انت هنا في: الرئيسية

موقع الشاعر هاشم صديق

 فديتك يا وطن

  شعر : هاشم صديق

 كأنك يا وطن مجبور
 على الفجعة
 ونقيح  الهم
 كأنك من عصور
 ودهور
 مَقَسّم بين وجود
 وعَدَم
 كأنك راجي
 خيل الغيب
 وحلمك خَطّ
 راسو الشيب
 ولسع لا كمل عَشَمك
 ولا خاطرك
 فَتَر يحلم.
 ...........

أقرأ التفاصيل ..
 

 على مركب في بحر الليل

 شعر : هاشم صديق

 على مركب
في بحر الليل
مِصَنْقِر زي وجع
ضحّاك
مشقق من برد
جمرك
مجنزر بي خيوط
رؤياك
..........

وقع وطنك

من الساري
على سدرك
رقد عاري
صرخ لحظة
وتر جواك .
سطع حزنك
على جنبك
فلق بحرك
شظى الأفلاك.
............

أقرأ التفاصيل ..
 

 الحٌب ... والزمان

 شعر : هاشم صديق

    (1)
السحاب المكفهر
..........
منديلك المغزولُ
لا يكفي
لمسح الحزن عن وجهي
وعن مطر الأماسي.
هذا السحابُ المكفهر
بباب عمري
إن همي
لن أستجيرَ
بغير سبرٍ
ينزح المطر السخين
عن المآقي.  
يزرع البرق الصدوق
على مدارات القوافي.
هو منجُم اللهث الحثيث
على وميضِ الجمرِ
في السفر الطويل.
بسمةُ خضراء
فوق غار المستحيل
وتأرجحُ  وتماسكُ
في أسر موج الأرخبيل.
........

أقرأ التفاصيل ..
 

 الشجون .. و الجنون

( تباريح خريفية )  

  شعر : هاشم صديق


(1)

.......
الدعاش
.......
خوفي
من حزن الدعاش
وشْ المرايا
موت
حنين الإندهاش.
.........

خوفي
من مطراً نزيف
صوم البذور
من رشفه
من مطر الخريفْ
وتضيعي
في رمل الزمان
واركب أنا
سفر الطناش
...........

أقرأ التفاصيل ..
 
يقيني معاك...هاشم صديق و أبوعركي البخيت 
..
 ديوان الزمن و الرحلة - المجموعة الشعرية الكاملة
. 

 

النص الأصلى لفصيدة يقينى معاك
 
معاك ببقى الزمان حاضر
بجي العالم قريب مني و يكون أجمل
بعيد منك بموت صوتي
و يغيب فرح الزمن يكمل
هواك مد الأفق جواي
رسم قامة الشمس أطول
و خلاك أخر المرسى
و كأنك نجمي من أول
أقرأ التفاصيل ..
 

الأستاذ هاشم صديق و الفنان  منتصر سيد خليفة والمحامي الفاضل دياب

يقدمون تنازل (النهاية) للفنانة مكارم بشير

 

 

 

 
صفحة 1 من 46
فارماس ... هو شخصية الشاعر و المغنى
 الذى يرمز للثورة فى مسرحية نبتة حبيبتى
وهو الذى إستطاع أن يغيِّر عادة ذبح الملوك
بالشكل الإنقلابى التى كانت تتم فى
الأسطورة القديمة وفى المسرحية
على السواء...
وهو فى النهاية يرمز إلى الإبداع فى
تغيير الوعى وتفجير الثورة وتغيير
النظم السياسية المستبدة

شـــــــــــرف الكـــــــــلام

أنا المديت شراع أفكاري
  في بحر الزمان تهت
طويت الدنيا بالأفكار
محل ما تميل أكون ملت
من الغالي وعظيم القول
 كتير مديت ايدي شلت
وشان الكلمة شرف الرب
وشان الناس تحس تطرب
وقفت أنادي في الأزمان
طهارة الكلمة في الفنان
وصدق الحرف في صدقو
وحصاد اجيالنا في شتلو
ولو داس الشرف خانو
قلوب الناس تسد الباب
تعاند طبلو والحانو

إحصاءات

زيارات مشاهدة المحتوى : 882804

المتواجدون حاليا

يوجد حاليا 10 زوار المتواجدين الآن بالموقع

كلمات خالدة

"لقد فقدت الاحساس بالاتجاهات الحادة التقليدية والتي تجعل العالم مربعا يمشي علي أربعة ارجل, أو يحلق بأربعة أجنحة, أصبح العالم بالنسبة لي دائرة محكمة تعتلي صهوة الطوفان. أسرجتني جذوة المعارك والكتابة والقراءة, ونفاذ بصيرة العذاب, واحباطات العام والخاص...,الخ, فولجت الي مصلاة التأمل. وأصبحت لعبتي العبثية المفضلة -بالمفهوم الفكري- هي مرواغة ما يواجهني من أقنعة ونزعها بغتة أو خلسة, كما يفعل الحواة ثم تسمية وتحليل ما وراء الأقنعة بابداعيه بطول حجم قامة العذاب.
هاشم صديق من مقدمة
المجموعة الشعرية
"إنتظري"