انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

 

إنتبــه 

 شعر: هاشم صديق

إنْتَبِه!
لا تبرا نجماً
تَقْرا في وَهَمو
الطريق.
................
إنْتَبِه!
لا تركب الموج
البِناَغِم
وجِرسو ناعم
بكره بِعْتَمْدَك
غريق.
............
إنْتَبِه!
لا تْخُت قليبك
في عيونك
وتعتبر كُل وش
صديق.
............
أقرأ التفاصيل ..
 

فنان مسرحى على كرسي الإعتراف

 مع الفنانة

ناديـــــــة جابـــــــر

إعداد و تقديم الأستاذ

هاشـــــــم صديــــــــق - 1979-1980

 

من وثائق ( موقعة ) حقوق المبدعين

 هاشم صديق يرد علي
مدير الهيئة السودانية للاذاعة والتلفزيون

( ننشر هذا المقال الذي كتبه الشاعر هاشم صديق رداً علي د.أمين حسن عمر الذي نشرناه يوم السبت الماضي ويجيء هذا في اطار ءاتاحة الفرصة للرأي والرأي الآخر )..

لم أندهش لتلك النبرة العالية في حديث د. أمين حسن عمر ومحاولاته لتسييس القضايا العادلة ، حتي قضايا حقوق المبدعين التي يفصل فيها ( القضاء السوداني النزيه العادل ) وليس( الواجهات السياسية ).

أقرأ التفاصيل ..
 

قيثارة عمر الدوش السحرية

... وقفت ( أمام كشك الجرائد) في صباح الخميس الماضي ، ابتعت صحيفتي ( المجالس) و(ظلال ) ، ودلفت الي داخل عربة تاكسي ( طراحة ) كنت الراكب الخامس وكان مكاني علي المقعد الخلفي جوار نافذة باب العربة اليساري .
...في ذلك الصباح خرجت أجرجر أقدامي .. وفمي بطعم الحنظل ( ربما كانت ملاريا ) وكنت أرفل في عباءة الاكتئاب ... يا الله كل الأشياء رمادية .. كل شي مسيخ وسخيف .. الطف بنا يا لطيف .. هذه الغُصة التي في حلقي .. وهذا الوهن البدني والروحي .. ونظرت الي الصحيفتين و أنا علي مقعدي داخل العربة .. أخرجت نظارتي ولبستني .. وبدأت بتصفح ظلال وعناوين و مانشيتات اللقاء الصحفي الرئيسي الذي أجري مع صديقي أحمد المرتضي أبوحراز ، ثم لفتت نظري كلمات أخي سعد الدين ابراهيم عن اسبوع الصحو الشعري وكلماته عن قصائد قرأها
أقرأ التفاصيل ..
 

اتوكلت عليك يا الله

 شعر : هاشم صديق

(1)
اتوكلت عليك
يا الله
شديت لحصانى
درعت السيف
وفى المخلاية
حشرت الزاد
وقُت بسم الله .
ركبت مرقت
غبار الحافر
غتا الحلة .
........
اتوكلت عليك
يا الله
مرقت اكوس
ولاد حسب الله
الجونا (مناظر )
أول مرة

أقرأ التفاصيل ..
 
المزيد من المقالات...
صفحة 29 من 39
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 581833

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 4 زوار المتواجدين الآن بالموقع

كلمات خالدة

"لقد فقدت الاحساس بالاتجاهات الحادة التقليدية والتي تجعل العالم مربعا يمشي علي أربعة ارجل, أو يحلق بأربعة أجنحة, أصبح العالم بالنسبة لي دائرة محكمة تعتلي صهوة الطوفان. أسرجتني جذوة المعارك والكتابة والقراءة, ونفاذ بصيرة العذاب, واحباطات العام والخاص...,الخ, فولجت الي مصلاة التأمل. وأصبحت لعبتي العبثية المفضلة -بالمفهوم الفكري- هي مرواغة ما يواجهني من أقنعة ونزعها بغتة أو خلسة, كما يفعل الحواة ثم تسمية وتحليل ما وراء الأقنعة بابداعيه بطول حجم قامة العذاب.
هاشم صديق من مقدمة
المجموعة الشعرية
"إنتظري"