انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

 شمال شَرْق الوسادة.. جنوب غرب اللحاف

 

 شعر : هاشم صديق

   بوصلة

 ضاق براح
طول المسافة
بين لهب
غُبن القصيدة
وبين زناد
البندقية
........
الثورة    
في رفَّ المتاحف
القادة زاحفين
زي سلاحف
الوالي مزَّق
للمصاحف
والإمه
في حمى الاذية

أقرأ التفاصيل ..
 

( كولاج شعري في حضرة العام الجديد )

 ورد التهاني

   شعر : هاشم صديق

 

كل عام
وإنتي طيبه
وبت مسره
كل عام
وإنتي أسمح
جوه .. بره
كل عام
وإنتي صابره
جروحها  حُره
كل عام
وإنتي عارفه
الحاله مُره
إلا ضحكك
ناي يزغرد
ألف مره .

............

كل عام
وإنتي غيمه
تباري نيمه
في حوش غلابه
كل عام
وإنتي ورده
في حضن عِروه
وطيره حُره
تناجي غابه .
.............

أقرأ التفاصيل ..
 
 

أذن الآذان .. هاشم صديق .. ابوعركي

 .
 
 
.
أذن الآذان

و حَنصليكَ يا صُبح الخلاص

حَاضِر

ونفتح دفتر الأحزان

من الأول وللآخِر

ونتساءل:

منو الربحَان ؟

منو الخاسِر ؟

منو الكاتل .. منو المكتول ؟

منو القدّام ضمير الدنيا

يوم الواقعة كان موصُوم

وكان مسئول ؟

منو العمّق جذور العِزّة

جوّه الطين

وما هماهو يوم الهجره

للمجهُول ؟

أقرأ التفاصيل ..
 

كلمة الشاعر هاشم صديق في امسية قوي نداء السودان

للتضامن مع فاروق ابوعيسي وامين مكي مدني

 

 

كلمة الشاعر هاشم صديق حول الحرية:


التحية والدعوة بالصمود للأخوة المعتقلين جميعهم غير دكتور مكي مدني وفاروق أبو عيسى كل المعتقلين في سجون النظام وإلى الشعب السوداني المعتقل الكبير. كثيرا ما يتكلم الناس عن الحرية كأنها منة او شيء يجب ان يثور الناس من اجله ويقتلعونه ولكن الحقيقة أن الحرية هي امر اشباعه تماما كاشباع الغرائز المختلفة كالطعام والماء والجنس وغيره. ونحن نعيش رغما عن انفنا ورغما عن انف الاسلام تحت ظل دولة اسلامية، وهم لا يعرفون أن الحرية هي صفة ربانية، عندما ضاقت المسارح بما رحبت بالفنون وظلننا نحاصر ونمنع هنا وهناك، وكان الواحد فينا وحتى الآن حينما يحمل قصيدة ويوديها لجريدة يتلفت كانه شايل ليه ورقة بنقو لأنه ممكن تعتقل او تفتش جيوبك.

أقرأ التفاصيل ..
 

قصيدة جديدة

 القيامة

 شعر : هاشم صديق

 لا تقول
( عصر الحضارة )
وانت شايف
الدنيا غابة
البلد ملصت هدوما
عريانة
بس خلت ( شُرابها )
الرجال
 عبدوا ( الفياغرا)
البنات هجروا
( البكارة )
السياسة
بقت نخاسة 
شرف الكلام
أصبح نجاسة
الدراما
بقت ( عوارة )
الكضب
خَنقَ المنابر
النضال
( شباك تذاكر )
الصحف
تِفلْ المحابر
الظُلم
أصبح شطارة
والغُبن
عِدِم الشرارة .
............

أقرأ التفاصيل ..
 

تنويه وتوضيح ... 

 وللمرة الثانية، وفي خلال أشهر قليلة تنتشر علي( الواتساب) ،ومواقع التواصل الاجتماعي الأخري قصيدة بإسمي ، وهذه المرة بدون عنوان  ، وهي تبدأ ب(بلد مفروشة بالبكيات... إلخ ). أرجو أن اوضح واؤكد أنه ليست لي علاقة بهذه القصيدة، ولست شاعرها، وقد أوضحت من قبل أنه لم تنقصني الشجاعة في يوم من الأيام لأكتب قصيدة وأمهرها باسم  مستعار، أو أضع عليها اسم شاعر آخر. كل قصائدي موجودة علي موقعي بالشبكة العنكبوتية، واذا تم تداول أي قصيدة غير موجودة( بموقعي) فهذا يعني أنها ليست من قصائدي. وعلي (مناضلين) ما وراء البحار، أو (مناضلين الداخل)، أن يكتبوا أسماءهم علي قصائدهم: وإن أفتقروا للشجاعة، عليهم أن يضعوا عليها أسما" مستعارا"، ولكن عفوا" فاسمي لا يمكن أن يصبح أسما "مستعارا" لأدعياء الشعر، وأدعياء ( النضال).. ودمتم. 

هاشم صديق

 
صفحة 1 من 38
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 546598

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 6 زوار المتواجدين الآن بالموقع

كلمات خالدة

"لقد فقدت الاحساس بالاتجاهات الحادة التقليدية والتي تجعل العالم مربعا يمشي علي أربعة ارجل, أو يحلق بأربعة أجنحة, أصبح العالم بالنسبة لي دائرة محكمة تعتلي صهوة الطوفان. أسرجتني جذوة المعارك والكتابة والقراءة, ونفاذ بصيرة العذاب, واحباطات العام والخاص...,الخ, فولجت الي مصلاة التأمل. وأصبحت لعبتي العبثية المفضلة -بالمفهوم الفكري- هي مرواغة ما يواجهني من أقنعة ونزعها بغتة أو خلسة, كما يفعل الحواة ثم تسمية وتحليل ما وراء الأقنعة بابداعيه بطول حجم قامة العذاب.
هاشم صديق من مقدمة
المجموعة الشعرية
"إنتظري"