( الساكس ) يصدح ويصرخ ويصرح في حضرة اوركسترا كاملة، وتتداعي الخواطر والصور الملونة ، والمشاعر المشبوبة .
كان وهو يقود السيارة يشعر بدبيب الحمي على مسام عصبه الي حد الدوار .. ( بدلته الكحلية ) الكاملة وربطة عنقه ، وازرار قميصه ( البيجي ) تضغط علي أنفاسه وجسده .. ونبيذ ( الساكس ) يعانق روحه عناقاً شبقاً ، ويحلق بها في فضاء الشارع العريض فتلك هي ليلة العُمر .. ونظر من طرف خفي اليها وهو يقود السيارة ... نعم هي بلحمها ودمها ( ندي ) عروسه .. تجلس الي جواره علي المقعد الامامي ..

أقرأ التفاصيل ..
 

حادث على الجسر 

- هي حالة اكتئاب حاد ، نشبت أظافرها في صدر انسان وحيد ، وباصابع باردة وقوية اخذت تضغط وتعصر قلبه حتي اخذ يجاهد النفس ليسترد علامة ( الحياة ) الوحيدة التي يعتمدها الطب القديم والجديد للتأكد من وجودها ، وهي تردد الانفاس .
فتح باب منزله الرمادي اللون وخرج تجرجره اقدامه الي محطة المواصلات، وكانت الساعة التي تلتف حول معصمه كثعبان تشير الي السابعة والنصف صباحاً ، احس برزاز بارد يتساقط علي راسه ووجهه . رفع رأسه ونظر نحو السماء ولاول مرة منذ ان اشرق الصباح يكتشف ان السماء ملبدة بالغيوم .
- تساقط مطر خفيف ... اراد ان يقول لنفسه : ان السماء تبصق . سمع شاباً
يضحك في عنفوان وكانه اوتار قيثارة وهو يقول لصاحبه الذي كان يحث
الخطي بجانبه في حيوية :-

أقرأ التفاصيل ..
 
المزيد من المقالات...
صفحة 29 من 36
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 460243

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 8 زوار المتواجدين الآن بالموقع

كلمات خالدة

"لقد فقدت الاحساس بالاتجاهات الحادة التقليدية والتي تجعل العالم مربعا يمشي علي أربعة ارجل, أو يحلق بأربعة أجنحة, أصبح العالم بالنسبة لي دائرة محكمة تعتلي صهوة الطوفان. أسرجتني جذوة المعارك والكتابة والقراءة, ونفاذ بصيرة العذاب, واحباطات العام والخاص...,الخ, فولجت الي مصلاة التأمل. وأصبحت لعبتي العبثية المفضلة -بالمفهوم الفكري- هي مرواغة ما يواجهني من أقنعة ونزعها بغتة أو خلسة, كما يفعل الحواة ثم تسمية وتحليل ما وراء الأقنعة بابداعيه بطول حجم قامة العذاب.
هاشم صديق من مقدمة
المجموعة الشعرية
"إنتظري"